Reading Time: 4 minutes

إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون الحساسية الموسمية في فصل الخريف، فقد بدأت تشعر بالقلق مع بدايته، وما يرافقه من انخفاض درجات الحرارة، وتَغيُّر لون أوراق النباتات. لكن قلقك متأخر جداً؛ فالمواد المُسبِّبة للحساسية التي تُسبب سيلان الأنف وتهيّج العينين، بدأت بالفعل تملأ الأجواء قبل وقتٍ طويل من نهاية شهر سبتمبر/ أيلول.

يقول الدكتور «ساتيش جوفينداراج»، رئيس قسم أمراض الأنف بمستشفى «ماونت سيناي» في مدينة نيويورك: «تبدأ مسببات حساسية الخريف بالانتشار في أوائل شهر أغسطس/ آب، وتستمر حتى حدوث أول موجة صقيع، والذي يكون عادة في نوفمبر/ تشرين الثاني».

قد يعني ذلك 3 أو 4 أشهر من المعاناة إذ لم تكن جاهزاً بصورة جيدة؛ لذلك من المهم معرفة طبيعة مسببات الحساسية التي تهاجم حواسّك، وكيفية الوقاية منها ومن أعراضها مثل السعال والحكّة، وغيرها خلال العطلات القادمة.

أعراض الحساسية

تشمل الأعراض الواضحة للحساسية احتقان الأنف وسيلانها، الغثيان، السعال، حكَّة العينين، إصدار صوت صفيرٍ أثناء التنفس، ضيق الصدر، الصداع، تقرُّح الحنجرة، والحكة الجلدية.

لكن الأعراض قد تتجاوز الشعور بالوهن والغثيان وغيرها؛ فيقول جوفينداراج: «قد يعاني المرء أيضاً التعب، وضعف التركيز، والربو إذا كان عرضةً للإصابة به».

طبيعة مسببات الحساسية

حساسية الخريف, صحة, عطس

إذا كنت تعاني الحساسية فقد يكون التنزه هو أسوأ شيء تقوم به على الإطلاق

يقول جوفينداراج: «إن المسبب الرئيسي الذي يقف وراء حساسية الخريف هي حبوب اللقاح، لأن «عشبة الرّجيد» تُعد المصدر الرئيسي لها، خصوصاً في الساحل الشرقي وفي الغرب الأوسط للولايات المتحدة. يُعد هذا النبات المنتمي إلى العائلة النجمية مصدراً للكثير من الإزعاج؛ لقدرته على إنتاج ما يصل إلى مليار حبةٍ من حبوب اللقاح من نباتٍ واحدٍ فقط. يوجد منه 17 نوعاً تنتشر في جميع أنحاء الولايات المتحدة».

ويقول أيضاً: «يبدأ موسم عشبة الرّجيد في الأيام الحارة والرطبة والليالي الباردة، خاصة عندما يكون هناك أمطار غزيرة. تبلغ ذروة نموها في منتصف سبتمبر/ أيلول، وتنتهي مع الصقيع الأول».

حبوب اللقاح هذه خفيفة الوزن، وتطير في الهواء بسهولة، ويمكن أن تصل إلى العين والأنف وتدخل المجاري التنفسية عند الأشخاص الذين يعانون الحساسية. تقول الدكتور «بايل جوبتا»، أخصائية الحساسية والمناعة، وزميلةٌ في الكلية الأميركية للحساسية والمناعة في نيويورك: «يمكن أن تقطع حبوب الطلع 50 ميلاً (80 كم) محمولةً في الهواء، مما يعني أن أولئك البعيدين عن الأعشاب الضارة في منطقتهم قد يتأثرون بالمناطق المجاورة التي تنتشر فيها».

لكن عشبة الرّجيد ليست المسبب الوحيد للحساسية؛ فهناك أيضاً العفن، وهو نوع من الفطريات، يمكن أن يتسبب في ظهور أعراض حساسية الخريف في الولايات الأبرد؛ لأن إنتاجه من الأبواغ يبلغ ذروته في شهر أكتوبر/ تشرين الأول.

