Reading Time: < 1 minute

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية ناسا عن توقف أحد المحركات الأربعة للصاروخ؛ الذي سيُستخدم لإطلاق كبسولة «أوريون» الفضائية إلى القمر في مهمة «أرتيمس 1»، وذلك عند اختباره أمس الأول؛ السبت.

أجرت وكالة ناسا الاختبار في مركز «ستينيس» للفضاء في ميسيسيبي. الاختبار جزء من برنامج «أرتيمس» التابع لناسا، وهو خطة للذهاب إلى القمر في السنوات القادمة، وكان من المقرر إطلاق 4 محركات لمدة 8 دقائق؛ وهو الوقت الوقت الذي سيستغرقه نظام الإطلاق الفضائي «SLS» لتوليد الدفع اللازم لإرسال الصاروخ إلى الفضاء، لكن المحركات توقفت بعد 67 ثانية فقط- عندما عانى المحرك رقم 4 من عطل كبير في أحد المكونات. 

لم يتمكن العلماء من معرفة سبب التوقف المبكر بعد، لكنهم يخططون للتحليل وإعادة التجميع، وإعادة المحاولة لاحقاً، لكن الأمر سيستغرق ما لا يقل عن 3-4 أسابيع لإعداد المحركات.

قال مدير ناسا؛ جيم بريدنشتاين، الذي حضر الاختبار: «كان اختبار السبت خطوة مهمة إلى الأمام لضمان أن تكون المرحلة الأساسية لصاروخ SLS جاهزة لمهمة أرتيمس 1، وحمل الطاقم في مهمات مستقبلية»، وأضاف: «على الرغم من أن المحركات لم تطلق النار طوال المدة، إلا أن الفريق عمل بنجاح خلال العد التنازلي، وأشعل المحركات، واكتسب بيانات قيّمة لنتقدم إلى الأمام»، منوّهاً إلى أن: «مقدار المخاطرة الذي يمكننا تحمله منخفض للغاية، لا يمكننا تحمل فشل هذه المهمة».

أعلنت ناسا عن نظام الإطلاق الفضائي «SLS» منذ حوالي 10 سنوات، وهو عبارة عن صاروخ وكبسولة ستتيح مهمات الفضاء السحيق، وتأمل ناسا أن توصل رواد الفضاء إلى القمر في عام 2024، ومن ثم إلى المريخ.