Image

وربما إعادة الحياة إليه

Bread assortment إذا كان حاسوبك في وضع سييء، فلا تفترض أن كل ما فيه قد ضاع.
حقوق الصورة: جابرييل بوردي/أنسبلاش

قمتَ بضغط مفتاح الطاقة لتشغيل حاسوبك ولم يحدث شيء. حتى في سيناريو الحالة الأسوأ، يمكنك العمل من خلال عدد من خيارات استكشاف الأخطاء وإصلاحها، لذلك لا داعي للخوف.

عندما يرفض حاسوبك المكتبي أو المحمول بدء التشغيل، فهذا يعني أن القرص الصلب (القطع الداخلية للجهاز) أو البرمجيات يواجهان مشكلة. إن تحديد السبب الأساسي للمشكلة ليس علمًا دقيقًا، ولكن إذا قمت باستكشاف الأخطاء وإصلاحها بطريقة منهجية، فيمكنك استبعاد العديد من المشاكل المحتملة واحدة تلو الأخرى.

في هذا الدليل، سنرشدك إلى الخطوات التي تحتاجها لإيقاظ الحاسوب الذي لا يقلع وتشغيله مرة أخرى. سنوضح أيضًا متى قد يكون من الأفضل استدعاء المختصين بالإصلاح. وإذا فشل كل شيء، فسنخبرك بكيفية استرداد بياناتك من جهاز معطّل.

قبل أن نبدأ، يجب أن تكون على علم بأن هناك قائمة طويلة جدًا من الأسباب التي قد تجعل حاسوبك لا يقلع. لذا، فإن العثور على المشكلة وحلها غالبًا ما يتضمن الكثير من التجربة والخطأ. قد لا نتمكن من ذكر كل المشاكل المحتملة، ولكن يمكننا توجيهك نحو حلول لبعض المشاكل الأكثر شيوعًا.

مشاكل القرص الصلب

ابدأ بالتحقق من وجود مشكلات في القرص الصلب. تأكد أولًا من إيقاف تشغيل الحاسوب. بالنسبة لمعظم الأنواع والتصاميم، يمكنك الضغط باستمرار على زر التشغيل لبضع ثوان لإيقاف تشغيل الجهاز. ثم، قبل محاولة إعادة تشغيله، افصل جميع الأجهزة الطرفية غير الضرورية، مثل الطابعات والماسحات الضوئية، للتأكد من أنها لا تسبب أي تداخل.

بعد ذلك، تأكد من أن جهازك يتلقى طاقة كافية. إذا كنت تتعامل مع حاسوب محمول، فقم بتوصيله وتأكد من أن زر الشحن مضاء. بالنسبة للحاسوب المكتبي، تحقق جيدًا من اتصال الشاشة بإحكام. مهما كان نوع حاسوبك، تأكد من أنك تستخدم كابل الطاقة المرفق مع الحاسوب المحمول أو المكتبي، أو، إذا كان مقطوعًا ، فيجب أن يكون لديك بديل. إذا كنت تملك -أو تستطيع أن تستعير-كابلًا احتياطيًا، فحاول التوصيل عليه للتأكد من أنه ليس سبب المشكلة.

بمجرد إغلاق كل شيء، اضغط على زر الطاقة لفترة وجيزة لتشغيل الجهاز مرة أخرى. إذا أقلع الجهاز ولو لبضع ثوانٍ، فمن المحتمل أن يكون السبب عطل في البرمجيات. ولكن هذه الاستجابة لا تستبعد تمامًا وجود مشكلة في القرص الصلب للحاسوب. لذلك ابحث عن أي رسائل على الشاشة قد تلمح إلى ما يحدث. هل يعطي الحاسوب سبباً لعدم إقلاعه؟ هل يتعذر عليه اكتشاف القرص الصلب أو مكون محدد آخر ؟

إذا لم يستجب زر الطاقة على الإطلاق، فهذه إشارة إلى حدوث خطأ ما في القرص الصلب للحاسوب. في هذه الحالة، إذا كنت قد جربت بالفعل كابل الطاقة البديل، فقد يكون الوقت قد حان لزيارة محل الإصلاح القريب منك لإجراء تقييم من مختصين.

