Reading Time: < 1 minute

وضع فريق دولي من من كبار علماء البيئة خطة عالمية طموحة للحفاظ على الطفيليات؛ ونشر الفريق الدولي خطتهم في ورقة بحثية نشرت في مجلة بيولوجيكال كونفيرسيشن العلمية.

يُعتقد أن الطفيليات هي شيء يجب القضاء عليه، ولا يجب حمايته، لكن تلعب الطفيليات أدواراً بيئية حاسمة، وفقط 4٪ فقط من الطفيليات المعروفة يمكن أن تصيب البشر، ويهدف فريق العلماء إلى التأكيد على فقدان الطفيليات والوظائف التي تؤديها دون الاعتراف بها.

اقترح فريق العلماء 12 هدفاً للعقد المقبل؛ يمكن أن يعزز الحفاظ على التنوع البيولوجي للطفيليات من خلال مزيج من البحث والعمل، وعلى الرغم من أننا لا نعرف إلا القليل عن معظم أنواع الطفيليات، لكن يأمل فريق العلماء أنه لا يزال بإمكاننا اتخاذ إجراءات الآن للحفاظ على التنوع البيولوجي للطفيلي.

ربما يكون الهدف الأكثر طموحاً الذي يسعى له فريق العلماء؛ هو تصنيف نصف الطفيليات في العالم خلال السنوات العشر المقبلة. ويرى فريق العلماء إن تقديم أوصاف تصنيفية تسمح بتسمية الأنواع، وهو جزء مهم من عملية الحفظ.

وأكد فريق العلماء أن البشر اكتشفوا فقط جزءاً من نسبة مئوية من جميع الطفيليات على كوكب الأرض، وشدد الفريق أن الطفيليات التي تصيب البشر أو الحيوانات المستأنسة لا تدخل ضمن خطة الحفاظ عليها. وقالوا إنه يجب السيطرة على هذه الطفيليات لحماية صحة الإنسان والحيوان.

وأضاف الفريق العلماء أن استجابات الطفيليات للتغير البيئي من المرجح أن تكون معقدة، وأن العالم المتغير ربما سيشهد تفشي بعض الطفيليات وخسارة كاملة لأنواع الطفيليات الأخرى.