Image

أسبوع رائع للتصوير الفضائي

Bread assortment نبتون كما يراه التلسكوب العملاق
مصدر الصورة: المرصد الأوروبي الجنوبي/ ب. ويلباشر (المعهد الأميركي للفيزياء)

أطلق الفلكيون بعض الصور المذهلة التي التقطت للنظام الشمسي مؤخراً. لنلق نظرة على أهمها.

نبتون

نرى في الأعلى أوضح صورة التقطت لنبتون من الأرض على الإطلاق. بل إنها أفضل من صور مماثلة التقطت باستخدام التلسكوب الفضائي هابل.

نبتون كما يظهر عبر التلسكوب العملاق، مع استخدام بصريات تكيفية (على اليسار) وبدون بصريات تكيفية (على اليمين)
مصدر الصورة: المرصد الأوروبي الجنوبي/ ب. ويلباشر (المعهد الأميركي للفيزياء)

1 من 5

الحيلة المستخدمة هنا هي البصريات التكيفية، والتي تعتمد على مرايا قابلة للتشويه (والليزرات أيضاً في بعض الأحيان) لتخفيف غشاوة الصورة الناتجة عن الغلاف الجوي. يمكنك أن تقرأ هنا عن كيفية عمل هذه الأنظمة.

تيتان

ستة مناظر جديدة لتيتان
مصدر الصورة: ناسا/ مختبر الدفع النفاث-معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا/ جامعة نانتيس/ جامعة أريزونا

2 من 5

دامت بعثة زحل للمركبة الفضائية الاستكشافية المخلصة، كاسيني، أكثر من عشر سنوات، وقد أرسلت المركبة الكثير من الصور والبيانات المذهلة. وعلى الرغم من تدميرها بشكل متعمد في الغلاف الجوي لزحل في سبتمبر الماضي، فما زالت البيانات التي أرسلتها تساهم في تغيير نظرتنا إلى النظام الشمسي.

التقطت هذه الصور لتيتان، قمر زحل، بالأمواج تحت الحمراء. جمعت كاسيني صوراً لهذا القمر على مدى 13 سنة، وتم تحويل كل هذه البيانات إلى هذه الصور المذهلة. وفقاً لبيان صحفي من ناسا، فإن هذه الصور “تعتبر الصور الشاملة الأكثر صفاء وتناسقاً من بين جميع الصور التي التقطت لسطح هذا القمر الجليدي حتى الآن”.

سحب المشتري

يبدو أن هذه السحابة على المشتري جاهزة لالتقاط صورة قريبة.
ناسا/ مختبر الدفع النفاث- معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا/ معهد ساوث ويست للأبحاث/ أنظمة مالين العلمية الفضائية/ جيسون ميجور

3 من 5

في 15 يوليو، اقتربت المركبة الفضائية جونو، التي تدور حالياً حول المشتري، من الكوكب بشكل عابر، والتقطت هذه الصورة الرائعة لسحب مرتفعة تتشكل في منطقة الحزام المعتدل الشمالي الشمالي (هذا التكرار ليس بخطأ مطبعي) تحت منطقة القطب الشمالي للمشتري مباشرة.

تقدم لنا جونو بعض الصور المذهلة للكوكب الأكبر في النظام الشمسي. وإذا كنت لا تطيق صبراً لرؤية المزيد من الصور، يمكنك أن تذهب إلى لعبة المشتري الخاصة بنا.

ألوان بلوتو الحقيقية

أصيب العالم بالذهول لدى رؤية بعض الصور الرائعة لبلوتو في 2015. ولكن مركبة نيو هورايزنز، التي التقطت الصور، كانت مزودة بكاميرات قادرة على تجاوز طيف الضوء المرئي الذي لا نستطيع نحن البشر أن نرى أي شيء خارجه. وكانت النتيجة صوراً خلابة، ولكنها لا تشبه ما سنراه فعلياً لو تمكنا من الذهاب إلى هناك ورؤية بلوتو بأعيننا المجردة. غير هذه الصورة الجديدة مخصصة لتصحيح هذه المسألة، وتسمح لنا برؤية بلوتو بالألوان الحقيقية بدون أية تعديلات.

 

بلوتو كما يبدو للعين البشرية.
مصدر الصورة: ناسا/ مختبر الفيزياء التطبيقية في جامعة جونز هوبكنز/ معهد ساوث ويست للأبحاث/ أليكس باركر

4 من 5

اضغط هنا لرؤية كارون، قمر بلوتو، بالألوان الحقيقية أيضاً. وإذا كنت ترغب بمعرفة المزيد عن هذه العملية، يمكنك أن تقرأ هذه التغريدات من الفلكي المتخصص بالكواكب أليكس باركر، والذي عالج الصور، للحصول على المزيد من التفاصيل حول كيفية تعديل الألوان لمطابقة قدرات العين البشرية.

بركان جديد على آيو

احتمال ظهور بركان جديد على آيو في المنطقة المحددة بدائرة.
مصدر الصورة: ناسا/ مختبر الدفع النفاث – معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا/ معهد ساوث ويست للأبحاث/ وكالة الفضاء الإيطالية/ المعهد الوطني الإيطالي للفيزياء الفلكية/ ماسح هالة المشتري بالأشعة تحت الحمراء

5 من 5

صورة إضافية! إنها ليست بدقة أو جمال الصور السابقة، ولكن هذه الصورة شديدة الاحمرار والحرارة لقمر المشتري، آيو، أصبحت مادة للأخبار أيضاً. يعتبر آيو أكثر الأجسام نشاطاً بركانياً في النظام الشمسي، ويطلق الحمم بكميات كبيرة لدرجة أن براكين الأرض تبدو بالمقارنة معه مجرد مداخن ضعيفة.

أعلن الفلكيون مؤخراً عن احتمال اكتشاف بركان جديد على هذا القمر، وذلك بالاعتماد على البيانات تحت الحمراء التي جمعتها المركبة الفضائية جونو في ديسمبر الماضي.

error: Content is protected !!