Reading Time: 4 minutes

السيلوليت؛ هو الجلد ذو المظهر المخفوق الذي يظهر عادةً في منطقة الفخذ. يتشكل عندما تندفع الأنسجة الدهنية العميقة في الجلد بعكس النسيج الضام. وتشير التقديرات إلى أن أكثر من 85% من جميع النساء البالغات من العمر 21 عاماً فما فوق يعانين من السيلوليت. بينما لا يعد مظهراً شائعاً عند الرجال ويمكن أن يتطور السيلوليت على الفخذين لأن المنطقة تحتوي بشكل طبيعي على أنسجة دهنية أكثر. كما يمكن أن يتشكل نتيجة التقدم بالسن، أو اضطرابات في هرمون الإستروجين، أو المسببات الوراثية في العائلة، أو التهاب الأنسجة، أو زيادة الأنسجة الدهنية الناتجة عن زيادة الوزن، أو فقدان الكولاجين، أو ضعف الدورة الدموية، أو ضعف التصريف اللمفاوي، أو ترقّق البشرة. ورغم انه لا حرج في وجود السيلوليت، يرغب الكثير من الناس في تقليل مظهره. إليك كيفية التخلص من السيلوليت عبر عدد من العلاجات والتمارين المنزلية التي تساعد على ذلك.

كيفية التخلص من السيلوليت في المنزل

فيما يلي بعض العلاجات المنزلية التي قد تساعد في تقليل ظهور السيلوليت.

التدليك

العلاج الواعد الأكثر فاعلية هو التدليك. يمكن القيام بذلك في المنزل أو بمساعدة معالج تدليك محترف. فقد يقلل التدليك من السيلوليت عن طريق تحسين التصريف اللمفاوي. ويمكن أن يساعد أيضاً في تمدد أنسجة بشرتك، مما يساعد في تمدد دمامل السيلوليت.

تقدم كريمات التدليك نفس الفوائد، لكن العامل الأساسي هو عملية التدليك نفسها. إذ لا يمكنك وضع الكريم وتوقّع أن يزول السيلوليت من تلقاء نفسه. واعلم أيضاً أن تدليكاً واحداً فقط لن يفيد عندما يتعلق الأمر بالسيلوليت. إذ تحتاج إلى تكرار العملية باستمرار لتحقيق النتائج المرجوة والحفاظ عليها.

تناول مكملات الكولاجين النشطة بيولوجياً

قد لا يُلام المستهلك على الحذر من الوعود التي يقدمها مصنعو المكملات الغذائية حول تغيير الجسم من خلال الإصلاحات السريعة. لكن، ومع ذلك، وجدت دراسة أجريت عام 2015 تحسناً في السيلوليت لدى النساء اللائي تناولن ببتيدات الكولاجين النشطة بيولوجياً.

إذ أخذت المشاركات مكمّل غذائي يومي عن طريق الفم لمدة 6 أشهر. وبشكلٍ عام، كان هناك انخفاض ملحوظ في السيلوليت. كما لوحظ التحسن في كل من النساء ذوات الوزن المعتدل والمرتفع، لكن النساء ذوات الوزن المعتدل شهدن أكبر قدرٍ من التحسن. وفي حين أن النتائج مثيرة للاهتمام، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لدعم دور أي مكمل في تحسين السيلوليت.

شرب المزيد من الماء

شرب الماء هو خيار آخر منخفض التكلفة قد يساعد في علاج السيلوليت. فهو لا يحافظ على رطوبتك فحسب، بل يساعد الماء في تحفيز الدورة الدموية والتدفق اللمفاوي.

فقدان الوزن

قد يساعد فقدان الوزن أيضاً بعض الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة في تقليل السيلوليت. فقد يقلل فقدان الدهون الزائدة في الجسم بشكل طبيعي من ظهور السيلوليت. لكن، ومع ذلك، يمكن لأي شخص مهما كان وزنه أن يعاني من السيلوليت. إذ لا يقتصر الأمر على أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

وإذا كنت ترغب في إنقاص وزنك أو تقوية عضلاتك، فقد تجد أن اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة يمكن أن يساعد في تقليل السيلوليت. ضع في اعتبارك بعض التمارين أدناه.

