Image

إنها لا تنتمي إلى هناك

Bread assortment حقوق الصورة: سارا تومسون - إدارة الموارد الطبيعية في ميشيغان أسماك ذهبية وجدت في مجرى مائي في ميشيغان.

هناك الكثير من الأعذار للتخلص من الأسماك الذهبية. فربما تكون قد ربحتها، ولكن لديك الكثير من القطط في المنزل. أو ربما تكون حصلت عليها لمواساتك خلال الأوقات العصيبة، ولكنك تسافر كثيراً ولا تستطيع تلبية احتياجاتها. كما قد تتذرع بأن أطفالك لن يعتنوا بهذه الأسماك الذهبية، وأي شيء تفعله هو أفضل من مشاهدة هذه المخلوقات الضعيفة وهي تعاني.

إذاً فهناك الكثير من الأسباب التي قد تجعل الناس يقررون عدم رغبتهم بالاحتفاظ بالأسماك الذهبية. فإذا كنت تكره هذه الأسماك، فهناك طرق عديدة للتخلص منها دون التسبب بموتها. حيث يمكنك إعطاؤها لصديق أو لشخص غريب، ولكن إياك أن تضعها في البركة أو في مجرى مائي أو في أي نوع آخر من المجسمات المائية.

قد تتساءل عن السبب في عدم ترك الطبيعية تعتني بهذه الأسماك. السبب هو أن الأسماك الذهبية شديدة التكيف والاستمرار وتنتج الكثير من الأسماك، والتي لا يمكنها الحياة في البركة فحسب، ولكنها تسيطر عليها. فإذا أعطيت مساحة أكبر، فإنها تنمو بشكل أكبر، لتصل أحياناً إلى 2 كيلوغرام تقريباً.

حقوق الصورة: سارا تومسون – إدارة الموارد الطبيعية في ميشيغان
جميع هذه الأسماك ذهبية. ويقدر عددها بنحو 8 آلاف سمكة تحتل المجرى المائي.

وقد تم مؤخراً تنبيه إدارة الموارد الطبيعية (DNR) في ميشيغان إلى وجود مجرى مائي صغير يتدفق بين بحيرتين، والذي كان مليئاً تماماً بالأسماك الذهبية. ولا يُعرف بالضبط كيف وصلت هذه الأسماك إلى هناك – وقد لا تُعرف الحقيقة الكاملة أبداً – ولكن من المحتمل أنه تم إطلاق بعض هذه الأسماك الذهبية في المنطقة وأسست مأوى لها.

وكان هناك ما يقدر بنحو 8 آلاف سمكة ذهبية في ذلك المجرى المائي، ولم يتمكن عمال إدارة الموارد الطبيعية من إزالة أكثر من نصفها تقريباً، وهو ما بلغ أكثر من 200 كيلوغرام من الأسماك الذهبية.

وفي حين أن بعض تجمعات الأسماك الذهبية أصبحت أجزاء ثابتة من الطبيعة، والتي تكيّفت عن طريق تخفيف ألوانها، إلا أنها تعتبر من الأنواع الجائحة وتشكل تهديداً للكائنات الأصلية.

وتقول سارا تومسون، وهي مدير وحدة بحيرة إيري في قسم مصائد الأسماك في ولاية ميشيغان: “يعني ذلك أنها تتناول جميع موارد الأسماك التي يجب أن تكون موجودة هناك. ولم يتم العثور سوى على نوع واحد أو اثنين من الأسماك الأصلية في ذلك المجرى”.

ولا تعتبر ميشيغان الولاية الوحيدة التي تواجه مشكلة الأسماك الذهبية. ففي ولاية مينيسوتا، يقوم مركز الطبيعة بإلقاء الأسماك السوداء ذات الفم الكبير لتلتهم الأسماك الذهبية الخارجة عن السيطرة. كما كانت ولاية كولورادو تناقش ما إذا كان يجب صدم الأسماك الذهبية الجائحة، أو جرفها وإطعامها للأسماك الجامحة. بل وفي كندا أيضاً، تنمو الأسماك الذهبية في البرك الناجمة عن العواصف، حتى بعد معالجتها كيميائياً.

وباختصار، فإن إعطاء الفرصة للأسماك الذهبية يجعلها تنمو وتتكاثر. فإذا كنت تحبها بالفعل، فمن فضلك لا تتركها تذهب.

error: Content is protected !!