Image

الدليل أمام عينيك مباشرة.

Bread assortment يبدو انحناء الأرض واضحاً في هذه الصورة الملتقطة من 2014، والتي التقطتها رائدة الفضاء سامانثا كريستوفوريتي التابعة لإيسا من محطة الفضاء الدولية. مصدر الصورة: ناسا/ سامانثا كريستوفوريتي

عرفت البشرية أن الأرض مستديرة منذ بضعة آلاف من السنوات، وقد كنتُ أرغب في إظهار المزيد من الأساليب التي تُبرهن أن عالمنا ليس مسطحاً. ففكرت في بضعة أفكار حول هذا الموضوع، ولكنني حصلت على حافز مثير للاهتمام عندما كتب فيل بلايت (الشهير بلقب: الفلكي السيئ) عن مقالة نشرتها البي بي سي حول جمعية “الأرض المسطحة”، بل إن مغني الراب الشهير B.o.B دخل في جدل على تويتر حول الموضوع.

يقول فيل إن من السخف حتى أن نتكلف عناء نقض ادعاءات جمعية الأرض المسطحة، وأنا أميل للاتفاق معه، ولكن تاريخ التطور العقلي للنوع البشري هام ومثير، ولا داعي إلى إنكار كل العلوم والتكنولوجيا والإيمان بنظرية مؤامرة مجنونة حتى تستمتع ببعض المعلومات التاريخية حول سعي البشرية إلى الفضاء.

ولننتقل الآن إلى أفضل 10 أساليب تبرهن فيها أن الأرض مسطحة بشكل مؤكَّد ومطلق ولا يمكن إنكاره وبنسبة 100%!

  1. القمر

تدرك البشرية بشكل مؤكد الآن أن القمر ليس قطعة من الجبنة أو أحد الآلهة اللاهية من الأساطير، وبالتالي فإن الظواهر المتعلقة به -بدءاً من تغيراته الشهرية وصولاً إلى الخسوف القمري- مشروحة ومُفسرة بشكل جيد. غير أنه كان يمثل أمراً غامضاً بالنسبة للإغريق القدماء، وقد توصلوا -في سعيهم نحو المعرفة- إلى بضعة ملاحظات نيِّرة ساعدت البشرية على معرفة شكل كوكبنا.

فقد لاحظ أرسطو طاليس (الذي ذكر الكثير حول الطبيعة الكروية للأرض) أنه خلال الخسوف القمري (عندما تصبح الأرض مباشرة بين القمر والشمس، مما يؤدي إلى سقوط ظلها على القمر) يظهر الظل على سطح القمر مستديراً، وهذا الظل هو ظل كوكبنا، وهو دليل هام على الشكل الكروي للأرض.

منظر يبين المراحل المختلفة من الخسوف القمري في 15 أبريل، 2014. يمكنك أن ترى ظل الأرض وهو يعبر سطح القمر، ومن الواضح انحناء شكل الظل بسبب استدارة الأرض.
مصدر الصورة: خافيير سانشيزوبما أن الأرض تدور (وهو ما تبرهنه تجربة نواس فوكو)، فإن الظل المنحني الذي تنتجه في كل مرة -وبشكل مستمر في كل خسوف قمري- يبرهن أن الأرض كروية بشكل لا يقبل الجدل، وبدون أدنى احتمال لأن تكون مسطحة.

  1. السفن والأفق

إذا زرت المرفأ مؤخراً، أو كنت تتنزه على الشاطئ وقرَّرت أن تسرح بنظرك نحو الأفق البعيد، فمن الممكن أنك لاحظت ظاهرة مثيرة للاهتمام، وهي أن السفن المقتربة لا “تظهر” هكذا ببساطة من الأفق (كما يجب أن يحدث لو كان العالم مسطحاً)، بل يبدو أنها تنبثق من تحت البحر.

غير أن السفن لا تغوص تحت البحر وترتفع ثانية مع اقترابها من الشاطئ (إلا في أفلام قراصنة الكاريبي، ونحن طبعاً نفترض أنها خيالية)، ولكن السبب الحقيقي الذي يجعلها تبدو كأنها “تنبثق من تحت الأمواج” هو أن العالم ليس مسطحاً، بل مستديراً.

 

هذا ما ستراه إذا شاهدت نملة تزحف نحوك على سطح محدب.
مصدر الصورة: مورييل شوتليندر

تخيل نملة تسير على سطح برتقالة، مقتربة من حقلك البصري. إذا نظرت إلى البرتقالة بشكل أمامي مباشر، فسوف ترى جسم النملة يرتفع بالتدريج من خلف “الأفق” بسبب استدارة البرتقالة، أما إذا أعدت التجربة مع نملة تقترب منك على طريق طويل بدلاً من جسم مستدير، فسوف يختلف المنظر، وترى النملة “تظهر” بالتدريج أمامك، وفقاً لحدة بصرك.

