Reading Time: 5 minutes

تم نشر هذه المقالة على موقع موتورسيكليست أونلاين

لم يكن هناك وقت أفضل لقيادة دراجة نارية، فقد أصبحت الدراجات أسرع وأقوى وآمن وأفضل من أي وقت مضى، كما صار بإمكانك الانتقاء من مجموعة واسعة من الأشكال والأحجام. يعني هذا أنه حتى أصعب الدراجات الموجودة تتمتع بسهولة قيادة مدهشة، وذلك بغض النظر عن أنابيب الهواء ذات الفتحات الواسعة، والمحركات ذات القدرات العالية والأصوات الشرسة.

على أي حال، ينبغي أن أشدد على نقطة مهمة، ليست هذه الدراجات النارية للمبتدئين، لذا لا تخلط كونها “سهلة القيادة” بكونها “مناسبة لعديمي الخبرة”. فمع هذه الدفعة من الدراجات، نعني بقولنا سهلة القيادة أن التحسينات الميكانيكية والكهربائية بها، تجعلها عالية الكفاءة ومصدر ثقة للسائقين الذين يدركون ما الذي ينبغي توقعه عندما يضغطون على دواسة الوقود.

وإذا كنت متابعاً، ستبدو واحدة من الدراجات التالية متوحشة، لكن المظاهر مخادعة، وهي الفكرة التي ربما نريد إيصالها من هذا المقال.

دوكاتي بانيغالي في 4 إس (Ducati Panigale V4 S)

دوكاتي V-4 هي وصفة للسرعة. | حقوق الصورة: أيدان أودوود

بقوة محرك تبلغ 214 حصان، تنفث دراجة “دوكاتي في 4” الفائقة النار حقاً. تستحق هذه الدراجة النارية الاحترام، وعلى عكس دراجات الأداء العالي من سبعينيات القرن الماضي التي عانت من فرامل ضعيفة، وإطارات وهيكل غير قادرين على تحمل خرج الطاقة الاستثنائي، يعتبر التحكم بقوة “بانيغال في 4 إس” جيداً للغاية. وستجنبك التقنيات الذكية فيها -على افتراض أنك ستدعها تقوم بعملها- قلب الدراجة إلى الخلف أو قفل العجلات الأمامية في لحظة رعب. فضلاً عن إجراءات الأمان ضمنها. تُعد  ” في 4 إس” من أسهل الدراجات قيادة لأنها جيدة للغاية، وستشعرك بتحكم ممتاز حتى عندما تقودها بسرعة أكبر مما قد تقود دراجات أخرى.

كي تي إم 1290 سوبر أدفينشر إس (KTM 1290 Super Adventure S)

نعتقد أن محرك “في توين” (V-twin) في دراجات “كي تيم إم إل إس 8 ” (KTM LC8) من أفضل المحركات الموجودة حالياً | حقوق الصورة: جيف ألين

حتى في صالات العرض، من المثير للرهبة أن تدلي ساقك عن دراجة “كي تي إم” الضخمة المخصصة للمغامرات، لكن ما أن تبدأ قيادتها حتى تنسى الحجم الضخم. تملك دراجة “سوبر أدفيتشر” محركاً يمكن أن ندعوه بحق أحد قوى الطبيعة، فالمحرك ذو قوة تعادل 158 حصاناً عند عمود المرفق (أو 128 حصاناً عند الجزء الخلفي كما يظهر جهازنا الدينامومتر) والعزم يبدو بلا حد (يبلغ 85 رطل قدم أي حوالي 115 متر نيوتن كما يظهر جهاز الدينامومتر). والأمر الرائع حقاً أنه مقترن بواحد من أكثر نواقل الحركة الموجودة دقةً في أي دراجة نارية أنتجت حتى اليوم. يمكن أن يعطيك هذا فكرة عن “سوبر أدفينشر 1290” بشكل عام، ومع أنه يمكن أن تبدو الدراجة مخيفة، لكن الهندسة الدقيقة والتحسينات الشاملة تعني أنك ستتمتع بجوانب رائعة منها على العموم.

أبريليا تيونو في 4 1100 فاكتوري (Aprilia Tuono V4 1100 Factory)

تيونو كلمة إيطالية تعني الرعد | حقوق الصورة: أبريليا

هناك إجماع على كون دراجة “أبريليا تيونو في 4” واحدة من أفضل الدراجات الموجودة أداءً. وهي مرشح جيد لإبراز ما الذي يجعل دراجات الأداء العالي شديدة الجودة هذه الأيام، مع أنها سريعة بشكل وحشي، إلا أنها محسنة بصورة رائعة. إذ تحوي ثلاث خرائط  يعتمد على بياناتها المحرك ليعمل، وثمانية مستويات من التحكم بالسحب، ونظام المكابح المانعة للانغلاق (ABS) يتحسس زاوية الميلان وضغط المقبض، وكل هذه تعمل للحرص على سلامة السائق، حتى أنها تحوي تحكماً بالملاحة. بالمحصلة، لم تبد القوة المخيفة والتحكم الذين يحرصون عليك جذابين أكثر من اليوم.