هل من الممكن حل مشكلة القرص الصلب للحاسوب تمامًا؟ لا يمكننا تغطية كل السيناريوهات المحتملة هنا، ولكن إذا كنت تملك حاسوبًا قديمًا أو قمت مؤخرًا بتحريك جهازك، فقد تكون قد تسببت بضرر لأحد مكوناته أو أزحته. في حالة الحاسوب المكتبي، يمكنك إيقاف تشغيل الجهاز وفتح الهيكل المعدني وتفحص جميع التوصيلات من وإلى اللوحة الأم. ولكننا نوصي بهذه الخطوة فقط إذا كنت واثقًا من قدرتك على فحص الأجزاء الداخلية للحاسوب. وإلا، فربما يكون تقييم المختصين خيارًا أفضل.

بشكل عام، أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لفشل الأجهزة هو القرص الصلب شبه المعطّل. إذا كان حاسوبك يصدر أصواتًا غريبة، مثل صوت الوصول للقرص الثابت، أو صوت طنين عالٍ، أو صوت تحذير، فقد تكون هذه هي مشكلتك. يمكن أيضًا أن تشير رسالة على الشاشة حول مشكلة القرص إلى نفس المشكلة. مرة أخرى، إن استبدال القرص الصلب هو مهمة محل الإصلاح أو متجر البيع بالتجزئة. وعلى الرغم من أن استبدال القرص هو مهمة بسيطة نسبيًا- فهو يتضمن فصل الطاقة وكابلات نقل البيانات من القرص الصلب الحالي وتوصيلها إلى القرص الجديد- فإن هناك الكثير من الأخطاء التي يحتمل حدوثها إذا لم تكن متأكدًا تمامًا مما تفعله.

ومع ذلك، إذا كان جهازك يقلع لفترة وجيزة، خاصة إذا وصل إلى شاشة تحميل نظام التشغيل، فعلى الأرجح أنك تواجه مشكلة في البرمجيات. وسنغطي هذه الحالة في الفقرة التالية.

مشاكل البرمجيات: نظام ويندوز

عندما ترفض البرمجيات السماح للحاسوب بالإقلاع، فعادةً ما يكون ذلك بسبب تلف البيانات، بمعنى أنه لا يمكن للنظام العثور على ملف يعتمد عليه للإقلاع بشكل صحيح. إذا كنت محظوظًا، سترى رسالة تظهر على الشاشة توضح الخطأ، بالإضافة إلى إرشادات حول ما يجب فعله بعد ذلك. بخلاف ذلك، سيتعين عليك الاطلاع على بعض خطوات استكشاف الأخطاء وإصلاحها لتحديد المشكلة.

على الأجهزة التي تعمل بنظام ويندوز، يمكن للحاسوب محاولة إصلاح نفسه. إذا فشل في الإقلاع ثلاث مرات متتالية، يعرض ويندوز10 على الشاشة تلقائيًا لوحة لاسترداد البيانات، تسمى الإصلاح التلقائي. عندما تظهر، انقر فوق إعادة التشغيل، وسيجرب النظام عددًا من الإصلاحات. قد يكون هذا كافيًا لإصلاح المشكلة واستمرار التشغيل.

ولكن، إذا حاولت بدء التشغيل بعد ذلك والرجوع إلى الإصلاح التلقائي، بدلاً من الاستمرار في وضعية سطح مكتب المعتادة في ويندوز، فانقر فوق خيارات متقدمة> إعدادات بدء التشغيل. هنا، اختر إعادة التشغيل، وسترى قائمة خيارات الإقلاع. اضغط على 4 أو F4 على لوحة المفاتيح لاختيار تمكين الوضع الآمن. يؤدي هذا إلى إطلاق إصدار بدائي من ويندوز، مع تمكين التطبيقات والأدوات المساعدة الأساسية فقط. قد تتمكن من تشغيل ويندوز في هذه الحالة الدنيا. إذا كان الأمر كذلك، فحاول إلغاء تثبيت أي برامج أو أجهزة أضفتها مؤخرًا، حيث يمكن أن تتداخل مع بدء تشغيل النظام.

