Image

أطلق ستيفن سبيلبيرج الذي بداخلك

Bread assortment إضاءة، كاميرا، هاتف
مصدر الصورة: أنسبلاش، من موقع lifesimply.rocks

يحمل جميعنا في جيوبنا هذه الحواسيب المصغرة، والتي تسمح لنا بالتقاط آلاف الصور. ولكن ماذا عن الفيديو؟ قد يلتقط الكثير منا مقاطع قصيرة، خصوصاً مع تحسن نوعية الكاميرا، وزيادة سعة التخزين، وظهور ميزة “القصص” في منصات مثل سناب تشات وإنستغرام، ولكن ما زالت نوعية هذه الفيديوهات رديئة بشكل عام، تمتاز بإضاءة تفتقر للتوازن، وصوت متغير المستوى، ولقطات مهتزة.

لكن يمكنك إحداث فرق كبير في الفيديو الهاتفي ببعض الحيل الذكية والإكسسوارات المختارة بعناية. وسواء أكنت تسجل بعض ثوانٍ من اللقطات لأصدقائك أو تقوم بتركيب مجموعة احترافية من المقاطع لمشاركتها على نطاق أوسع، يمكنك بالاعتماد على نصائحنا أن تبدأ بالتصوير كمحترف خلال وقت قصير.

استخدم إعداداتك

يجب أن تكون خطوتك الأولى تعديل الإعدادات على التطبيق الافتراضي للكاميرا، تماماً كما في حالة التقاط الصور. ويعتمد هذا التطبيق وما يحوي من إعدادات على الجهاز ونظام التشغيل فيه.

مؤخراً، أصبحت النسخ العادية من أندرويد مزودة بتطبيق جوجل كاميرا. ولهذا الخيار، يجب أن تزيد من دقة التصوير قدر الإمكان، وتفعل خيار ثبات الفيديو “stabilization” في حال وجوده. يمكنك الوصول إلى هذه الإعدادات بالنقر على زر القائمة (النقاط الثلاثة الأفقية) واختيار الإعدادات.

بالنسبة لأحدث الإصدارات من آي أو إس، يجب أن تقوم بتحميل الإعدادات ومن ثم تنقر على الكاميرا. وهنا، يمكنك أن تختار صيغة تسجيل الفيديو، وتشغل قفل الكاميرا. يسمح لك هذا الخيار بتسجيل أكثر انسيابية، وذلك بمنع آيفون ذي الكاميرا المزدوجة من الانتقال بين الكاميرتين خلال التصوير.

أخيراً، تظهر بعض الإعدادات في العديد من أنظمة التشغيل مثل 4K، وهي صيغة فيديو عالية الدقة تستهلك مساحة إضافية على جهازك. إذا رغبت بزيادة الدقة إلى 4K، يجب أن تتأكد أولاً من وجود ما يكفي من مساحة التخزين. يمكنك أن تتحقق من هذا في أندرويد ضمن الإعدادات والتخزين، أما في آي أو إس، يمكنك أن تتحقق من هذا ضمن الإعدادات، الإعدادات العامة، وتخزين آيفون. وإذا رغبت بإمضاء يوم كامل من التصوير، تذكر أن تشحن جهازك بالكامل قبل أن تبدأ، وقد يكون من المفيد أن تشتري وحدة شحن محمولة (ننصحك بوحدة آنكر باوركور 20100).

إضافة إلى 4K، تقدم معظم تطبيقات الكاميرات الافتراضية أحد أشكال التصوير بالحركة البطيئة، وقد يكون هذا نافعاً في بعض المشاهد. يمكنك أن تفعل هذه التصوير على أندرويد من قائمة التطبيق الرئيسية، أما على آي أو إس، يمكنك أن تختاره من مجموعة أنماط التصوير التي تظهر في الأسفل. انتبه جيداً إلى معدل الصور في نمط التصوير البطيء، فكلما أردت المزيد من البطء، يجب أن يزيد معدل الصور في الثانية “fps”.

