Reading Time: < 1 minute

بدأ مصنع فورد في ولاية ميشيجان الأمريكية بالاعتماد على الكلاب الروبوتية، والتي تُعد بداية عهد جديد من التصميم والكفاءة الاقتصادية لمصنّع السيارات.

الكلبان «سبوت» و«فلافي» هم من صناعة شركة بوسطن ديناميكس، وستكون مهامهم في محطة النقل ومساعدة المهندسين على إنشاء تخطيطات أكثر كفاءة للترقية الدورية للمصنع، ومشاريع إعادة التخزين، جهز كل كلب ب5 كاميرات قادرة على مسح 360 درجة. ويمكنهم الهرولة بسرعات تصل إلى 3 ميل في الساعة والتنقل في السلالم حتى زاوية 30 درجة. 

يعيب الكلبان أن وقت البطارية الخاص بهما محدود نوعاً ما؛ مدتها أقل من ساعتين عمل. لكن الروبوت المصاحب الأكثر قوة، «سكوتر»، والذي يعمل كقائد للكلاب الروبوتية للمهام ذات المسافات الطويلة في جميع أنحاء المصنع.، سيسمح لهما بالحفاظ على طاقة البطارية.

يستغرق مسح مصنع واحد أسبوعين، لكن بمساعدة الكلب الروبوت، يمكن لفورد القيام بذلك في نصف الوقت، أيضاً تخضع المصانع لعدد من التغييرات والتعديلات على مر السنين، وكثير منها يذهب بدون وثائق، لكن الروبوت سيعمل على فحص المنشآت، وبناء نموذج هندسي جديد. ثم يستخدم هذا النموذج الرقمي في حالة الحاجة إلى إعادة تجهيز المصنع لمنتجات جديدة.

يذكر أن الكلب الروبوتي سبوت سيكون متاح للاستخدام التجاري للأفراد الذين لديهم تدريب مناسب يقومون بتشغيله وفقًا لدليل المستخدم الخاص به في 2022، ولن يكون هذا الإصدار مخصص للاستخدام في المنزل، أو للأطفال أو غيرهم ممن لا يمكنهم تشغيله بمسؤولية. وهو متاح حالياً للبيع للاستخدامات البحثية التجارية والصناعية والجامعية، وتقدم الشركة خيارات تأجير لعدد محدد من الأسواق الخارجية.