إذا لم تتمكن من تشغيل هذا الإصدار البسيط من ويندوز، فجرّب إعادة تعيين النظام: افتح الإعدادات (عبر رمز المسنن في قائمة ابدأ) وانقر على التحديث والأمان> استعادة النظام. ضمن إعادة تعيين هذا الجهاز، اختر ابدأ لبدء عملية إعادة التعيين. سيقوم ويندوز بعد ذلك باستبدال العديد من ملفات نظام التشغيل الأساسية وإصلاحها. كما سيعرض عليك مسح ملفاتك الشخصية أيضًا، ولكن ما لم يكن لديك نسخ احتياطية حديثة جدًا، فيجب أن تختار الاحتفاظ بها. يجب أن يعمل هذا الإجراء النهائي على إصلاح معظم مشكلات الإقلاع المتعلقة بالبرمجيات. ومع ذلك، إذا كان الكمبيوتر لا يزال يتعذر بدء تشغيله، فمن المحتمل أن يكون السبب هو القرص الصلب. وكما ذكرنا في القسم السابق، نوصيك بالرجوع إلى الخبراء للمساعدة في إصلاح هذا النوع من الأخطاء.

مشاكل البرمجيات:  نظام ماك أو إس

عادة ما يعمل نظام تشغيل ماك أو إس على إصلاح نفسه بشكل أفضل من نظام ويندوز (على الرغم من أن ويندوز أصبح يضاهيه قليلًا في السنوات الأخيرة). ومع ذلك، فإن تلف البرمجيات لا يزال يمثل احتمالًا كبيرًا.

وكنظير للإصلاح التلقائي في نظام ويندوز، يملك نظام ماك “وضع الاستعادة”. يمكنك الوصول إليه عن طريق الضغط المستمر على Cmd + R، والنقر على زر التشغيل لبدء تشغيل جهازك العامل على نظام ماك، وانتظار ظهور شعار Apple على الشاشة قبل تحرير مفاتيح لوحة المفاتيح.
عندما يقوم الجهاز بالتحميل، سترى قائمة بالخيارات. ابدأ باستخدام أداة القرص، التي ستقوم بمسح محركات أقراص ماك الداخلية بحثًا عن المشاكل. وستحاول أيضًا إصلاح أي مشكلات تواجهها، مما قد يؤدي إلى تشغيل الحاسوب بشكل صحيح مرة أخرى.
إذا بدأت مشاكل الإقلاع بعد تغيير حديث في القرص الصلب أو البرمجيات، فقد تتمكن من إصلاحها بالرجوع إلى إصدار سابق من البرمجيات: من شاشة وضع الاستعادة، حاول الاستعادة من آلة الزمن للنسخ الاحتياطي. وكخيار بديل، يمكن أن تعمل نسخة أولية لنظام التشغيل. بالنسبة إلى هذه الطريقة، ستحتاج إلى استخدام الوضع الآمن لنظام ماك أو إس.
لبدء تشغيل الوضع الآمن، قم بإيقاف تشغيل الجهاز. عند النقر على زر التشغيل لتشغيله مرة أخرى، اضغط باستمرار على المفتاح Shift حتى تظهر شاشة تسجيل الدخول. إذا كان بإمكانك الوصول إلى نظام ماك بهذه الطريقة، فقد تؤدي عملية إعادة التشغيل العادية إلى حل مشكلتك. إذا لم يحدث ذلك، فحاول إلغاء تثبيت أي تطبيقات أو أجهزة غير ضرورية، خاصة أي شيء قمت بتثبيته في الوقت الذي بدأت فيه مشاكل بدء التشغيل.
إذا بقيت تواجه المشاكل، فقد تحتاج إلى إعادة تثبيت كاملة. ارجع إلى شاشة وضع الاستعادة، واختر إعادة تثبيت نظام ماك أو إس. سيؤدي هذا إلى استعادة برمجيات جهازك بالكامل إلى وضعية المصنع، لذلك، لا تفعل ذلك إلا إذا كنت قد احتفظت بنسخة احتياطية من جميع بياناتك المهمة. وكما هي الحال في إعادة التثبيت في نظام ويندوز، فإن إعادة التثبيت في نظام ماك يجب أن تحل معظم مشاكل البرمجيات.

