Reading Time: < 1 minute

طور فريق بحثي من «المعهد الوطني لدراسات البيئة» الياباني وعدة جامعات يابانية طريقة جديدة غير لحساب عدد الأسماك الفردية عن طريق قياس تركيز الحمض النووي البيئي في المياه، وهي الطريقة التي يمكن تطبيقها للرصد الكمي للنظم البيئية المائية. 

الأحماض النووية البيئية هي الأحماض النووية التي تنفصل عن الحيوانات أو النباتات، وتحتوي الأحياء المائية على العديد من هذه الأحماض النووية التي يدرسها الباحثون لمعرفة توزيع الكائنات الحية في المياه. 

تنفصل جزيئات الحمض النووي من الأحياء البحرية ثم تنتقل إلى مياه البحار والأنهار والبحيرات ثم تتحلل، ويعمل الباحثون على دراسة توزيع تركيز الأحماض النووية البيئية المتحللة داخل المياه لتقدير أعداد الأسماك بها. 

طبق الباحثون الطريقة الجديدة في معرفة أعداد أسماك الماكريل الياباني في «خليج ميزورو» باليابان، وقد كانت النتائج مطابقة لنتائج الطرق التقليدية. وقال «ميتشو كوندو»، الباحث الأساسي في الدراسة، إن الأفكار المطروحة في الدراسة تمثل حجر الأساس في المراقبة الكمية للنظام البيئي عن طريق تحليل الحمض النووي البيئي.