Image

شاهد عمليات إقلاع كل من يونايتد لونش ألايانس وأريان سبيس، وربما بلو أوريجين وسبيس إكس أيضاً.

Bread assortment إقلاع صاروخ أطلس 5.
مصدر الصورة: ناسا/ بيل إينجالز

قرَّرت أغلب الشركات والمجالات أن تخفف من عملها استعداداً للأعياد، غير أن صناعة الفضاء قرَّرت أن تنهي السنة بشكل ملتهب، وبالتحديد: بعدَّة ألسنة من اللهب تمتد إلى خارج الغلاف الجوي. كان من المفترض أن يكون الثلاثاء يوماً مزدحماً بأربع بعثات فضائية مختلفة (نعم، دفعة واحدة)، غير أن مجموعة من الظروف المختلفة أدَّت إلى تأجيلها جميعاً. ولكنك ستتمكن من رؤية بعثة أو اثنتين على جهازك المفضل.

بعثة سويوز لشركة أريان سبيس

ما هي البعثة: تتلخص البعثة في استخدام شركة أريان سبيس -وهي الأولى أوروبياً في مجال الإقلاعات الفضائية- لصاروخ سويوز الروسي لإرسال قمر اصطناعي عسكري فرنسي إلى الفضاء هذا الأسبوع. وليس هذا القمر الاصطناعي (سي إس أو 1) إلا واحداً من مجموعة من ثلاثة أقمار اصطناعية متطابقة ستستخدمها فرنسا وبعض حلفائها الأوروبيين من أجل المراقبة، حفاظاً على الأمن القومي. وكان الموعد الأصلي للرحلة 11:37 صباحاً بتوقيت المناطق الشرقية من الولايات المتحدة من منشأة الإطلاق التابعة لأريان سبيس في غويانا الفرنسية، وقد تم تأجيله إلى الأربعاء الماضي في نفس الموعد، 11:37 صباحاً.
أهميتها: إضافة إلى الأثر الكبير لحمولة البعثة على القدرات العسكرية لفرنسا وحلفائها، يعتبر هذا الإطلاق رقم 11 لأريان سبيس في عام 2018. وعلى الرغم من أن الشركة متعددة الجنسيات ولا تتمتع بشهرة بلو أوريجين وسبيس إكس، إلا أنه لا يجب أن نتجاهل دورها في الصناعة الفضائية.
كيفية المشاهدة: تم تخصيص هذا الرابط للحصول على البث المباشر صباح الأربعاء الماضي 19 ديسمبر، وما زال بإمكانك أن تشاهده من هنا.

إطلاق دلتا 4 الثقيل، لشركة يونايتد لونش ألايانس.

ما هي البعثة: بعد تأخير أسبوعين، خطَّطت يونايتد سبيس ألايانس أن تطلق القمر الاصطناعي السري (إن آر أو إل 71) لمكتب الاستطلاع القومي، من قاعدة فاندينبيرج الجوية في كاليفورنيا. ولكن الإطلاق تأجَّل مرة أخرى، وأصبح الموعد الجديد هو يوم الأربعاء الماضي الساعة 8:44 مساء بتوقيت المناطق الشرقية من الولايات المتحدة، والسبب هو الظروف الجوية غير المواتية.
أهميتها: ما زالت يونايتد سبيس ألايانس هي الخيار المفضل للجهات العسكرية لإطلاق الحمولات إلى الفضاء. وعلى مدى عقد كامل، كان صاروخ دلتا 4 ليونايتد سبيس ألايانس يتمتع بأكبر حمولة بين جميع الصواريخ العاملة على مستوى العالم، قبل أن يجرده صاروخ فالكون هيفي لسبيس إكس من هذا اللقب. ولكن ما زال دلتا 4 قادراً على نقل حمولات إلى الفضاء تعجز عنها أغلب الصواريخ، وما زال نظام الإطلاق الموثوق للحمولات العسكرية، وإضافة إلى هذا، فإن مجرد قوته الهائلة تجعل من مشاهدته أمراً رائعاً.
كيفية المشاهدة: تم تخصيص هذا الرابط يوم الأربعاء الماضي 19 ديسمبر قبل الساعة 8:44 مساء بتوقيت المناطق الشرقية من الولايات المتحدة، وما زال بإمكانك أن تشاهده من هنا.