  1. تغير الكوكبات النجمية

كان أرسطو طاليس (322-384 قبل الميلاد) أول من لاحظ هذه الظاهرة، وقد أعلن أن الأرض كروية بسبب اختلاف الكوكبات التي يراها الإنسان عندما يبتعد عن خط الاستواء.

التحديق في النجوم على أرض مستديرة.
مصدر الصورة: مورييل شوتليندربعد العودة من رحلةٍ إلى مصر، كتب أرسطو طاليس: “يمكن أن نرى في مصر وقبرص نجوماً لا يمكن رؤيتها في المناطق الشمالية”، وتابع قائلاً إنه لا يمكن تفسير هذه الظاهرة إلا بكون البشر يحدِّقون إلى النجوم من سطح مستدير، مدَّعياً أن الأرض “ليست كبيرة للغاية، لأنها لو كانت كذلك، لما كان هذا التغيير الصغير في المكان واضح الأثر إلى هذه الدرجة”. (من كتابه الفلكي: حول السماوات)

كلما ابتعدت عن خط الاستواء، اقتربت الكوكبات “المعروفة” لديك نحو الأفق، لتحل محلها نجوم مختلفة، وهو ما يستحيل حدوثه لو كانت الأرض مسطحة.

التحديق في النجوم على أرض مسطحة.
مصدر الصورة: مورييل شوتليندر

  1. الظلال والعِصِي

إذا غرست عصا في الأرض، فسوف يؤدي هذا إلى ظهور ظل لها، هذا الظل يتحرك مع مرور الوقت، وهو مبدأ الساعات الشمسية القديمة. ولو كان العالم مسطحاً، لأدَّى وضع عَصَوين متماثلتين في مكانين مختلفين إلى ظهور نفس الظل:

تخيل أشعة الشمس (التي نمثلها في الصورة بخطوط صفراء) تصيب عَصَوين (خطوط بيضاء) تبعدان عن بعضهما مسافة معينة. لو كانت الأرض مسطحة، فسوف تكون الظلال الناتجة بنفس الطول، مهما كانت المسافة الفاصلة بين العَصَوين.
مصدر الصورة: مورييل شوتليندرولكن هذا لا يحدث، لأن الأرض مستديرة، وليست مسطحة:

نظراً لاستدارة الأرض، فإن العصي في أماكن مختلفة ستُؤدي إلى ظهور ظلال مختلفة الأطوال.
مصدر الصورة: مورييل شوتليندروقد استخدم إيراتوستين (194-276 قبل الميلاد) هذا المبدأ لحساب محيط الأرض بدقة جيدة.

  1. رؤية مسافات أبعد عند ارتفاعات أعلى

جرب أن تقف في مكان مسطَّح وتحدق نحو الأفق، وأمعن النظر جيداً قبل أن تستعين بمنظارك حتى تزيد مسافة الرؤية قبل الإمكان.

وبعد ذلك، تسلَّق أقرب شجرة، وكلما كانت أكثر ارتفاعاً كان ذلك أفضل، بشرط ألا توقع ذلك المنظار وتحطِّم عدساته. بعد ذلك انظر ثانية نحو الأفق وأمعن النظر، ومن ثم استخدم المنظار.

كلما زاد ارتفاعك سيزداد مدى نظرك، وعادة ما نعزو هذا الأمر إلى العوائق التي تحجب الرؤية على الأرض، مثل المنازل والأشجار، التي تزول من حقل الرؤية مع زيادة الارتفاع. ولكن هذا ليس السبب الحقيقي، فحتى لو وقفت على مسطح خالٍ تماماً من العوائق بينك وبين الأفق، فسترى لمسافات أبعد بكثير إذا زاد ارتفاعك مقارنة بما ستراه على الأرض.

تعود هذه الظاهرة أيضاً إلى انحناء الأرض، وما كانت لتحدث لو كانت الأرض مسطحة:

كم يبلغ مدى نظرك عند ارتفاع معين؟ لا يشكل الارتفاع أي فرق على أرض مسطحة.
مصدر الصورة: مورييل شوتليندر

كم يبلغ مدى نظرك عند ارتفاع معين؟ يشكل الارتفاع فرقاً كبيراً على أرض مستديرة.
مصدر الصورة: مورييل شوتليندر

  1. ركوب الطائرة

إذا ركبت الطائرة في رحلة إلى خارج البلاد -خصوصاً إذا كانت رحلة بعيدة للغاية- فسوف تلاحظ شيئين مثيرين للاهتمام حول الطائرات والأرض:

– تستطيع الطائرات أن تسافر في خط مستقيم نسبياً لزمن طويل جداً دون الوقوع عن أية حواف، كما تستطيع أن تدور حول الأرض دون توقف.