كاواساكي إتش 2 (Kawasaki H2)

ودودة المظهر للغاية | حقوق الصورة: كاواساكي

قد يبدو الوصف “سهلة القيادة” تقييماً شخصياً للغاية عندما نتحدث عن دراجة نارية بقدرة 190 حصاناً عند العجلات الخلفية ومحركها ذو أربع أسطوانات بسعة 998 سنتيمتر مكعب (cc)، إلا أن الأمر كله يتعلق بالكيفية التي تنظر بها للموضوع، فبالمقارنة مع خوض مباراة ملاكمة وأنت معصب العينين ولديك ركبة مصابة ضد بطل بطولة “مواي ثاي” (Muay Thai)، سيبدو ركوب الـ إتش 2 أقل إخافة بكثير. وبالمقارنة مع دراجة “كاواساكي إتش 1” (Kawasaki H1) ذات محرك ثلاثي الأسطوانات فإنها لن تحاول قتلك أثناء انعطافك. وأنا أتفق معك أن خرج الطاقة الكبير للـ “إتش 2” يجعلها شيئاً عدوانياً بطبيعته، لكن يمكن لهيكلها تحمل ذلك كله. يشير مارك هوير (Mark Hoyer) رئيس تحرير مجلة عالم الدراجات (Cycle World) إلى إمكانية التعايش مع الدراجة في الحياة اليومية، لكن رغم ذلك، أن تدعوها سهلة القيادة قد يكون مبالغة بعض الشيء.

هارلي دافيدسون فات بوب (Harley-Davidson Fat Bob)

هذا هو الاستخدام الأمثل للإطارات العريضة | حقوق الصورة: سبينسر روبرت

لن ينخدع أي شخص يملك الحد الأدنى من المعلومات عن الدراجات النارية بمظهر دراجة “فات بوب” من “هارلي دافيدسون” الوحشي وبإطاراتها العريضة. ومع أن هذه الدراجة ليست فرساً غير مرغوب به، إلا أنك لو أريتها لأصدقائك لظنوا أن أنابيبها ذات الصوت المرتفع، وشارة الدرع والشريط على الخزان تجعلك شخصاً يحدق في الموت بعينيه في كل مرة تقودها. في الواقع، من السهل قيادة “فات بوب” ومع أن إطاراتها الأمامية ذات الطيات المتعارضة الهائلة بقياس 150/80 وإطاراتها الخلفية بطيات نصف قطرية ذات القياس 180/70 تعني صعوبة في التحكم عند الاستدارة، لكن الدراجة بقدراتها الكبيرة تسعى لإرضاء من يقودها، لكن لا داعي لأن يعرف أحد ذلك.

يوماها إم تي -10

واجهة الـ”إم تي 10″ غير الودية للغاية تخالف طبيعتها | حقوق الصورة: ياماها

عندما تبدو دراجة نارية كأن والديها هما جوني 5 من فيلم “دائرة مقصورة” (Short Circuit) والشخصية الرئيسية من فيلم “الكائن الفضائي” (Alien) ستدرك أن مصنّع هذه الدراجة يحاول إيصال فكرة ما، إذ لا تبدو دراجة إم تي 10 من ياماها ودودة للغاية. ومثل دراجة “تيونو” فإنها مبنية على دراجة فائقة هي في هذه الحالة دراجة “واي زد إف- أر 1” ((YZF-R1 من “ياماها” مما يعني أن أداءها يتناسب مع مظهرها العدواني. على أي حال، فإن المحرك رباعي الأسطوانات بسعة 998 سنتيمتر مكعب (cc) مثالي للطريق، مما يجعله فوراً أكثر ألفة من الطراز أر 1 (R1) الأكثر نوعية للسباقات. يمكن للـ “إم تي” أن تكون سهلة التحكم كما ترغب، لذا دع معصمك يقرر ذلك.

كاواساكي زد إكس – 14 أر (Kawasaki ZX-14R)

الطريقة الكلاسيكية للوصول للسرعة المثالية: سعة محرك مميزة | حقوق الصورة: كاواساكي

مقابل 14,999$ (وهو سعر البيع المقترح من قبل المصنّع)، بإمكانك امتلاك محرك رباعي الأسطوانات هائل القدرة بسعة 1,441 سنتيمتر مكعب (cc)، ومع امتلاكك سعة أكثر بـ 443 سنتيمتر مكعب (cc) من الدراجة النارية “إتش 2” الفائقة، تمكنك دراجة “زد إكس 14” من الحصول على نفس القدر من طاقة المحرك بما يقارب نصف السعر. لذا في حال كنت تبحث عن الأكثر قوة والأوفر، فإن هذه الدراجة هي خيارك الأمثل. ولا بديل عن سعة المحرك كما نعلم، يعني هذا هنا أنك لست مضطراً للضغط كثيراً على الدواسة للوصول لتسارع كبير. أضافت كاواساكي حتى نمط طاقة منخفضة يعطي 75% من الطاقة، وإن لم تكن هذه أفضل طريقة للحصول على الراحة والرفاهية، فلا أعلم ما الطريقة الممكنة غير ذلك.