إطلاق فالكون 9، لشركة سبيس إكس

ما هي البعثة: ليست هذه هي أول مرة تطلق فيها سبيس إكس حمولات تتعلق بالأمن القومي للحكومة الأميركية، وآخرها هو قمر اصطناعي لسلاح الجو باسم (جي بي إس 3 إس في 01). كان من المفترض أن يكون هذا القمر الاصطناعي في بعثة ليونايتد لونش ألايانس، ولكن سلاح الجو قرَّر الاعتماد على سبيس إكس، كما كان من المفترض بفالكون 9 أن يأخذ القمر الاصطناعي إلى المدار يوم الثلاثاء من موقع الإطلاق الخاص بالشركة في قاعدة كيب كانافرال الجوية في فلوريدا، ولكن الحاسوب الداخلي للصاروخ أطلق تسلسل إيقاف الإطلاق، ولم يتم تحديد موعد آخر لهذه البعثة رسمياً حتى الآن.
أهميتها: كما ذكرنا سابقاً، فإن الشركة تتمتع بعلاقة قوية مع الجهات العسكرية، وليس إطلاق هذا القمر الاصطناعي سوى أحدث نتائج هذه العلاقة. ولكن من الغريب أن شروط سلاح الجو تمنع سبيس إكس من تنفيذ عملية هبوط رائعة لمعززاتها الصاروخية بعد الإقلاع؛ أي أن الشركة ستحافظ على صداقتها مع سلاح الجو بشرط أن تتخلى عن الفرصة لاستعراض قدرتها على إعادة صواريخها إلى الأرض وإعادة استخدامها في بعثات لاحقة.
كيفية المشاهدة: من المقرر نشر رابط عند تحديد تفاصيل الإقلاع.

نيو شيبارد، لشركة بلو أوريجين

ما هي البعثة: ستجري بلو أوريجين اختبار تحليق آخر هذا الأسبوع، حيث تتطلع إلى إطلاق صاروخها (نيو شيبارد) نحو الفضاء تحت المداري، وهذه المرة سيحمل الصاروخ مجموعة كبيرة من الحمولات العلمية الهامة لناسا وغيرها من المؤسسات البحثية، بما فيها نظام لقياس كمية وقود الصواريخ في الجاذبية شبه المعدومة، ونظام آخر لقياس الحقول الكهرطيسية أثناء التحليق، ونظام ثالث لدراسة تفاعل ذرات الغبار في الجاذبية شبه المعدومة لاكتساب بعض المعلومات حول كيفية تشكل الكواكب وغيرها من الأجسام السماوية.
وكما في البعثات السابقة، ستحمل هذه البعثة أيضاً دمية اختبارية إلى الفضاء -مانيكان سكايووكر- بصفتها بديلاً حالياً للسياح الفضائيين المستقبليين الذين قد يركبون نيو شيبارد يوماً ما. وكان الإطلاق مقرراً يوم الثلاثاء في الساعة 9:30 صباحاً بتوقيت المناطق الشرقية للولايات المتحدة، وقد تم تأجيله بسبب مشاكل في البنية التحتية على الأرض. ولم يتم تحديد وقت الإقلاع بدقة حتى الآن.
أهميتها: تستمر شركة جيف بيزوس في تحقيق خطوات ثابتة في مجال التحليق تحت المداري؛ فهذه هي الرحلة الثالثة لنيو شيبارد لهذه السنة، وقد تكون الرابعة على التتابع لنفس المركبة، وهي صاروخ صالح للاستخدام المتكرر ويستطيع الهبوط عمودياً على الأرض.
كيفية المشاهدة: على عكس معظم عمليات الإطلاق السابقة لبلو أوريجين، فقد قررت أن تبث هذه الرحلة على الهواء مباشرة. ومن المقرر نشر الرابط المطلوب عند تحديد تفاصيل الإقلاع.

error: Content is protected !!