استعادة بياناتك من القرص الصلب
ماذا لو فشلت كل هذه المحاولات؟ حتى في هذه الحالة، قد تظل بياناتك الثمينة آمنة (إلا إذا كان السبب الرئيسي لمشاكل بدء التشغيل هو القرص الصلب التالف). بالطبع، في الحالة المثالية، لن تحتاج إلى استرداد تلك البيانات، لأنك قمت بالفعل بنسخ جميع ملفاتك احتياطيًا. ومع ذلك، إذا لم يكن لديك نسخ احتياطية متوفرة، فستحتاج إلى سحب بياناتك من القرص الصلب.

على أبسط مستوى، يمكنك إزالة القرص الصلب من الحاسوب المحمول أو المكتبي والدخول إليه من حاسوب آخر. على سبيل المثال، يمكنك إعداده كمحرك أقراص خارجي، ولكن للقيام بذلك، ستحتاج إلى حاوية للقرص الصلب، كالنماذج من نوع إنتاتيك (سعرها 9 دولارات على أمازون) أو من نوع سابرينت (سعرها 9 دولارات على أمازون). فقط  تأكد من شراء حاوية تتطابق مع القرص الصلب الذي تقوم باستخراجه من جهازك القديم.

بمجرد حصولك على حاوية القرص الصلب، ستحتاج إلى إيقاف تشغيل الحاسوب، وإزالة اللوحة الجانبية أو السفلية، وفصل محرك الأقراص من الحاوية والكابلات الخاصة به. ستحتاج إلى اتباع دليل إرشادات على الشبكة، وهو ما يمكنك العثور عليه من خلال البحث عن الحاسوب وصناعته وطرازه بجانب عبارة “إزالة القرص الصلب”. إذا لم تكن مرتاحًا تمامًا للعمل على القرص الصلب للحاسوب، فنحن نوصيك بترك هذه المهمة لمحل إصلاح متخصص.

عند تركيب محرك الأقراص القديم في حاوية جديدة، يمكنك توصيله بجهاز صالح للعمل، حيث يجب أن يظهر كقرص خارجي عادي. إذا كانت ملفاتك الأصلية من نوع ماك، فستحتاج للوصول إليها من كمبيوتر آخر من نوع آبل، ولكن إذا لم يكن لديك حاسوب من هذا النوع، فسيسمح لك برنامج مثل ماك درايف (سعره مع نسخة تجريبية مجانية 50 دولارًا على أمازون) بالوصول إليها على نظام ويندوز (محركات أقراص ويندوز أكثر مرونة، لذلك لن تحتاج إلى برامج إضافية لقراءتها على نظام التشغيل ماك). ثم يمكنك نسخ الملفات إلى الحاسوب الجديد. وتأكد من نسخها احتياطيًا هذه المرة.

طرق أخرى لاستعادة البيانات

هناك خيار آخر لاسترداد بياناتك، وهو الوصول إليها من خلال نظام تشغيل مختلف. ومع ذلك، لن يعمل هذا إلا في الأوضاع التي يمكن لحاسوبك فعليًا أن يحافظ على تشغيله لمدة تكفى حتى تتمكن من الإقلاع من نظام محمول.

أولاً، قم بإعداد نظام تشغيل لينوكس محمول على وحدة ذاكرة فلاشيةUSB  (تعليمات كاملة هنا). قم بنقلها إلى الحاسوب المعطل، وابدأ على نظام التشغيل لينوكس، وحاول الوصول إلى محرك الأقراص بهذه الطريقة.

ولكن، إذا كنت تريد الحصول على أكبر قدر ممكن من البيانات من محرك الأقراص، وكنت على استعداد لدفع ثمن راحة البال، فعليك الحصول على المساعدة من خدمة استعادة البيانات. ويجب أن يُظهر بحث سريع على الشبكة الكثير من الخيارات في منطقتك.

سيقبل معظم المهنيين الحاسوب بأكمله، أو محرك الأقراص وحده، مغلفًا في عبوة واقية. وسوف يستخدمون نفس الأساليب التي ناقشناها سابقًا للوصول إلى بياناتك. ولكن ربما حاول الموظفون ذلك مرات عديدة أكثر منك، وبالتالي فإن لديهم فرصة أفضل لاستخراج معلوماتك والتعامل مع أي مشاكل قد تنشأ.

error: Content is protected !!