تقول جوبتا: «إن سكان جنوب الولايات المتحدة والساحل الغربي قد يعانون حساسية العفن على مدار السنة»، وتضيف: «إن العفن يمكن أن يتواجد في كلِّ مكانٍ تقريباً بما في ذلك التربة، وعلى النباتات والأخشاب المتعفنة».

إرشادات الاستعداد لموسم الحساسية

حساسية الخريف, صحة, عطس, حيوانات أليفة

استحمام الحيوانات الأليفة مهمٌ جداً لمنع مسببات الحساسية من الدخول إلى منزلك

قد يبدو التعامل مع مسببات حساسية الخريف صعباً للوهلة الأولى، لكن هناك عدداً من الطرق الفعّالة لمنعها كلآتي:

1. يمكن شراء مضادات الهستامين التي تؤخذ عن طريق الفم والأدوية الموضعية، بالإضافة إلى بخاخات الستيرويد الأنفي. كما توجد أدوية مزيلة للاحتقان عن طريق الأنف والفم، بالإضافة إلى المحاليل الملحية التي تعمل على ترطيب الأنف. يقول جوفينداراج: «إنه في حال كنت تعاني الربو التحسسي، يمكنك استخدام الستيرويدات الفموية كالبريدنيزون».

2. الاستحمام بعد عودتك من الخارج؛ لأن شعرك يجذب حبوب اللقاح فتتشبث به. لذلك فإن غسله بعد عودتك من الخارج يضمن تخلصك من مسببات الحساسية هذه. ولا تنسَ تغيير ملابسك وغسلها، فيمكن أن تحمل الكثير من حبوب اللقاح.

3. إذا كان لديك حيوان أليف، احرص على تحميمه، لأن فراء الحيوانات الأليفة وشعورها جاذبة أيضاً لحبوب اللقاح، ويمكنها التقاط الكثير منها إذا كانت تتجول في الخارج. يقول جوفينداراج: «إن تحميم الحيوانات الأليفة بانتظام وتمشيطها بالفرشاة المخصصة -خصوصاً إذا كانت تقضي وقتاً طويلاً في الخارج- يمنع تلك المواد المهيجة للحساسية من دخول منزلك».

4. ارتدِ نظارةً شمسية؛ لأنها ستحمي عينيك من التعرض لحبوب اللقاح.

5. ابقَ في الداخل. تقول جوبتا: «من الأفضل تنظيم الأعمال التي يمكن قضاؤها في داخل المنزل لتتجنّب الوقت الذي تكون فيه حبوب اللقاح في ذروة انتشارها خلال اليوم. يكون عادةً بين الخامسة والعاشرة صباحاً».

6. ابقِ النوافذ والأبواب مغلقة؛ فقد يحمل الهواء البارد حول منزلك الكثير من حبوب اللقاح.

7. استخدم مُجفّفات الملابس في المنزل، فربما تكون من الأشخاص الذين يفضلون نشر ملابسهم في الهواء الطلق لتجفيفها، لكن ذلك يجعلها مكاناً تتجمع عليه حبوب اللقاح، ويجعل الأمر سيئاً أكثر كما تقول جوبتا.

8. تفقّد مدى انتشار حبوب اللقاح في منطقتك؛ فهناك العديد من المواقع والمنظمات التي تتيح لك الاطلاع على مدى انتشارها وعددها التقديري في منطقتك، مثل مواقع الطقس عموماً.

9. احصل على وصفتك الطبية؛ لذا قم بزيارة طبيب متخصص قبل بدء موسم الحساسية.

10. هناك بعض الحُقن المخصصة للحساسية المزمنة والمعدية، خصوصاً تلك التي لا تتحسَّن بتناول الدواء أو أخذ أقصى الاحتياطات اللازمة لتجنّب مسبباتها. قم باستشارة طبيبك حول هذه الحقن وضروريتها.

ضع هذه الاجراءات في اعتبارك كل عام، حتى لو لم تكن تعيش في إحدى المدن الأميركية العشرة، والتي يعاني سكانها صعوبة علاج الحساسية. وقد تصدرت مدن: ماكالين، وتكساس، ولويسفيل، وكنتاكي قائمة منظمة الربو والحساسية عام 2018، بوصفها أكثر المدن إصابةً بالحساسية.

استمتع بفصل الخريف أكثر، ولا تترك الحساسية تعكِّر يومك!