Reading Time: 4 minutes

الهالات السوداء تحت الجفن السفلي شائعة عند الرجال والنساء. وغالباً ما تكون الهالات السوداء مصحوبة بانتفاخات صغيرة تجعلك تبدو أكبر سناً مما أنت عليه. وما يجعل الأمور أسوأ هو أنه قد يكون من الصعب التخلص منها. وعلى الرغم من أنها يمكن أن تظهر لدى أي شخص، إلا أن الهالات السوداء أكثر شيوعاً لدى كبار السن، والأشخاص الذين لديهم قابلية وراثية لهذه الحالة – مثل فرط تصبّغ حول العين-، والمجموعات العرقية غير البيضاء، حيث أن درجات لون البشرة الداكنة أكثر عرضةً لفرط تصبغ حول منطقة العين. وفي حين أن التعب قد يبدو التفسير الأكثر منطقية لهذه الحالة، إلا أن هناك عدداً من العوامل التي يمكن أن تساهم في ظهورها تحت العينين. في معظم الحالات، لا داعي للقلق ولا تتطلب عناية طبية. اقرأ لتتعرف أكثر إلى ماهية وكيفية التخلص من الهالات السوداء.

ما الذي يسبب الهالات السوداء؟

هناك عدد من العوامل المساهمة في ظهور الهالات السوداء. وتعد الأسباب التالية هي الأكثر شيوعاً:

الإعياء

يمكن أن يتسبّب النوم الزائد أو الإرهاق الشديد أو مجرد السهر ليلاً لساعات قليلة بعد موعد النوم المعتاد في تكوين الهالات السوداء تحت العينين. إذ يمكن أن يتسبب الحرمان من النوم في جعل البشرة باهتة وشاحبة، مما يسمح بظهور الأنسجة الداكنة والأوعية الدموية تحت الجلد.

يمكن أن تؤدي قلة النوم أيضاً إلى تراكم السوائل تحت العينين، مما يجعلها تبدو منتفخة. نتيجةً لذلك، قد تكون الدوائر السوداء التي تراها في الواقع عبارة عن مجرد ظلال لجفونك المنتفخة.

التقدم بالعمر

الشيخوخة الطبيعية هي سبب شائع آخر لتلك الهالات السوداء تحت العينين. فمع تقدمك في السن، تصبح بشرتك أكثر رقّة. كما أنك تفقد الدهون و «الكولاجين» اللازمَين للحفاظ على مرونة بشرتك. وأثناء حدوث ذلك، تصبح الأوعية الدموية الداكنة الموجودة تحت جلدك أكثر وضوحاً، مما يؤدي إلى تغميق المنطقة الموجودة أسفل العينين.

إجهاد العين

التحديق في التلفاز أو شاشة الكمبيوتر يمكن أن يسبب إجهاداً كبيراً لعينيك. يمكن أن يتسبب هذا الإجهاد في تضخم الأوعية الدموية حول عينيك. ونتيجةً لذلك، يمكن أن يصبح الجلد المحيط بعينيك أغمق.

الحساسية

يمكن أن تؤدي تفاعلات الحساسية وجفاف العين إلى ظهور الهالات السوداء. فعندما يكون لديك رد فعل تحسّسي، يفرز جسمك «الهستامين» كرد فعل للبكتيريا الضارة. ويتسبب الهستامين في تمدد الأوعية الدموية، مما يجعلها أكثر وضوحاً تحت الجلد. ذلك علاوةً على تسببه في أعراض غير مريحة؛ مثل الحكة والاحمرار وانتفاخ العينين.

يمكن أن تزيد الحساسية أيضاً من رغبتك في فرك وخدش الجلد المصاب بالحكة حول عينيك. ويمكن أن تؤدي هذه الإجراءات إلى تفاقم الأعراض، مما يتسبب في حدوث التهاب أو تورّم أو تمزق في الأوعية الدموية. ويمكن أن يؤدي هذا إلى ظهور ظلال داكنة تحت عينيك.

التجفاف

يعتبر الجفاف سبب شائع للهالات السوداء تحت العينين. إذ أنه عندما لا يحصل جسمك على الكمية المناسبة من الماء، يبدأ الجلد الموجود أسفل عينيك في الظهور باهتاً، وتبدو العينين غائرتين. هذا بسبب قربهما من العظم الأساسي.

التعرض المفرط للشمس

يمكن أن يتسبب التعرّض المفرط للشمس في إفراز الجسم لوفرة من «الميلانين»؛ وهو الصباغ الذي يمد البشرة بالألوان. إذ يمكن أن يؤدي التعرض المفرط للشمس -خاصة العينين- إلى تغميق لون الجلد المحيط بهما.

العامل الوراثي

يلعب تاريخ العائلة أيضاً دوراً في تطوير الهالات السوداء تحت عينيك. إذ يمكن أن تكون سمة موروثة تُرى مبكراً في مرحلة الطفولة، وقد تتفاقم مع التقدم في العمر، أو تختفي ببطء. كما يمكن أن تؤدي القابلية الوراثية للحالات الطبية الأخرى، مثل مرض الغدة الدرقية، إلى ظهور الهالات السوداء تحت عينيك.

