Image

التركيز الأساسي على الكاميرات

Bread assortment يتمتع سامسونج جالاكسي S9+ (على اليمين) بكاميرا مزدوجة للمرة الأولى في تاريخ هذه المجموعة. مصدر الصورة: سامسونج

كشفت سامسونج الستار عن آخر إصدار من مجموعتها الرئيسية من الهواتف الذكية، جالاكسي S9 (إس ناين)، وشقيقه الأكبر جالاكسي S9+ (إس ناين بلس)، في المؤتمر العالمي للهواتف الخليوية في برشلونة بإسبانيا. يمكن أن نتحدث كثيراً عن هذه الهواتف اللامعة الجديدة التي تعمل بنظام أندرويد، ولكن أغلب ما سيقال سيتمحور حول جزء واحد فقط: الكاميرا. حيث ركزت سامسونج في إعلانها عن هذين الجهازين على قدرتهما على التقاط الصور، والتعزيز الافتراضي للواقع، وإمكانية صناعة المحتوى ذي الطابع المرح.

المزيد من التحكم بكيفية تصوير المشاهد ذات الإضاءة القوية والضعيفة

ركزت الشركة الكورية العملاقة في مجال الإلكترونيات على روعة الكاميرات في الجهازين الجديدين. يتضمن S9+ كاميرتين في الجهة الخلفية، متراصفتين عمودياً. وهي المرة الأولى التي تم تزويد جهاز جالاكسي S بكاميرتين، على الرغم من أن سامسونج نوت 8 يتمتع بهذه الميزة أيضاً. في S9+، تتمتع الكاميرا الثانية بتكبير دائم يساوي ضعف تكبير الكاميرا الأساسية، ما يسمح لك بتقريب الصورة بصرياً بدون أن تتحرك من مكانك أو تعتمد على التكبير الرقمي ذي الأداء الضعيف. هذه التركيبة من الكاميرات موجودة في عدد من الأجهزة الأخرى، مثل بعض طرازات آيفون، وتسمح بالحصول على خلفيات مغشاة مزيفة. كما أن حساس البصمة الصغير يقع مباشرة تحت هاتين الكاميرتين.

غير أن الأمر الجديد فعلياً هو ما فعلته الشركة بالكاميرا الأساسية في S9+ والكاميرا الإفرادية في S9 الأصغر. فقد زودت سامسونج هذه الكاميرا بإعدادين مختلفين للفتحة، وهي تحدد مقدار الضوء الذي يدخل إلى الكاميرا أثناء التقاط الصورة. وقد يتسبب هذا الرقم بالارتباك بعض الشيء، حيث أنه يتناقص مع تزايد القطر الفيزيائي للفتحة، والذي يعني دخول المزيد من الضوء وزيادة (سرعة) الكاميرا، أي أنه يمكن للكاميرا أن تسمح بدخول الضوء لفترة وجيزة فقط لالتقاط الصورة إذا كانت الفتحة أصغر.

يمكنك بهذه الأجهزة أن تجعل اتساع الفتحة يصل إلى f/1.5، وهو خيار جيد لالتقاط صورة لمشهد مظلم، أو تجعله بقيمة f/2.4، وهو الخيار المعتمد للإضاءة الطبيعية. أما لمن لا يرغب بالاختيار، فيمكنه أن يترك الكاميرا تعمل بالوضع الآلي، وستقوم ذاتياً باختيار الفتحة المناسبة لظروف التصوير. تقول سامسونج أن جهاز S9 سينتقل تلقائياً إلى أكبر فتحة ممكنة إذا كانت الإضاءة أقل من 100 لكس (لكس: واحدة شدة الإضاءة).

على سبيل المقارنة، فإن كاميرات أجهزة S8 و S8+ مزودة بفتحات ثابتة بقيمة f/1.7، كما في معظم كاميرات الأجهزة الخليوية المزودة بفتحة ثابتة لا يمكن تغييرها. تقول سامسونج إن فتحة f/1.5 لكاميرا S9 تتيح دخول مقدار من الضوء أكبر بنسبة 28%، وهو ما يحدث فرقاً كبيراً في الصور، لأن أية زيادة في الإضاءة مهما كانت صغيرة تعني تقليل الضجيج الرقمي الذي يظهر في الصور.

