Image

كيف تنشر على جميع حسابات التواصل الاجتماعي لديك في نفس الوقت

ابق على تواصل

Bread assortment وفر الوقت بالنشر على جميع شبكاتك للتواصل الاجتماعي دفعة واحدة
ديفيد نيلد/ بوبيولار ساينس

أحدثت شبكات التواصل الاجتماعي ثورة في طريقة مشاركتنا للمعلومات والبقاء على تواصل فيما بيننا. ولكنها أيضاً أدت إلى تزايد الإحساس بفائض المعلومات. يبلغ طول اليوم الواحد 24 ساعة، فكيف يمكنك أن تعطي كل واحد من حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي الوقت الذي يستحق؟

من الطرق التي توفر الوقت الذي تمضيه على تطبيقات التواصل الاجتماعي: نشر نفس المنشور فيها جميعاً دفعة واحدة. وبهذه الطريقة، ستصل الرسالة إلى جميع أصدقائك ومتابعيك. يوجد العديد من الأدوات التي تساعدك على تحقيق هذا، وقد اخترنا لك بضعة من خياراتنا المفضلة.

إف ذيس ذين ذات (If This Then That: IFTTT)

تعتبر “إف ذيس ذين ذات” أو اختصاراً إفت (IFTTT: إن تحقق هذا الشرط، إذاً نفذ ذلك المحتوى)، طريقة رائعة – ومجانية – لربط كافة حساباتك وتطبيقاتك المفضلة معاً. يمكنك أن يرسل الأوامر إلى ويتلقاها من التطبيقات، والهواتف الذكية، والأجهزة المنزلية الذكية، وغيرها، وذلك لأنه يسمح لك ببناء “تطبيقات مصغرة”. يقوم كل تطبيق مصغر بانتظار منبه (إذا تحقق الشرط). وعندما يحدث هذا، يصدر التطبيق المصغر أمراً للتنفيذ (نفذ المحتوى). على سبيل المثال، يمكن لـ IFTTT أن يرسل رسالة نصية إلى هاتفك الخليوي عند نشر تغريدة من حساب محدد على تويتر.

لاستخدام هذا التطبيق من أجل منشوراتك على شبكات التواصل الاجتماعي، يمكن أن تجعل المنشور الأول على إحدى هذه الشبكات، وأمر التنفيذ “نشر نفس المحتوى على الشبكات الأخرى”. وبالتالي، في كل مرة تنشر فيها على فيسبوك، مثلاً، سيقوم IFTTT بإرسال نفس المنشور إلى حساباتك على تويتر، تامبلر، إنستغرام، بينتيريست، وغيرها.

IFTTT
في هذا المثال، سيستخدم تحديث حالة الفيسبوك الذي ولده IFTTT عنصر النص من أحدث تغريداتك على تويتر.
ديفيد نيلد/ بوبيولار ساينس

ما أن تنتهي من إعداد حسابك على IFTTT، انقر على اسم حسابك واختر تطبيقاً مصغراً جديداً. اختر الشبكة الاجتماعية التي تريد أن تجعلها تلعب دور المنبه (تويتر مثلاً)، ومن ثم الشبكة التي تريد أن تنشر فيها في نفس الوقت (ربما فيسبوك). يمكنك أن تصل شبكة واحدة فقط إلى كل منبه، وبالتالي، إذا أردت أن تنشر على أكثر من شبكتين في نفس الوقت، يجب أن تستخدم عدة تطبيقات مصغرة.

عند تجهيز المراحل النهائية، سوف يطلب منك IFTTT تحديد بعض “العناصر”. العنصر الرئيسي الذي تريده هو رسالة الحالة التي تريد نشرها في المنشور الأساسي. لا تقلق إذا بدا لك هذا مربكاً، لأن IFTTT يتمتع بواجهة بسيطة توضح كل شيء (انظر الصورة أعلاه).

بافر Buffer

لست الوحيد المهتم بنشر الرسائل عبر منصات متعددة. حيث تعتمد العلامات التجارية الكبيرة أيضاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وتوجد مجموعة كبيرة من التطبيقات لمساعدتها على القيام بهذا النوع من النشر الشامل. لن نذكرها جميعاً هنا، حيث أن معظمها موجه إلى مدراء التواصل الاجتماعي والفعاليات الاقتصادية، ولكن بافر واحد من التطبيقات سهلة الاستخدام، ويصلح أيضاً للأفراد.

يعمل بافر عبر تويتر، فيسبوك، بينتيريست، وإنستغرام. عندما تكتب منشوراً ضمن تطبيق بافر للويب، يمكنك أن تختار أية حسابات سترسله إليها، مع أية صورة ترغب بإضافتها. وكميزة إضافية، يمكنك أن تضع جدولاً زمنياً للمنشورات، أي وضعها في مخزن مؤقت وفق سلسلة مرتّبة لنشرها تباعاً، كما يحدث في الخازن المؤقت “buffer” المعروف (يسمى أحياناً “صِوان”، وهو ذاكرة تخزين مؤقت تشكل جزءاً من نظام إلكتروني يستقبل المدخلات ويرسلها كمخرجات وفق تتابع محدد)، الذي اكتسبت الخدمة اسمها منه. كل ما تحتاجه هو كتابة منشورك، إضافة المتعلقات، اختيار شبكاتك، وضغط زر النشر.

