Image

27 محركاً تهدُر في جاهزية كاملة

Bread assortment فالكون هيفي على منصة الإقلاع مصدر الصورة: سبيس إكس

منذ أول إعلان عن صاروخ فالكون هيفي في 2011، تمكنت سبيس إكس من المحافظة على حماسنا على الرغم من الانتظار الطويل.

تم تأجيل الاختبار لعدة سنوات، وخلال هذه الفترة كان المهندسون يحاولون إيجاد طريقة للمحافظة على تراصف المعززات الصاروخية الثلاثة فالكون 9 -والتي تحوي مجتمعة على 27 محرك ميرلن- في نفس الاتجاه، وعلى المسار الصحيح عند إقلاعها. وتمكنا أخيراً من استراق لمحة سريعة عما ستبدو عليه عملية الإقلاع عندما أجرت سبيس إكس اختباراً لفالكون هيفي يوم الأربعاء المنصرم، وذلك بتشغيل المحركات لمدة 12 ثانية على منصة الإقلاع.

تسبب التيار الناري الهادر بظهور غمامة هائلة حول موقع الإقلاع لفترة قصيرة. ويظهر هذا بوضوح في الفيديو الذي نشرته سبيس إكس للاختبار:

بالطبع، فإن البقاء على منصة الإقلاع لإجراء اختبار سريع يختلف بعض الشيء عن الإقلاع الفعلي (ومن ثم تنفيذ هبوط لثلاثة معززات صاروخية في ثلاثة مواقع مختلفة في نفس الوقت). لم يتم الإعلان عن التاريخ والوقت الفعليين للإقلاع الفعلي حتى اللحظة، ولكنه قد يكون بعد أسبوع تقريباً وفقاً لما يقوله إيلون ماسك.

سيارة تسلا لإيلون ماسك داخل فالكون هيفي
مصدر الصورة: سبيس إكس

عند إقلاع فالكون هيفي، سيحمل معه آمال وطموحات جميع من عملوا على هذا المشروع. إضافة إلى سيارة تسلا رودستر الحمراء، مع نسخة من كتاب “Hitchhikers Guide to the Galaxy” ضمن صندوق لوحة السيارة، إضافة إلى منشفة ولافتة تقول: لا داعي للذعر، مع تشغيل أغنية “Space Oddity”.

هناك احتمال لا يستهان به بوقوع مشكلة كبيرة أثناء الإقلاع، غير أن تشغيلاً ناجحاً على منصة الإقلاع يعتبر بلا شك خطوة في الاتجاه الصحيح.

error: Content is protected !!