Reading Time: < 1 minute

أعلن المتحدث الرسمي لشركة هوندا اليابانية عن توقف الإنتاج العالمي لبعض السيارات والدراجات النارية التي تعمل عليها الشركة بعد تعرضها لهجوم أمني على الإنترنت، أمس الثلاثاء. وأضاف المتحدث الرسمي أن هوندا تشك في أن هجوم من نوع «رانسوم وير» ضرب الخوادم الداخلية للشركة.

نقلت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» عن هوندا أن الهجوم يؤثر على قابليتها لاستخدام الإيميل أو الخوادم الداخلية، وأضافت الشركة أن عجلة الإنتاج توقفت في المملكة المتحدة مع بعض التعطيلات في كلاٍ من تركيا وإيطاليا واليابان ودول أميركا الشمالية مع الأمل أن تعود بعض مواقع الإنتاج إلى العمل في نهاية الأسبوع.

وأضافت الـ «بي بي سي» أن هوندا لم تتوصل بعد إلى كيفية حدوث الهجوم، ولكن يتوقع الباحثون أن السبب هو زيادة تحميل المحتويات الخاصة بفيروس كورونا واستغلال المخترقون هذه الظاهرة في تخبئة الفيروسات والهجمات الأمنية مما أدى إلى زيادة هجمات الـ «رانسوم وير» هذا العام مقارنةً بالعام الماضي.