Image

دي جي سبارك: طائرة بدون طيار يمكن لأي شخصٍ تشغيلها

يمكن التحكم بهذه الطائرة الصغيرة بسهولةٍ من خلال حركات اليد

Bread assortment تستطيع القاعدة الموجودة إلى اليمين شحن الطائرة خلال تخزينها.

عندما كنت أعمل لدى بوبيولار فوتوغرافي (آر آي بي)، كنت أقوم بفحص الطائرات بدون طيار. كنت أعلم ما هي الميزات الرائعة التي تجذب المستخدمين، لكنني لم أكن جيداً في جعلها تطير بشكلٍ جيد. فقد حطمت إحداها على طاولة رحلات، كما أضعت أخرى على جرفٍ في حدود ريف نيويورك. ومع أن هذه الطائرات بدون طيار قد قطعت شوطاً كبيراً منذ بداياتها المتواضعة، إلا أنها ما زالت صعبة التحكم والطيران. يأمل رئيس شركة ديجي DJI أن تستطيع طائرة سبارك (بحجم كف اليد) تغيير ذلك.

تأتي هذه الطائرة البالغ سعرها 500 دولار بعدة ألوان، وهو ما يدل على أنها تهدف لإرضاء جميع الأذواق، وليس هناك أية خطورةٍ في الخلط بينها وبين المعدات العسكرية. تستخدم سبارك أربع مراوح دوارة المألوفة لدى الجميع، كما أن النماذج الأعلى منها -مثل مافيك برو وفانتوم- تحمل ذكاءاً اصطناعياً قادراً على القيام بوظائف إضافية كاكتشاف الأشياء والطيران الذاتي.

الأمر المميز في سبارك هو بساطتها، حيث يمكن التعامل معها من خلال إيماءات اليد، إذ يوجد حساسٌ لاكتشاف حركات يد الطيار والطيران حسب ذلك، مثلما كان يفعل دارث فيدار في فيلم ستار وورز. ليست هذه الفكرة جديدةً تماماً، وهي تحتاج عادةً إلى قفازٍ أو حساسٍ خارجي. ليست الحالة كذلك في هذا المنتج الجديد. يمكنك إطلاق الطائرة من يدك ثم إمساكها في الهواء؛ إذا كنت تمتلك الشجاعة أو لديك أصابع صلبة لفعل ذلك.

طبعاً، ليس التحكم عبر الإيماءات سحراً غامضاً. لا يمكنك القيام بحركةٍ معينةٍ بيدك والتوقع بأن الطائرة ستحلق على طول خليج مايكل، لكن هناك بعض أنماط الطيران المحفوظة مسبقاً، والتي يمكن الوصول إليها عبر تطبيق دي جي. بعض هذه الأنماط معروفة؛ مثل الدوران حول جسمٍ ما أو متابعته، وهناك أنماطٌ جديدةٌ أيضاً. على سبيل المثال، يطلق نمط الصاروخ الطائرة إلى الأعلى مباشرةً من أجل لقطةٍ أفضل، بينما يجعلها نمط هيليكس تحلق بشكلٍ حلزوني حول جسم معين. يمكنك تعلم ذلك بشكلٍ يدوي، لكن من السهل الضغط على زر ضمن التطبيق، لكن ستصبح التجربة أقل مرونة.

تأمل ديجي بتبسيط الأمور من ناحية تحرير الصور الملتقطة. حيث يستطيع تطبيق ديجي تفحص الصور لتوليد فيديو بمدة 30 ثانية بأفضل اللقطات، مع إضافة موسيقا في الخلفية. أصبح هذا الشكل من التوليد التلقائي للفيديو باستخدام شكلٍ من أشكال الذكاء الاصطناعي شائعاً، وفي الحقيقة رأينا شيئاً مشابهاً خلال مؤتمر بيلد Build لمطوري ميكروسوفت منذ أسبوعين.

على الرغم من قدرة سبارك -التي تزن 297 غرام- القيام بالعديد من الوظائف مثل مافيك برو -التي تبلغ ضعف السعر- إلا أن هناك بعض الأشياء التي تجعلها أقل احترافية. على سبيل المثال، تدوم بطارية سبارك لمدة 16 دقيقة فقط ضمن الظروف المثالية، لكن ستكون المدة أقل عند الطيران في العالم الحقيقي، خصوصاً إذا واجهتها الرياح.في الحقيقة، هذا مناسبٌ للطائرات بدون طيار من هذا النوع، لكنه زمنٌ غير كافٍ إن كنت مصوراً أو صانع أفلامٍ محترف، خصوصاً إذا قارنت ذلك بزمن طائرة مافيك برو البالغ 27 دقيقة.

