Reading Time: 1 minute

تسبب فيروس كورونا المستجد في وفاة أكثر من 13 ألف حالة حول العالم، وإصابة أكثر من 300 ألف آخرين، وفقاً لآخر إحصائية حتى هذه اللحظة، والعدد في ازدياد مستمر.

وللحد من عدد الإصابات، فرضت بلدان العالم حالة من الحجر الصحي في المنازل (العزل الاجتماعي)، حيث يجب على الجميع المكوث في منازلهم لمنع انتشار الفيروس، والحد من تسجيل إصابات جديدة. لكن كيف يساهم المكوث في المنزل في الحد من تسجيل إصابات؟

هذا السؤال أجاب عنه رسماً بيانياً شجرياً، نشرته صحيفة نيويورك تايمز، حيث يوضح العالمان في علم الأمراض والأوبئة «هيلين جينكينز»، من جامعة بوسطن و«بيل هاناج»، من جامعة هارفارد كيف تنتشر الأمراض المعدية بين الناس.

 

“Every time each of us stops, or even just delays, an infection is a small victory.” https://nyti.ms/3bfTwWD

Publiée par The New York Times – Science sur Dimanche 22 mars 2020

في الرسم البياني الموضح في الأعلى، يظهر رسم لشخص مصاب بالفيروس (باللون الأحمر)، وشخصين آخرين غير مصابين (اللون الرمادي). في الحزء العلوي من الرسم؛ إذا أصيبت حالة جديدة، ستكون قادرة على نقل العدوى إلى شخصين آخرين. وكل حالتين مصابتين يمكنهما إصابة 4 أشخاص، وكل 4 أشخاص مصابين يمكنهم إصابة 16 آخرين، ويستمر العدد في التضاعف.

أما إذا قُطع امتداد الإصابات (شخص ما قرر المكوث في المنزل وعدم مخالطة حالات مصابة، أو تأخر قليلاً في التواجد في مكان به مصابين)، فإنه سيمنع حدوث إصابات جديدة في مجتمعه أو أقربائه بسهولة. لهذا حرصت الدول على إلزام الناس بالمكوث في المنازل قدر الإمكان،وأطول فترة ممكنة، وعدم الخروج سوى في حالات الضرورة القصوى.