إبطاء المشهد

غير أن ميزات نظام التصوير في S9 لا تقتصر على إمكانية التحذلق عن طريق التحكم يدوياً بفتحة الكاميرا. حيث تقدم سامسونج نمط عمل جديد يسمى “البطء الشديد” (Super slow-mo)، وذلك بتصوير عدد هائل من اللقطات في الثانية الواحدة يساوي 960 لقطة بدلاً من المقدار المعتاد الذي يساوي 240. أما النتيجة فتكاد تشبه لقطات فيلم ماتريكس، كما قال أومار إيريزاري، وهو مدير تسويق منتجات في سامسونج، أثناء تقديم الأجهزة للصحافة. غير أن الدقة ستكون أخفض بعض الشيء، وتساوي 720 بدلاً من الدقة العالية الكاملة، كما أن التصوير بهذا النمط يحتاج إلى إضاءة قوية للغاية.

هناك أيضاً ميزة تساعد على بدء التصوير البطيء في اللحظة المناسبة تماماً، وذلك عندما تكتشف الكاميرا حركة ضمن منطقة محددة بمستطيل على شاشة الهاتف.

تعرّف على إيموجي الواقع المعزز، ولكن إياك أن تعتقد أنه أنيموجي

تسمح لك كاميرا S9 أيضاً بالحصول على صورة كرتونية بالواقع المعزز لنفسك، في ميزة تسميها سامسونج بإيموجي الواقع المعزز. هنا تخطر في أذهاننا مقارنة فورية مع ميزة أنيموجي، والتي أطلقتها آبل في آيفون إكس، والتي تسمح بتحويل حركات وجهك على الشاشة إلى إيموجي متكلم ومتحرك، مثل وجه كلب أو قطة أو غير ذلك.

يعتبر إيموجي الواقع المعزز من سامسونج شبيهاً نوعاً ما بالأنيموجي من آبل، ولكنه يعمل بطريقة مختلفة، حيث يمكنك أن تشكّل شخصية كرتونية شبيهة بك، وذلك عن طريق التقاط سيلفي، واختيار جنس المستخدم، ومن ثم تعديل بعض الملامح مثل لون البشرة وتسريحة الشعر والملابس. يمكنك أيضاً أن تحول نفسك إلى أرنب، على سبيل المثال، أو تضيف إلى صورتك نظارات شمسية بالواقع الافتراضي.

يمكنك أن تحصل على إيموجي شبيه بك بهواتف S9 باستخدام الكاميرا الأمامية، وهنا صورة كاريكاتيرية للكاتب.
مصدر الصورة: سامسونج

يمكن لبيكسباي أن يساعد على اختيار مستحضرات التجميل

يعتبر بيكسباي المكافئ الرقمي من سامسونج لسيري من آبل وجوجل أسيستانت من جوجل. ويوجد زر مخصص لاستدعائه على جانب الجهاز. ويتحكم بيكسباي بالمزايا الذكية للكاميرا، مثل توجيهها نحو شيء ما تريد معرفة هويته ومن ثم شرائه عن طريق الإنترنت. كما قامت سامسونج بتحسين طريقة معالجة بيكسباي لترجمة النصوص، ويكفي أن توجه الكاميرا نحو نص بلغة أخرى لتظهر الترجمة على الشاشة مباشرة.

إضافة إلى هذا، وفي إطار الدمج ما بين الواقع المعزز والتجارة، يقدم S9 ميزة خاصة بمستحضرات التجميل، حيث يتيح مثلاً تجربة افتراضية لألوان مختلفة من أحمر الشفاه من ماركات مثل سيفورا ومن ثم شرائها طبعاً.

عتاد صلب… أكثر صلابة

يتميز S9 بصوت ستيريو، وبهذا يمكنك أن ترفع مستوى الصوت من السماعات الخارجية بمقدار 40% أكثر من S8 وفقاً لسامسونج. يبلغ الطول القطري لشاشة S9 14.73 سنتيمتر، وفي S9+ يبلغ 15.75 سنتيمتر، كما في عائلة S8 من قبل. وفي حال وقوع الجهاز من يدك، تقول الشركة أن هذا الإصدار من عائلة جالاكسي يتمتع بما وصفته “تحسينات للمتانة”، مثل استخدام خليطة الألمنيوم 7000.

يتوافر الجهاز بثلاثة ألوان مختلفة في الولايات المتحدة: الأسود والأزرق والبنفسجي. وخلافاً لجهاز آيفون، ومثل جميع أجهزة جالاكسي ونوت السابقة، تم تزويد هذا الجهاز بمنفذ للسماعات. يمكن طلب الجهاز مسبقاً ابتداء من 2 مارس، وسيتوافر في المتاجر في 16 مارس.

error: Content is protected !!