– إذا نظرت من نافذة الطائرة في رحلة عابرة للأطلسي، يمكنك أن ترى في أغلب الأحيان تحدُّب الأرض على الأفق. وقد كانت طائرة الكونكورد تؤمِّن أفضل منظر للتحدب، ولكنها لم تعد قيد الاستخدام. أتحرق شوقاً لرؤية الصور من الطائرة الجديدة لشركة فيرجن جالاكتيك، حيث سيبدو الأفق واضح التحدب، كما هو فعلاً عن مسافة بعيدة.

  1. انظر إلى الكواكب الأخرى

صحيح أن الأرض تختلف عن الكواكب الأخرى -خصوصاً من ناحية وجود الحياة التي لم تُكتشف (حتى الآن) في أي مكان آخر في الكون- ولكن توجد بعض الخصائص المشتركة بين جميع الكواكب، ومن المنطقي أن نفترض أنه إذا كانت جميع الكواكب ذات سلوك معين أو ميزة معينة -خصوصاً تلك الموجودة في أماكن مختلفة أو التي تشكَّلت في ظروف مختلفة- فإن كوكبنا سيكون مماثلاً لها.

أي أنه إذا كانت الكثير من الكواكب التي تشكلت في أماكن مختلفة ضمن ظروف مختلفة تحمل نفس الخاصية، فمن المرجح أن كوكبنا يحملها أيضاً. وتشير جميع ملاحظاتنا إلى أن الكواكب الأخرى كروية الشكل (وهو أمر واضح نظراً لطريقة تشكُّلها التي أصبحنا نعرفها الآن)، وإذا لم يكن هناك سبب وجيه يدعونا لأن نعتقد أن العكس صحيح، فإن كوكبنا كروي الشكل أيضاً.

في 1610، رصد جاليليو جاليلي أقمار المشتري وهي تدور حوله، وقد وصفها على أنها كواكب صغيرة تدور حول كوكب أكبر، وهو وصف (ورصد) لم تتقبَّله السلطات الدينية برحابة صدر، لأنه كان يناقض نموذج الأرض المركزية، حيث يُفترَض بكل شيء أن يدور حول الأرض. وقد بيَّنت عملية الرصد هذه أيضاً أن الكواكب (المشتري ونبتون، إضافة إلى الزهرة الذي رُصد لاحقاً) كانت جميعاً كروية، وتدور جميعاً حول الشمس.

ولهذا فإن اكتشاف كوكب مسطح (سواء أكان كوكبنا أو غيره) سيكون حدثاً هاماً يتضارب تقريباً مع كل ما نعرفه عن تشكل الكواكب وسلوكها، وهو لن يغير كل ما نعرفه عن تشكل الكواكب وحسب، بل أيضاً تشكُّل النجوم (حيث يجب على الشمس أن تسلك سلوكاً مختلفاً للغاية حتى تتوافق مع نظرية الأرض المسطحة) وما نعرفه عن السرعات والحركة في الفضاء (مثل مدارات الكواكب وأثر الجاذبية). وباختصار فإن كون كوكبنا مستديراً ليس مجرد شك، بل إنه أمر مؤكد.

  1. وجود المناطق الزمنية

يوجد فرق 12 ساعة ما بين الوقت في نيويورك والوقت في بكين، أما أديليد في أستراليا فتتقدم على نيويورك بأكثر من 13 ساعة. فإذا كانت الشمس في وسط السماء في نيويورك، سيكون منتصف الليل في بكين، وسيكون النهار الجديد قد اقترب من بدايته في أديليد.

توجد المناطق الزمنية لأن الشمس تنير جهة واحدة من الأرض الكروية، على حين تكون الجهة الأخرى غارقة في الظلام.
مصدر الصورة: مورييل شوترليندريمكن تفسير هذه الظاهرة فقط باستدارة العالم، ودورانه حول محوره؛ فعند إشراق الشمس على جزء من الأرض، يكون الجانب المقابل مظلماً، والعكس صحيح. وهو ما يؤدي إلى ظهور المناطق الزمنية وفروقات التوقيت، خصوصاً تلك الأكبر من 12 ساعة.