بافر
يسمح لك بافر بالنشر على عدة شبكات، ويقوم بجدولة عملية النشر مسبقاً أيضاً.
ديفيد نيلد/ بوبيولار ساينس

إذا لاحظت أنك تشارك الكثير من الروابط على شبكاتك، جرب تنصيب امتداد “extension” بافر لمتصفحي كروم وفايرفوكس. تعمل هذه الخدمة أيضاً عن طريق تطبيقات لأندرويد وآي أو إس. حتى أنها تعمل بشكل مشترك مع IFTTT، ما يتيح لك المزيد من الوسائل لإدارة حساباتك.

يقدم بافر خدمة مجانية تتيح لك إضافة كل شبكاتك باستثناء بينتيريست، وجدولة ما يصل إلى 10 منشورات معاً. يمكنك أن تدفع للحصول على ميزات إضافية.

فلو Flow

وهو منتج جديد من مايكروسوفت يشابه في بنيته IFTTT، ويقوم تقريباً بنفس المهام، مثل نشر نفس الرسالة على أكثر من شبكة. حالياً، يدعم فيسبوك، وتويتر، وإنستغرام. وعلى حين أن استخدام فلو ليس ببساطة IFTTT، فإنه يتيح لك المزيد من التحكم بعملية النشر.

لاستخدام فلو، يجب أولاً أن تقوم بتسجيل حساب جديد لدى مايكروسوفت، أو أن تسجل الدخول إلى حسابك الموجود. بعد هذا، يجب أن تستخدم صندوق البحث الرئيسي لتبحث عن نماذج جاهزة تتعلق بالشبكات الاجتماعية. إذا بحثت عن فيسبوك، مثلاً، يمكنك أن تختار أحد النتائج باسم: تسجيل تغريدات جديدة من منشورات فيسبوك ” Create new tweets from Facebook posts”.

فلو
يعتبر فلو أكثر تعقيداً من IFTTT، ولكن قدراته أكبر. على سبيل المثال، يمكنك أن تحد عملية النشر إلى تغريدات من موضع محدد.
ديفيد نيلد/ بوبيولار ساينس

إذا رغبت بشيء أكثر تعقيداً، يمكنك أن تصنع نموذج فلو الجاهز الخاص بك: انقر على “My flows” ومن ثم الصياغة من البداية “Create from blank”. بعد هذا، قم باختيار الشبكة الاجتماعية التي تريد استخدامها كمنبه، ويمكنك أن تضع شروطاً إضافية لعمل فلو. على سبيل المثال، قد ترغب بنشر التغريدات على فيسبوك، ولكن فقط التغريدات التي يوجد فيها وسم معين، أو الآتية من موضع محدد.

يمكن استخدام هذه الشروط بطريقة أخرى، وذلك بإرسال كل منشورات إنستغرام مرفقة بتعليق معين إلى تغريدات تويتر أو حائط فيسبوك. عند إعداد هذه الشروط بشكل مخصص، من المفيد أن تكون مطلعاً على أساسيات البرمجة. ولكن يمكنك أيضاً أن تستخدم النماذج الجاهزة الموجودة لتسهيل استخدامك، كما يقدم فلو الكثير من المساعدة في كل مرحلة.

الأدوات المدمجة

حالياً، أصبحت الكثير من شبكات التواصل الاجتماعي متصلة فيما بينها، وبالتالي، فإن النشر المتعدد جزء من طريقة عملها. لنأخذ منصة التدوين في تامبلر كمثال: يمكنك أن ترسل المنشورات النصية والصور مباشرة إلى فيسبوك وتويتر أيضاً عند إرسالها إلى مدونتك.

يعتبر إنستغرام من الشبكات القوية أيضاً في مجال النشر المتعدد: يمكنك أن تصل حسابك إذا أردت مع فيسبوك، تامبلر، وتويتر، بحيث يتم نشر صورك عليها جميعاً في نفس الوقت. يمكنك أيضاً أن تشغل أو تطفئ هذه الوصلات في كل منشور على حدة. لا يتعامل إنستغرام مع منشورات نصية بحتة، ولا يقدم لك نفس المرونة التي تحصل عليها من بافر و IFTTT وفلو. ولكن الراحة وسهولة الاستخدام لا تضاهى.

إنستغرام
تتضمن النافذة الفرعية المخصصة للمشاركة في إنستغرام خيارات للنشر عبر منصات متعددة.
ديفيد نيلد/ بوبيولار ساينس

فيما يتعلق بالاثنين الكبار (فيسبوك وتويتر)، يمكنك أن تشارك تحديثات الحالة في فيسبوك بشكل آلي على تويتر باستخدام إضافة رسمية من الموقع. ولإعداد الصلة في الاتجاه المعاكس لإرسال تغريداتك إلى فيسبوك، يمكنك الدخول إلى إعدادات تويتر على الموقع، واختيار: التطبيقات والاتصال بفيسبوك “Apps and Connect to Facebook”. ويمكنك إذا رغبت أن تستثني التغريدات التي أعيد تغريدها.

يعتمد اختيار الحل الأفضل على الشبكات التي تستخدمها، ومقدار التحكم الذي ترغب بتطبيقه على ما ينشر، ومدى تعقيد طريقة العمل التي تفضلها. ومن المؤكد أن معظم الناس سيجدون بين هذه الخيارات ما يناسبهم. يمكنك أيضاً أن تعود إلى الطريقة القديمة، وتقوم بالعمل على كل شبكة على حدة…. ولكن من لديه الوقت لهذا؟

error: Content is protected !!