Image

على أية حال، قد تكون داش ووند فكرةً جيدةً

Bread assortment ماسح باركود منزلي يتفحص ويضيف المتفرقات إلى عربة أمازون فريش.

كشفت أمازون مؤخراً عن جيلها الثاني من داش ووند، وهي ماسح باركود منزلي متوافق مع أليكسا، يسمح بإضافة مواد البقالة إلى عربة أمازون فريش.

الأسبوع الماضي، كانت داش أداة ترويجية تسمح لأعضاء برايم ضمن خمسة أسواق مدنية (نيويورك، فيلاديلفيا، سياتل، كاليفورنيا الشمالية والجنوبية) بالاستفادة من خدمة أمازون فريش لتسليم البقالة، بسعر 15 دولار شهري.

أعلنت أمازون عن صفقة بقيمة 13.7 مليار دولار لشراء سلسلة مخازن البقالة هول فودز، والتي تضم 461 مخزناً عبر الولايات المتحدة، كندا، وبريطانية. وأصبحت أمازون داش ووند اليوم أكثر إمتاعاً وتشويقاً.

يعيش معظم الأميركيين على بعد ساعة قيادة من أسواق هول فودز، وأكثرهم يبعد نصف ساعةٍ أو أقل. هذه أخبارٌ جيدةٌ بالنسبة لشركة أمازون، والتي تعمل على بناء خدمة توزيع البقالة، لكن ما زال أمامها مهمة التوسع إلى خارج نطاق قطار الأنفاق الأساسي.

ظهرت أمازون فريش لأول مرة قبل عقد من الزمن، في عام 2007. وما زالت خدمة توزيع برايم ناو ذات الساعة والساعتين تتوسع بانتظام منذ انطلاقها في نيويورك سيتي عام 2014. وأكثر من ذلك، حصلت برايم ناو على تحديث جديد في مارس لهذا العام، يسمح لها بالاندماج مع أليكسا. وستكون داش ووند المحدّثة حجراً أساسياً في عملية التوزيع عند الطلب.

اطلب البيض، وستحصل عليه. من وجهة نظر البائع، إن إعداد قائمةٍ بأغراض البقالة عبر المساعد الصوتي أفضل تأثيراً من سؤال أليكسا شراء قطعتي سنيكرز، على سبيل المثال. سيصبح التفاعل مع أليكسا -سواءٌ عبر داش ووند، أو جهاز إيكو، أو تطبيق أمازون- أمراً طبيعاً مشابهاً لقولك “عزيزتي، نحتاج إلى البيض”.

الفرق الجوهري هو: عندما تقول ذلك لأليكسا، سيصلك البيض مباشرةً؛ طازجاً وقادماً من رفوف أقرب متجر هول فودز. أو هذا ما نأمله.

لقد كانت أمازون تعمل على تطوير البنية التحتية لدعم شركةٍ كهذه منذ سنوات. حيث قامت الشركة في سياتل بإجراء صفقاتٍ مع العديد من عملاء التوزيع، وهي تعمل على تشغيل شبكةٍ من عربات التوصيل المستقلة عبر برنامج يدعى أمازون فليكس. كل هذا في سبيل تحريك آخر ميلٍ من سلسلة التوزيع بأفضل فعالية وبأسرع ما يمكن.

من البديهي أن تتمكن البنية التحتية من دعم عمل التجارة الإلكترونية المتنامية للبقالة. ووفقاً لشركة الأبحاث يورومونيتور، تقوم الخدمات مثل إنستاكارت، فريش دايريكت، جوجل إكسبريس بعمل جيدٍ في مجال توزيع البقالة، لكن بيع البقالة عبر الإنترنت يشكل فقط 1.2 % من إجمالي سوق بيع الأطعمة. ومن المخطط أن ينمو بيع البقالة على الإنترنت أسرع بأربع مرات من البيع التقليدي.

error: Content is protected !!