قد تكون هذه الزيادة مرغوبة لتحقيق بطء شديد، ولكن زيادة معدل الصور تعني إنقاص دقة التصوير. إذا لم تجد أي قيمة مرجعية لمعدل الصور في التطبيق، يمكنك البحث عنه على الإنترنت، وتقرر كيف ستوازن بين معدل الصور ودقة التصوير. ستحتاج أيضاً إلى إضاءة قوية للتصوير بالحركة البطيئة، وبالتالي يجب أن تتجنب الأماكن المظلمة.

قم بتنصيب تطبيقات طرف ثالث

إضافة إلى التطبيقات التي تأتي مع هاتفك، تقدم لك تطبيقات الطرف الثالث أدوات إضافية للتصوير والتحرير، إضافة إلى مؤثرات خاصة. إليك بعضاً من تطبيقاتنا المفضلة.

تطبيق كويك “Quik” لأندرويد وآي إو إس، تطبيق مجاني من جوبرو، يساعدك على إجراء عمليات التحرير على هاتفك، وترتيب مشاهدك وتركيبها معاً. ولكن قيمته الفعلية تكمن فيما يمكنك فعله بعد تصوير الفيديو، حيث يسمح لك بالتخلص من الأجزاء الزائدة، وإعادة ترتيب المشاهد، وإضافة النص والموسيقى.

بالنسبة لصانعي الأفلام الأكثر احترافية، يعتبر فيلميك برو (لأندرويد وآي أو إس) الخيار المفضل منذ زمن، على الرغم من أنه سيكلفك 14.99 دولار. ولكنك ستحصل دون شكل على قيمة نقودك. حيث يقدم لك هذا التطبيق إمكانية التحكم اليدوي بقيم التعرض الضوئي، والتركيز، وغيرها، مثل تعديل الألوان الطبيعية والسطوع أثناء التصوير، إضافة إلى تأثيرات داخل الكاميرا، مثل الحركة البطيئة والمرور الزمني السريع.

إذا كان فيلميك برو أكثر كلفة مما تسمح به ميزانيتك، يمكنك أن تجرب موفي برو بكلفة 5.99 دولار (متوفر فقط لآي أو إس). وكما في حالة مثيله الأعلى سعراً، يقدم لك هذا التطبيق الكثير من إمكانات التحكم اليدوي التي لا يمكن أن تجدها في التطبيق الافتراضي. حيث يسمح لك بالتلاعب بالتركيز، والتعرض الضوئي، وتوازن اللون الأبيض، ونوعية الفيديو، وغير ذلك.

تساعدك بعض التطبيقات على تصوير أنواع مختلفة كلياً من الأفلام. فعلى سبيل المثال، إذا رغبت بتصوير فيلم باللقطات الثابتة لشخصيات من المعجون، جرب تطبيق ستوب موشن ستوديو (لأندرويد وآي أو إس). يساعدك هذا التطبيق المجاني على تحقيق أحلامك بإنتاج أفلام بطريقة تصوير اللقطات الثابتة، ويقدم لك مؤثرات خاصة إضافية يمكن شراؤها كإضافات على التطبيق.

بطبيعة الحال، لا يوجد تطبيق في العالم قادر على العمل بشكل صحيح ما لم تقدم بعض المساعدة من جانبك. احرص على اتباع القواعد الأساسية للتصوير: خذ من اللقطات أكثر من حاجتك حتى تستطيع لاحقاً إزالة الزوائد، وابدأ بالتدرب مع مقاطع بسيطة، حتى تتأكد من أن نوعية الصور والإضاءة والصوت تعمل بشكل جيد، ومن ثم يمكنك الانتقال إلى تصوير أفلام أكثر تعقيداً. وأخيراً، للحصول على النتائج المرغوبة، من المستحسن أن تجرب

وتخطط مسبقاً مع التطبيقات التي تستخدمها. حيث أن التدريب يؤدي إلى أفضل النتائج، ومن المهم أن تكون مطلعاً بشكل جيد على تفاصيل التطبيق الذي ستستخدمه، وإلا قد تمضي نصف نهارك في التصوير، لتكتشف لاحقاً أن أغلب لقطاتك عديمة الفائدة.

