Reading Time: < 1 minute

كشفت شركة فيسبوك عن برنامج تعلم آلي يمكنه الترجمة من وإلى أكثر من 100 لغة دون الاعتماد على اللغة الإنجليزية، وذلك في بيانٍ لها؛ أمس الاثنين.

تم إنشاء برنامج الذكاء الاصطناعي مفتوح المصدر لمساعدة الشبكة الإجتماعية الضخمة على تقديم محتوى أفضل بـ160 لغة لأكثر من ملياري مستخدم حول العالم. فهو يشكّل تتويجاً لسنوات من العمل التأسيسي لمنظومة فيسبوك للذكاء الاصطناعي في الترجمة الآلية، حسب كلام الباحثين.

قال الباحثون إن النموذج الجديد أكثر دقة من الأنظمة الأخرى لأنه لا يعتمد على اللغة الإنجليزية كخطوة ترجمة وسيطة. فعلى سبيل المثال، عند الترجمة من اللغة الصينية إلى اللغة الفرنسية، تتدرب معظم النماذج اللغوية متعددة اللغات المتمركزة حول اللغة الإنجليزية على الترجمة من الصينية إلى الإنجليزية ومن ثم من الإنجليزية إلى الفرنسية، لأن بيانات التدريب الإنجليزية هي الأكثر توفراً على نطاق واسع.

أما هذا النموذج، فيتدرّب بشكل مباشر على بيانات الترجمة من اللغة الصينية إلى اللغة الفرنسية للمحافظة على المعنى بأفضل شكل. إنه يتفوق على الأنظمة التي ترتكز على اللغة الإنجليزية بمقدار 10 نقاط على مقياس «BLEU» الأكثر استخداماً لتقييم الترجمات الآلية.

قال القائمون في شركة فيسبوك أن الموقع يتعامل مع متوسط ​​20 مليار عملية ترجمة يومياً في صفحته الرئيسية، وأنهم يأملون أن يقدم النظام الجديد نتائجَ أفضل.

صرّح أحد الباحثون أن كسر حواجز اللغة من خلال الترجمة الآلية يعد أحد أهم الطرق لجمع الناس معاً، وتوفير معلومات موثوقة حول فيروس كورونا، كما هو أمرٌ مهم للحفاظ عليهم في مأمن من المحتوى الضار أو المضلل.