تلتقط كاميرا الطائرة فيديو بدقة 1080 بيكسل و30 إطاراً في الثانية، بدلاً من دقة 4 كي أو 2.7 كي. تمتلك الكاميرا نفس حجم حساس الصور في مافيك برو (2.5/5.8 سم)، وهو أكبر بقليلٍ من معظم حساسات الهواتف الذكية، وأقل ب2.5 سم من حساس فانتوم برو. (تولد الحساسات الأكبر صوراً أعلى دقةً مع تشويشٍ أقل). تحلق سبارك بسرعةٍ أقصاها 50 كم\سا، بينما تصل مافيك برو حتى سرعة 64 كم\سا.

يمكن أن تقلع سبارك وتهبط على يدك، لكن يحتاج التقاطها بعض التدريب.

كانت الفكرة وراء تطوير هذه الطائرة بدون طيار هي تسهيل الصعوبات التقنية لاستخدام الطائرات بدون طيار قدر الإمكان. وتزعم ديجي بأن 40 % من الأشخاص الذين عُرضت عليهم هذه الطائرة يخططون لشرائها في السنة القادمة، ويمكن افتراض بأن بساطة استخدامها عاملٌ رئيسيٌ لاختيارها، كما يفضل معظم الأشخاص الطائرة الأقل سرعةً خوفاً من تحطمها. يستغرق إخراج الطائرة من الحقيبة وانطلاقها في الهواء 25 ثانية فقط، حيث تحتاج الطائرات الأكبر إلى دقيقةٍ أو أكثر لفعل ذلك، وهو وقت طويل جداً إذا كنت على عجلةٍ من أمرك.

توجد أيضاً أنماطٌ جديدةٌ لالتقاط الصور، مشابهةٌ للفلاتر الإبداعية الموجودة في الكاميرات الاستهلاكية الصغيرة. على سبيل المثال: تمتلك سبارك نمط التركيز السطحي الذي يجعل الخلفية ضبابيةً بشكلٍ مشابهٍ لصور كاميرات DSLR الاحترافية. أظهرت إحدى العروض التي قدمتها دي جي خلال الإعلان عن الطائرة أحد مدوني يوتيوب وهو يثبت بأن أمه الكارهة للتكنولوجيا استطاعت تشغيل الطائرة، وهذا أفضل ما يمكن عرضه كدعايةٍ لهذه الطائرة.

الطائرة متوفرةٌ بعدة ألوان: الأخضر، الأزرق، الأحمر، الأبيض والأصفر.

يمكن تسجيل طلب مسبقٍ اليوم بقيمة 499 دولار، لكن لن يبدأ شحن الطائرات وإيصالها للزبائن حتى منتصف يونيو. يمكنك أيضاً طلب مجموعة سبارك فلاي مور كومبو Spark Fly More Combo بقيمة 699 دولار، والتي تأتي مع بطاريةٍ إضافية، مجموعة مراوح إضافية، شاحن لعدة بطاريات، حقيبة محمولة، وحامية شفرات من أجل تحليق الطائرة داخل المنزل بدون أضرار جسيمة. في الحقيقة، يبدو بأن هذه المجموعة ممتازة، نظراً لعدم كفاية زمن 16 دقيقة للبطارية.

عندما تتوفر في الأسواق، سيكون أمامها العديد من المنافسين لتتجاوزهم. وأول المنافسين هي طائرة يونيك بريز Yuneec Breeze والتي تساويها في الحجم، ولديها نفس الشكل تقريباً. إضافةً لذلك، تلتقط يونيك فيديوهات بدقة 4 كي. مع ذلك، بلغت حصة السوق من مبيعات يونيك ونظيرتها باروت Parrot 7% لكلٍ منهما فقط من نسبة مبيعات الطائرات بدون طيار ذات السعر بين 500 إلى 1000 دولار في السنة الماضية، بينما بلغت حصة دي جي 36 %، وهو رقمٌ مطمئن بالنسبة للشركة.

error: Content is protected !!