اقرأ أيضاً: يجنب الشيخوخة: التوصل إلى سر تجديد خلايا الجلد

كيفية التخلص من الهالات السوداء في المنزل

كيفية التخلص من الهالات السوداء

shutterstock.com/Victoria 1

يعتمد علاج الهالات السوداء في العين على السبب الأساسي. ومع ذلك، هناك بعض العلاجات المنزلية التي يمكن أن تساعد في إدارة هذه الحالة. إذ تتضمن الطرق الأكثر شيوعاً لفعل ذلك ما يلي:

وضع ضمادة باردة

يمكن أن يساعد ضغط الضمادة الباردة في تقليل التورم وتقليص الأوعية الدموية المتوسّعة. هذا يمكن أن يقلل من ظهور الانتفاخ ويساعد في القضاء على الهالات السوداء. لف بعض مكعبات الثلج في قطعة قماش نظيفة وضعها على عينيك. يمكنك أيضاً ترطيب منشفة بالماء البارد ووضعها على الجلد تحت عينيك لمدة 20 دقيقة للحصول على نفس التأثير. كرّر هذه العملية إذا أصبحت قطعة القماش دافئة أو إذا ذاب مكعب الثلج.

الحصول على قسط إضافي من النوم

يمكن أن يساعد الاكتفاء من النوم أيضاً في تقليل ظهور الهالات السوداء. ذلك بما أن الحرمان من النوم يعد من أهم العوامل في ظهور بشرتك شاحبة، مما يجعل الهالات السوداء أكثر وضوحاً. اسمح لنفسك بالراحة لمدة سبع إلى ثماني ساعات لمنع ظهور الهالات السوداء.

رفع الرأس للأعلى

في حين أن الحرمان من النوم يمكن أن يلعب دوراً في إنتاج تلك الأكياس الداكنة تحت العينين، إلا أن السبب يكون في بعض الأحيان هو طريقة نومك. ارفع رأسك ببعض الوسائد لمنع تجمع السوائل تحت عينيك مما قد يجعلها تبدو منتفخة.

النقع بأكياس الشاي

يمكن أن يؤدي وضع أكياس الشاي البارد على عينيك إلى تحسين مظهرهما. إذ يحتوي الشاي على مادة «الكافيين» ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تنشيط الدورة الدموية وتقليص الأوعية الدموية وتقليل احتباس السوائل تحت الجلد. انقع كيسين من الشاي الأسود أو الأخضر في ماء ساخن لمدة خمس دقائق. دعه يبرد في الثلاجة لمدة 15-20 دقيقة. وبمجرد أن يبرد، ضع أكياس الشاي على عينيك المغلقتين لمدة 10-20 دقيقة. بعد الإزالة، اشطف عينيك بالماء البارد.

تمويهها بالمكياج

في حين أن المكياج ومستحضرات التجميل لا يعالجان الهالات السوداء بالعين، إلا أنهما يمكنهما المساعدة في تمويهها. يمكن أن تغطي كريمات خافية العيوب العلامات الداكنة بحيث تنسجم مع لون بشرتك الطبيعي. ومع ذلك، كما هو الحال مع أي علاج موضعي أو منتج مكياج، استخدمي مستحضرات العناية المناسبة. إذ يمكن لبعض المنتجات أن تتسبب في تفاقم أعراضك وقد تؤدي إلى رد فعل تحسسي. فإذا بدأتِ بالشعور بأعراض غير منتظمة من أي علاجٍ موضعي، فتوقفي عن الاستخدام فوراً وحددي موعداً لزيارة طبيبك.

اقرأ أيضاً: الكافيين والنوم الجيد قد يساعدان على علاج الألم المزمن

التخلص من الهالات السوداء عند الطبيب

كيفية التخلص من الهالات السوداء

shutterstock.com/Maksim Shmeljov

للحصول على حل دائم وأكثر فعالية، تتوفر بعض العلاجات الطبية لتقليل ظهور الهالات السوداء أو التخلص منها. وتعدّ الطرق التالية أشهرها:

  • التقشير الكيميائي لتقليل التصبغ
  • جراحة الليزر لإعادة ظهور الجلد وتعزيز شد الجلد
  • وشم طبي لحقن الصباغ في مناطق الجلد الرقيقة
  • حشو الأنسجة لإخفاء الأوعية الدموية والميلانين الذي يسبب تلوّن الجلد تحت العينين.
  • إزالة الدهون الدهون الزائدة أو الجلد الزائد، والتي تكشف عن سطح جلدي أكثر نعومة وأكثر تناسقاً.
  • الزرع الجراحي للدهون أو المنتجات الاصطناعية المكمّلة.

لكن ضع بحسبانك أنه قبل اتخاذ قرار بشأن أي إجراء تجميلي، ناقش خياراتك مع الطبيب. فقد تكون العلاجات الطبية شديدة الدقة باهظة الثمن ومؤلمة، وغالباً ما تتطلب وقتاً طويلاً للشفاء، هذا إن لم تتعارض مع أية حالة طبية أخرى لديك.