Reading Time: 2 minutes

أكدت شركة فايزر الأميركية أن لقاحها ضد فيروس كورونا والمطور مع شركة بيونتيك الألمانية فعال بنسبة 90%، وجاء ذلك بعد مراجعة نتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح.

فايزر وبيونتيك في مواجهة كورونا 

قالت شركة فايزر في بيانها الصحفي إن لقاحها المرشح أكثر فعالية في الوقاية من فيروس كورونا، وأن هذه النتائج تُعد أول تحليل مؤقت للفعالية. وأكدت فايزر أن النتائج لم تسفر عن دليل على الإصابة السابقة بفيروس كورونا.

أظهرت النتائج أن اللقاح القائم على الرنا الرسول «mRNA» وهو جزء من الحمض النووي الريبوزي الرنا، يمكن أن يساعد في الوقاية من فيروس كورونا لدى غالبية الأشخاص الذين يتلقونه. وقالت الشركة إن هذه خطوة أولى لكنها حاسمة في عملنا لتقديم لقاح آمن وفعال.

ورغم نجاح تجربة اللقاح إلا أن الشركة أكدت أنها لا يمكنها التقدم بطلب للحصول على إذن استخدام طارئ من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بناءً على نتائج الفعالية هذه وحدها. قالت: هناك حاجة أيضاً إلى مزيد من البيانات حول السلامة، ونحن مستمرون في تجميع بيانات السلامة هذه كجزء من دراستنا السريرية المستمرة. وأكدت فايزر أن الحصول على ترخيص محتمل لاستخدام الطوارئ؛ سيكون متاحاً بحلول الأسبوع الثالث من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

كيف يعمل اللقاح؟

اللقاح الذي أطلقت عليه شركة بيونتيك اسم «BNT162»؛ يتكون من قطعة قصيرة من الرنا الرسول؛ وهي التي ستتولى تقديم معلومات للخلية البشرية أو جهاز المناعة لتنشيط استجابة الجسم المناعية ضد الفيروس؛ عن طريق صنع نسخة غير ضارة من بروتبن سبايك؛ وهو البروتين الموجود على غلاف فيروس كورونا وينتقل الفيروس من خلاله إلى الخلايا البشرية.

يعمل اللقاح على تحفيز نهج التطعيم لدى جهاز المناعة وبالتالي إنتاج الأجسام المضادة الواقية. وهذا يعني أن أجهزة المناعة تتعلم كيفية التعرف على فيروس كورونا عند التعرض له، ومنع العدوى اللاحقة.

على عكس اللقاحات الأخرى، يعمل اللقاح القائم على الرنا الرسول من مادة وراثية، يمكنها من تحفيز الجهاز المناعي لتوليد أجسام مضادة وقائية طويلة الأمد واستجابات الخلايا التائية ضد فيروس كورونا، ويذكر أن لقاحات الرنا الرسول هي فئة تطويرية جديدة فعالة من اللقاحات مع إمكانية تعدد استخدامات عالية وخصائص أمان مواتية.

التجارب أو متى يتوفر اللقاح؟

تمكنت شركة بيونتيك من نقل أول لقاح مرشح من المفهوم إلى التطوير السريري في أقل من 3 أشهر، وفي حالة نجاح دراسة السلامة، تخطط فايزر وبيونتيك من الحصول على مراجعة تنظيمية وبعد الحصول على إذن أو موافقة تنظيمية، من المتوقع البدء في تصنيع ما يصل إلى 100 مليون جرعة بحلول نهاية العام الجاري؛ أو مطلع العام المقبل، وربما أكثر من 1.3 مليار جرعة بنهاية عام 2021.

يذكر أن لقاح فايزر وبيونتيك ليس الوحيد ضد فيروس كورونا القائم على الرنا الرسول؛ هناك اللقاح الأمريكي «mRNA-1273» والذي طور بشكل مشترك من باحثين في المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الأميركي وشركة مودرنا الأميركية، وصمم اللقاح لحث الأجسام المضادة على مواجهة وإبطال مفعول بروتين «سبايك» أيضاً، وبالمثل جاءت نتائج اللقاح واعدة حتى الآن، وهو ما دفع الحكومة الكندية بطلب 56 مليون جرعة حتى الآن، فور الانتهاء من التجارب السريرية والموافقة على اللقاح من الهيئات المنظمة الأميركية.

أكسفورد تتأزم والصين تتقدم: آخر تطورات لقاح فيروس كورونا