Reading Time: 3 minutes

سلسلة أطفال فضوليين.

سؤال ورد من هنري، 8 سنوات. كيف يمكننا معرفة عمر الديناصور عندما نجد هيكلاً عظمياً يعود إليه؟ مثلاً، كيف نعرف أن هذه الهيكل العظمي يعود لديناصور طفل أو بالغ؟

يجيب على هذا السؤال بروفيسور «كيتلين سيم»، متخصصة في علم الحفريات الفقارية، جامعة كوينزلاند.


مرحباً هنري، هذا سؤال جيد ولكن الإجابة عليه صعبة.

هناك عدة طرقٍ يمكننا من خلالها محاولة معرفة كم كان عمر الديناصور حين وفاته. إذا قمنا بفتح أحفورية عظم الديناصور سنشاهد خطوطاً، تماماً كتلك الحلقات التي نراها في جذع الشجرة. تنشأ حلقات الأشجار أثناء نمو الشجرة البطيء في الظروف الصعبة كفصل الشتاء القارس. ويمكنك عدّ الحلقات لمعرفة كم شتاءً مرّ على هذه الشجرة، ونظراً لأن الشتاء يمر مرة واحدة في العام، فستعلم بسهولةٍ كم يبلغ عمر هذه الشجرة.

تتشكل لدى الحيوانات، كالديناصورات، خطوط مماثلة في عظامها عندما يتباطئ نموها، لكن هناك فارق واحد، فقد لا تتشكل الخطوط في كل عام كما في الأشجار.

حسناً، لماذا تُبطئ الديناصورات من نموها؟ قد لا ينمو الديناصور بسرعةٍ كبيرة إذا لم يكن هناك ما يكفي من الطعام لتناوله. يحدث هذا إذا لم تكن هناك أمطار غزيرة، وبالتالي لا يوجد عدد كبير من النباتات لتتناولها، أو قد يكون هناك كميات كبيرة من الطعام حولها، لكن الديناصور يستخدم كل طاقته لمحاربة الديناصورات الأخرى بدلاً من استخدامها للنمو.

قد يتوقف نمو الديناصورات عدّة مرات، وفي كل مرة يتشكل خط النمو في عظامه. لذلك إذا وجدت العديد من خطوط النمو في أحفورية الديناصور؛ فإنك ربّما لا تنظر إلى العمر الحقيقي للديناصور، بل تنظر إلى ديناصور كان كثير الحركة، أو مجهداً بسبب صعوبات الحياة التي واجهها! لذلك هي طريقة معقدة لمحاولة تخمين عمر الديناصور.

استخدام عظام الجمجمة

هناك طريقة أخرى لمحاولة تخمين عمر الديناصورات؛ وهي النظر في كيفية اتصال عظام الجمجمة ببعضها البعض. لا تتطور عظام الجمجمة في الكثير من صغار الحيوانات لتصبح صلبةً كفاية. وبدلاً من ذلك؛ تتكوّن جماجمها من أجزاء مختلفة تتصل ببعضها تدريجياً لتصبح قطعةً واحدةً أثناء نمو الديناصور.

في الحقيقة، لسنا متأكدين تماماً مما إذا نمت جماجم الديناصورات الصغيرة بهذا الشكل. فقد حاول بعض العلماء اكتشاف ذلك من خلال تفحّص جماجم صغار طيور «الإيمو» الأسترالية الضخمة والتماسيح، وكلاهما يشبه إلى حدٍ ما الديناصورات. وقد اكتشفوا أن صغار «الإيمو» تملك عظاماً مختلفة في جماجمها تتصل ببعضها تدريجياً أثناء نموها، لكن جمجمة صغير التمساح ليست كذلك، لذلك لا تعطينا إجابةً واضحة حول هذا الأمر.

هيكل عظمي, ديناصور

نمو ديناصور الـ «Protoceratops»، من طفلٍ حديث الولادة (على اليسار) إلى بالغ (على اليمين). — حقوق الصورة: هاري نجوين/ ويكيبيديا

في بعض الأحيان يكون من السهل حقاً تحديد عمر الديناصورات. مثلاً، إذا وجدت بيضة ديناصور، يمكنك استخدام «الأشعة السينية» كي نفحص داخلها، ومعرفة ما إذا كان هناك حفرية ديناصورٍ رضيع في الداخل أم لا. إذا كان هناك بالفعل، فأنت تعلم أن عمر الديناصور كان صغيراً جداً!

وفي نفس الوقت، إذا وجدت أحفوريةً بالقرب من البيضة لنفس النوع من الديناصورات، فهناك احتمالٌ كبير أن يكون الديناصور هو أحد والدي الديناصور. وبالتالي، إذا وجدنا صغير الديناصور وآخر بالغاً مع بعضهما، يمكنك اكتشاف الكثير من الفروقات بين الاثنين بتفحّصهما. يمكننا أن نعلم من خلال ذلك كيف يتغيّر حجم الديناصور وشكله مع تقدمه بالسن.

وقد تجد ديناصوراً ليس بالغاً أو صغيراً جداً، يمكن أن يكون هو «الطفل الأكبر» في عائلة الديناصور، وفي طريقه لأن يصبح بالغاً.

ما يزال صعباً على العلماء تحديد كم كان عمر الديناصور حين وفاته بالضبط، ولكن العلماء، كما المحققين، لديهم الكثير من الأفكار الذكية التي تساعدهم على اكتشاف طرقٍ جديدة لتحديد عمر الديناصور التقريبي.

تم نشر هذا المقال بواسطة «كيتلين سيم» في موقع ذا كونفيرسيشن