وهناك أيضاً نقطة أخرى تخص المناطق الزمنية والشمس والأرض، فلو كانت الشمس “بقعة ضوء” موجهة بحيث يُسلط الضوء على مكان محدد، وكان العالم مسطحاً، لكنا قادرين على رؤية الشمس حتى لو لم تكن تسطع فوقنا مباشرة (كما في الشكل التوضيحي أدناه)، كما يمكنك بشكل مماثل أن ترى الضوء المسلط على المسرح حتى لو كنت جالساً بين الجمهور في الظلام. ولهذا فمن المستحيل أن تظهر مناطق زمنية متمايزة -بحيث يعم الظلام بشكل كامل في جهة وتسطع الشمس على الجهة الأخرى- إلا إذا كانت الأرض كروية.

إن إمكانية رؤية إنارة المنصة في المسارح المظلمة تدحض هذه النظرية.
مصدر الصورة: مورييل شوترليندر

  1. الجذب الثقالي

هل تعلم أن الكتلة تجذب الأشياء إليها؟ إن مقدار التجاذب بين جسمين يعتمد على كتلتيهما والبعد بينهما، وببساطة فإن قوة الجاذبية تتجه نحو مركز ثقل الجسم الذي يصدرها. ولاكتشاف مركز الثقل، يجب أن تتفحص الجسم.

على سطح الكرة، ستسحبك الجاذبية نحو مركز ثقلها، أي باتجاه الأسفل تماماً.
مصدر الصورة: مورييل شوترليندرولندرس حالة الكرة: فبما أن الكرة متناظرة وتتمتع بنفس الشكل مهما كانت نقطة وقوفك عليها، فهذا يؤدي إلى أن الكتلة أسفلك ستكون ثابتة، ويمكنك أن تتخيل نملة تسير على كرة من البلور، ومن وجهة نظر النملة فإن المؤشر الوحيد على حركتها هي أطرافها التي تتحرك، حيث إن شكل السطح لا يتغير على الإطلاق. ويقع مركز ثقل الكرة في مركزها الهندسي، أي أن الجاذبية ستسحب أي شيء على سطح الكرة مباشرة نحو الأسفل باتجاه مركز الكرة، مهما كان موضع الجسم على السطح.

أما بالنسبة للمستوي المسطح، فإن مركز ثقله يقع في المنتصف، وبالتالي فإن قوة الجاذبية ستسحب أي شيء على السطح نحو منطقة الوسط في السطح، مما يعني أنه إذا وقفت على حافة السطح، فسوف تسحبك الجاذبية جانبياً نحو المنتصف، لا نحو الأسفل كما يحدث على الأرض.

يقع مركز الثقل لشكل مسطح في المنتصف، مما يعني أن الجاذبية ستسحب الأجسام جانبياً نحو وسط السطح.
مصدر الصورة: مورييل شوترليندرليس لدي أدنى شك في أن التفاحة ستسقط إلى الأسفل لا جانبياً، حتى في أستراليا، ولكن إذا ساورتك الشكوك فإني أدعوك إلى أن تُوقع شيئاً ما على الأرض، ولا تنس أن تختار شيئاً لن ينكسر أو يؤذيك.

ويمكنك أن تقرأ المزيد حول مركز الثقل وتوزيع الكتلة هنا. وإذا كان لديك من الشجاعة ما يكفي للتعامل مع بعض المعادلات (التي لا تتضمن التكاملات) يمكنك أن تتعلم المزيد عن قانون نيوتن للجاذبية هنا.

  1. الصور الفضائية

على مدى ستين عاماً من الاستكشاف الفضائي، أطلقنا الكثير من الأقمار الاصطناعية والمسابر والبشر إلى الفضاء. عاد البعض منهم، وما زال البعض الآخر يسبح عبر النظام الشمسي (بل وما بعده تقريباً)، وقد تلقينا الكثير من الصور المذهلة من هذه البعثات، وفي جميع هذه الصور تظهر الأرض كروية الشكل (يا للمفاجأة)، كما أن تحدُّبها واضح في الصور الكثيرة جداً جداً جداً التي التقطها رواد الفضاء من محطة الفضاء الدولية. ويمكنك أن ترى صورة حديثة التقطها قائد المحطة سكوت كيلي على حسابه في إنستغرام هنا:

وكما يقولون، فإن الصورة تساوي ألف كلمة، حتى لو كانت كلمات مغني راب مستاء ويدافع عن نظرية الأرض المسطحة في أغانيه.

نُشرت هذه المقالة أول مرة في موقع Smarter Than That في 2008، وقد أعدنا نشرها في بوبيولار ساينس بعد تعديلات طفيفة نظراً لتزايد الاهتمام بالموضوع.

error: Content is protected !!