Reading Time: < 1 minute

أعلنت شركة «دي وايف» الكندية، عن تطويرها كمبيوتر كمي جديد، وهو أول نظام كمي مصمم خصيصاً للأعمال، وقالت الشركة إن النظام الجديد الذي أطلق عليه «أدفانتج»، سيتوفر للشركات وأصحاب الأعمال عبر الإنترنت عبر الخدمة السحابية الكمومية ليب «Leap quantum cloud».

خصصت العديد من الشركات على مدى السنوات العديدة الماضية؛ موارد لتطوير كمبيوتر كمي حقيقي يمكنه معالجة المشكلات التي لا تستطيع أجهزة الكمبيوتر التقليدية التعامل معها. ومع ذلك فإن التقدم في تطوير مثل هذه الحواسيب كان بطيئاً، خاصة عند مقارنته بالتطوير المبكر للحاسوب التقليدي.

تعمل كل من جوجل وآي بي إم، على تقنية الكمبيوتر الكمي المتاح للاستخدام التجاري، لكن تواجه كل من الشركتين مشكلة تعديل الكيوبتات أثناء عمل خوارزميات الذكاء الاصطناعي. وركزت شركة دي ويف على تطوير ما يسمى بتقنية التلدين، وفيها تبرد الكيوبتات أثناء تنفيذ خوارزمية، للتغلب علي المشكلة.

يصعب المقارنة بين أنظمة جوجل وآي بي إم ودي ويف بسبب الاختلافات الوظيفية بينهما، وبالتالي فإن استخدام 5000 كيوبت في نظام أدفانتج لا يعني بالضرورة أنه مفيد أكثر من أنظمة 100 كيلوبت التي تختبرها حاليا جوجل وآي بي إم. 

تمكنت من شركة دي ويف من زيادة عدد الكيوبت في الجهاز الجديد ليصل إلى أكثر من 5000 كيوبت، وسيوفر هذا الكم من الكيوبت ثراءً أكثر للمبرمجين الكميين، وإمكانية الوصول إلى بناء تطبيقات الكم التجارية أفضل من السابق، وأكدت الشركة أنها ستمنح للعملاء الجدد جميع الإمكانات الجديدة والحاليةفي خدمات السحابية الكمومية ليب.

وقالت الشركة أنها لاحظت أن العديد من العملاء يستخدمون بالفعل أنظمتهم لمجموعة واسعة من التطبيقات، واشارك إلى أن شركة فولكس فاجن لصناعة السيارات، استخدمت نظامها لتطوير نظام طلاء للسيارة أكثر كفاءة.

يذكر أن دي ويف؛ هي شركة رائدة في تطوير وتقديم أنظمة وبرامج وخدمات الحوسبة الكمومية، ووفقاً لموقعها الإلكتروني؛ هي المورد التجاري الأول في العالم لأجهزة الكمبيوتر الكمومية.