اشتر بعض الإكسسوارات المخصصة لتصوير الأفلام

من الواضح أن تصوير الفيديو يستغرق وقتاً أطول من التقاط الصور العادية. ما يجعل من إكسسوارات الهاتف، مثل المسند ثلاثي القوائم، أكثر فائدة، خصوصاً إذا كنت ترغب بالعمل بشكل أكثر احترافية. من حسن الحظ، يوجد الكثير من التكنولوجيا المتاحة أمامك، وسنركز على بضعة إكسسورات هامة هنا.

يمكنك أن تبدأ مع المسند ثلاثي القوائم المغناطيسي جوبي غوريلا بود، والذي يتميز بالثبات، وصغر الحجم، والسعر الجيد (26.99 دولار على أمازون)، كما أنه مزود بجهاز تحكم بالبلوتوث لتشغيل وإيقاف التصوير عن بعد. وبفضل قوائمه المرنة، يمكنك أن تضعه تقريباً على أي مكان، كما أنه متوافق مع أغلب أجهزة أندرويد وآيفون الحديثة.

إذا كنت ترغب بالمزيد من الميزات للتصوير الاحترافي، يمكنك أن تشتري منصة ثنائية المحاور حتى تصبح صورك شديدة الثبات. كما أن هذه المنصات تتيح التصوير مع الحركة الدائرية بشكل أكثر انسيابية. وتعتبر المنصة دي جي آي فون كاميرا من أفضل الخيارات المتوافرة، وتناسب أغلب أنواع الهواتف الذكية، على الرغم من أنها باهظة الثمن (249 دولار على أمازون).

يعتبر الصوت من النواحي المهمة للغاية في عملية التصوير. ومن المرجح أن الميكروفون المدمج في هاتفك الذكي لن يلتقط الأصوات أو يخفف من أثر الرياح وأنواع أخرى من الضجيج بشكل جيد. على كل حال، قم أولاً ببعض التجارب، وإذا وجدت أنك بحاجة لتحسين الصوت، ستجد مفعولاً ممتازاً لدى استخدام ميكروفون رود فيديومايك جو (139.95 دولار على أمازون). ويعتبر الميكروفون الخارجي مفيداً بشكل خاص لتحسين نوعية الصوت أثناء حوار شخصياتك الرئيسية، مع تخفيف ضجيج الخلفية.

وكما في حالة التصوير العادي، يمكنك أن تغير من نوعية التصوير بالفيديو، وتضيف بعض المؤثرات الممتازة، بتثبيت عدسات إضافية على هاتفك الذكي. وتضيف هذه العدسات بوجه خاص إمكانية تكبير أعلى أو زوايا أكبر للكاميرا المدمجة في هاتفك. وعلى سبيل المثال، تتضمن مجموعة عدسات أولوكليب لآيفون (99 دولار على أمازون) ثلاث عدسات: تقريب، زاوية واسعة، وعين السمكة. ولكن هذه العدسات تعمل فقط على آيفون، وبالتالي يجب على مستخدمي أندرويد أن يبحثوا عن عدسات تناسب أجهزتهم.

لا شك في أن الإكسسوارات مفيدة، ولكن يمكن للبيئة المحيطة أيضاً أن تساعدك على تحسين نوعية الفيديو. جرب الاتكاء على حائط لتثبيت جهازك بشكل أفضل، أو تعديل مصباح المكتب لإضافة تأثير إضاءة مميز. من أهم أسرار التصوير بالهاتف الذكي العثور على زاوية تصوير أو طريقة تصوير لم تستخدم من قبل. ولهذا، لن تحتاج بالضرورة إلى إكسسوارات بقدر ما ستحتاج إلى إبداعك الشخصي.

error: Content is protected !!