Image




دليلك المفصَّل إلى الحصول على أفضل اللقطات أثناء الحركة

Bread assortment للوصول إلى القدر الأمثل من تشَوُّش الحركة، تلاعَب "ميرال" بدرجات التعريض. بدأ أولًا عند 1/60 ثانية، ثم نزل حتى 1/10 قبل أن يستقر أخيرًا على 1/15 عند العدد البؤري f/13 وسرعة أيزو ISO 50، مع إحاطة كل إطار بقيمة تعريض EV تساوي 0.67، وقد لجأ إلى حيلة ذكية باختيار دراجة بخارية بخزان وقود لامع لينعكس الضوء على وجه راكبها. حقوق الصورة: دونالد ميرال

نُشر هذا المقال في الأصل بموقع popphoto.com

عندما طلبَت مجلة (ستيرن) الألمانية من المصوِّر الصحفي (دونالد ميرال) المُقيم بكاليفورنيا أن يعمل على تصوير دراجة (كارلزباد) – الطراز الجديد من دراجات (هارلي-ديفيدسن) البخارية – أبدى حماسه الشديد، قبل أن تهاجمه الخاطرة فجأة: “أليست خبرتي في تصوير المركبات المتحركة متواضعةً حقًا؟!”

ما ساعَد (ميرال) قليلًا أنه كان يمتلك صورةً بعينها في خياله (وهي المُرفقة هنا بالمقال). يقول (ميرال): “كان هدفي أن أجد هنا زاوية لم يسبقني إلى توثيقها أحد. ربما لم أنجح في هذا بشكل كامل، لكنني أشعر بأنني نجحت في وضع لمستي الخاصة بشكلٍ ما”.

تطلَّب التقاط هذه الصورة بعض المعدات المتخصصة للغاية. ثبَّت (ميرال) كاميرته في الدراجة وبالَغ في تأمينها باستخدام طاقم كامل من المشابك والدعامات من شركة (مانفروتو)، وزَوَّدَ غالقَها بوحدتيّ تحكُّمٍ عن بُعد من طراز بوكيت ويزارد بلاس II (بتكلفة 170 دولار تقريبًا) ليقوم بالتحكم في الكاميرا من فوق ظهر شاحنةٍ تسبق الدراجة بقليل على الطريق.

إذا كنتَ تنوي أن تحذو حذوه فابدأ بسرعات بطيئة. فحتى الدراجات النارية التي تتحرك بسرعات تتراوح من 5 إلى 10 أميال في الساعة (أو 8-16 كيلومتر) بإمكانها إحداث تأثيرات تَشَوُّش حركي ممتازة في الصور، مع الحفاظ على عامل الأمان.

تضمَّنَت معدات (مانفروتو) المستخدَمة ذراعَيّ تثبيت وثلاثة مشابك قوية، وذلك لتثبيت الكاميرا من طراز كانون EOS-1Ds المزوَّدة بعدسةِ عينِ السَّمَكة بطول بؤري 15 ملليمتر.

الخطوة الأولى: اختر المعدات الصحيحة

ستلتقط الكاميرات ذات الإطار الكامل (استخدَم ميرال كاميرا كانون EOS-1Ds Mark II) منظورًا أوسع من حسَّاسات نظام التصوير المحسَّن من النوع C (APS-C). ولالتقاط منظر كامل للدراجة مع الخلفية، اختار (ميرال) عدسة كانون EF عين السمكة بطول بؤري 15 ملليمتر وعدد بؤري f/2.8.

الخطوة الثانية: استكشِف المواقع

ستمكِّنك المواقع الظليلة من استخدام سرعات الغالق البطيئة للحصول على تأثير تَشَوُّش الحركة المطلوب. يقول (ميرال): “أحببتُ هنا تمازُج قمم الأشجار مع البُقع المكشوفة من السماء في نسيج بصري مميز. لم تكن السماء الزرقاء الصافية وحدها لتوصِّل هذا الإحساس بالحركة والسرعة”. أما إذا كنتَ تسعى لدرجة وضوح عالية في الصور فابحث عن الطرق الممهدة في المناطق المكشوفة.

الخطوة الثالثة: ثبِّت كاميرتك وأمِّنها

ثَبَّتَ (ميرال) اثنين من مشابك (مانفروتو) القوية بقضيب الرَّفرَف الأمامي للدراجة، ثم مَدَّ منهما ذراعيّ التثبيت بحيث يتصل أحدهما بقاعدة الكاميرا والآخر بالنتوء المعدني في أعلى الكاميرا (hot-shoe) بواسطة المشبك الثالث. وبعد كل هذا استخدَم أربطة أمانٍ إضافية لضمان تثبيت المعدات في مواضعها وتأمينها تمامًا.

الخطوة الرابعة: تَلَاعَب بسرعات الغالِق

ستحتاج إلى إبطاء سرعة الغالق للحصول على تأثير تَشَوُّش حركي أخَّاذ. لكن لا تُبالِغ في الإبطاء حتى لا تتشوَّش صورة راكب الدراجة كذلك! لأفضل النتائج جرِّب السرعات ما بين 1/10 إلى 1/30 ثانية.

الخطوة الأخيرة: صَوِّر كالمجنون!

تريد الأخبار الجيدة أولًا؟ لم يحتج (ميرال) إلى أكثر من لقطة واحدة جيدة. ماذا عن الأخبار السيئة؟ تَطلَّبَ إخراج الصورة الواحدة الجيدة التقاط المئات من الصور، وعلى مدار يومين كاملين.

error: Content is protected !!