اقرأ أيضاً: هل هناك طريقة ناجحة للتخلص من السيلوليت؟

كيفية التخلص من السيلوليت بالتمارين الرياضية

كيفية التخلص من السيوليت

shutterstock.com/UfaBizPhoto

قد تساعد بعض تمارين الساق والأرداف في شد الجلد حول منطقة الفخذ. مما يؤدي إلى انخفاض في السيلوليت. ولكن في حين أن التمارين الرياضية ليست طريقة مضمونة للتخلص من السيلوليت على الفخذين، فإن العضلات القوية والجلد المشدود قد يقللان من مظهره. إليك بعض التمارين التي قد تساعد في ذلك

القرفصاء

  • الوقوف مع المباعدة بين القدمين لتتوازى مع عرض الكتفين. تأكد من توجيه أصابع قدميك للأمام.
  • اخفض عضلات المؤخرة كما لو كنت ستجلس على كرسي، مع التأكد من أن مستوى ركبتيك لا يتجاوز مستوى أصابع قدميك.
  • اضغط على عضلات المؤخرة أثناء صعودك إلى وضع البداية، ثم كرر ذلك.

القرفصاء مع القفز

هذه خطوة إلى ما بعد القرفصاء العادي مضافاً له التحدي المتمثل في القفز في النهاية:

  • قم بأداء تمرين القرفصاء بشكل منتظم.
  • عندما تقف مرة أخرى إلى وضع البداية، اسرع قليلاً واقفز.
  • ثم حاول عند النزول أن تكون هادئاً قدر الإمكان، وكرر ذلك.

الخطو للأعلى

  • قف أمام مقعد أو صندوق تمارين قوي.
  • اصعد على الصندوق، قدماً واحدة في كل مرة.
  • أنزل كل قدم إلى مكانها بنفس النمط.
  • كرر ذلك.

ركلات الساق والأرداف الخلفية

  • اجلس في وضع رباعي على الأرض، أي على اليدين والركبتين مع ظهرٍ مشدود.
  • اركل إحدى رجليك للخلف، محركاً عضلات المؤخرة والفخذين.
  • اخفض ساقك وكرر الأمر مع الرجل الأخرى.

تتيح كل من التمارين المذكورة أعلاه استخدام وزن جسمك لصالحك. لكن يمكنك أيضاً دمج الأوزان المحمولة باليد كما تراه مناسباً.

كرّر التمرين من 12 إلى 15 مرة في كل مرة. ويمكنك زيادة الأوزان أو التكرار كلما أصبحت أقوى. وتأكد من التمدد قبل وبعد التمرين لمنع إجهاد العضلات. وينصح بأداء جلستين إلى 3 جلسات في الأسبوع، 30 دقيقة في كل مرة.

بدلاً من التركيز على تمرين واحد، استهدف اتباع روتين تمرين منتظم يجمع بين التمارين الهوائية -التي تتطلب الحركة فقط بدون بذل جهد- وتمارين القوة. إذ تساعدك الأنشطة الهوائية على حرق الدهون، بينما تساعد تمارين القوة على بناء العضلات وتساعد في مرونة الجلد بشكل عام. فقد تساعد كل هذه العوامل مجتمعة في تقليل السيلوليت في الفخذ.

وتتضمن بعض التمارين الهوائية التي يمكن أن تساعد في حرق الدهون ما يلي:

  • ركوب الدراجة.
  • الرقص.
  • الهرولة على الأقدام.
  • السباحة.
  • المشي.

المفتاح هنا هو العثور على نشاط تستمتع به بالفعل وتلتزم به.

اقرأ أيضاً: هل ترغبين بالتخلص من الدهون؟ هناك طريقة واحدة تستحق التجربة

الوسوم: الرياضة،صحة