Reading Time: 2 minutes

أظهرت دراسة حديثة أن الجرعة الأولى فقط من لقاح «فايزر/بيونتيك» فعالة بنسبة 85% ضد فيروس كورونا، بعد مضي مدة تتراوح من أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد التطعيم، ونُشرت الدراسة في دورية «ذا لانسيت» الطبية.

وجدت الدراسات سابقاً أن اللقاح الذي تنتجه شركة «فايزر» الأميركية وطورته شركة «بيونتيك» الألمانية فعال بنسبة 95% بعد انقضاء أسبوع واحد من الجرعة الثانية، في حين ركّز تقرير الباحثون هذا على بيانات أكثر من 9000 موظف طبي أُجريت عليهم الدراسة، تلقّى حوالي 7000 منهم الجرعة الأولى دون الثانية.

تم تشخيص 170 مصاباً من المجموعة بفيروس كورونا بعد إجراء الاختبارات فقط على أولئك الذين تظهر عليهم الأعراض أو الذين كانوا على اتصال مع حاملي الفيروس التاجي، واتّضح أن 52% منهم لم يتم تطعيمهم باللقاح.

بمقارنة المجموعتين، وجد الباحثون أن اللقاح كان فعالاً بنسبة 47% بين مدة يوم و 14 يوماً بعد التلقيح، وارتفعت فاعليته إلى 85% بعد انقضاء 15 إلى 28 يوماً. تُعد هذه الأرقام؛ التي تتمثل بحماية بنسبة 85% من العدوى المصحوبة بأعراض، نسب فاعلية عالية حقاً بالنسبة لمدة تتراوح بين الأسبوعين والأربعة أسابيع بعد تلقّي اللقاح، وعلى الرغم من هذه الأرقام المبشّرة، إلا أن العلماء ما زالوا يدرسون ما إذا كان الأشخاص الملقّحون بالكامل يمكنهم نقل الفيروس للآخرين؛ إذ يعدّ هذا هو السؤال الكبير حالياً بالنسبة للباحثين؛ وهو ما يعملون على إجابته. لم يرِد في هذه الورقة البحثية، ولكن هناك أمل بالحصول على بعض الأخبار المتعلقة به قريباً.

كما أوضحت شركتا «فايزر» و «بيونتيك» بشكلٍ منفصل يوم الجمعة، أن لقاحهما يمكن أن يتحمل درجات حرارة في التخزين أكثر دفئاً مما كان يُعتقد في البداية؛ مما قد يؤدي إلى تبسيط الخدمات اللوجستية المعقدة لعمليات التخزين البارد بالنسبة اللقاح.

بموجب الإرشادات الحالية، يجب تخزين لقاح «فايزر/بيونتيك» في درجة حرارة منخفضة من 60 إلى 80 درجة مئوية تحت الصفر حتى 5 أيام قبل الاستخدام؛ وهي عملية دقيقة تتطلب حاويات خاصةً شديدةَ البرودة للشحن، وثلجاً جافاً للتخزين، لكن قالت الشركات إنها طلبت من إدارة الغذاء والدواء الأميركية السماح بتجربة تخزين اللقاح لمدة تصل إلى أسبوعين عند 15 إلى 25 درجة مئوية تحت الصفر؛ وهي درجات الحرارة التي توجد عادةً في المجمدات الصيدلانية والثلاجات.