Reading Time: 2 minutes

هناك أمر طبيعي جديد آخر من المحتمل أن يظهر إلى جانب ارتداء الأقنعة والتباعد الاجتماعي؛ وهو طلب جواز سفر اللقاح، وكما يوحي الاسم، فإنّ تطبيق الهاتف المحمول، مع دليل على أنّ المستخدم قد تم اختباره سلبياً لفيروس كورونا، سيكون جواز سفره إلى أماكن الحفلات الموسيقية أو الملاعب أو دُور السينما أو المكاتب أو حتى البلدان، لكن ومع ذلك، قالت منظمة الصحة العالمية إنّ جوازات السفر هذه قد لا تكون مفيدة في الحدّ من انتقال العدوى حيث كان هناك دائماً احتمال الإصابة الثانية.

المثال على ذلك هو تطبيق «كومون باس»؛ الذي تم إنشاؤه بواسطة مبادرة «كومون ترست نيتوورك» بالتعاون مع شركات طيران مثل «كاثي باسيفيك» و «جيت بلو» و «لوفتهانزا» والخطوط الجوية السويسرية و  «يونايتد إيرلاينز» و «فيرجن أتلانتيك»؛ والذي يسمح للمستخدمين بتحميل البيانات الطبية؛ مثل نتيجة اختبار فيروس كورونا أو حتى دليل على التطعيم من قِبَل مستشفى أو أخصائي طبي، وإنشاء شهادة صحية أو تمرير في شكل رمز الاستجابة السريعة «QR»؛ التي يمكن عرضها للسُلطات دون الكشف عن معلومات حساسة، أما بالنسبة للسفر، يسرد التطبيق متطلبات البطاقة الصحية في نقاط المغادرة والوصول بناءً على خط سير الرحلة.

طوّرت شركة «آي بي إم» بدورها تطبيقاً آخر يسمى «ديجيتال هيلث باس»؛ إذ يسمح هذا التطبيق للشركات بفحص متطلبات دخولها، مثل اختبارات فيروس كورونا وفحوصات درجة الحرارة.

لتشجيع التنسيق بين الشركات بشكل أفضل، دخلت مؤسسة «لينوكس» في شراكة مع مبادرة «كوفيد-19 كريدينشالز»؛ وهي مجموعة تضم أكثر من 300 شخص يمثلون العشرات من المنظمات عبر القارات الخمس، للتعاون مع «آي بي إم» و «كومون باس» للمساعدة في تطوير مجموعة من المعايير العالمية لتطبيقات اعتماد اللقاح.

يُعتبر حساب مجموعة فرعية كبيرة من سكان العالم الذين لا يزالون لا يستخدمون الهواتف الذكية أو ليس لديهم وصول إلى اتصال إنترنت مستقر جزءاً من ضمان الاستخدام واسع النطاق لجوازات سفر اللقاح، لذا تقوم بعض الشركات ضمن مبادرة «كوفيد-19 كريدينشالز» أيضاً بتطوير بطاقة ذكية تحقق أرضية وسط بين شهادات اللقاح الورقية التقليدية والإصدار الرقمي الذي يسهل تخزينه وإعادة إنتاجه.

ردت منظمة الصحة العالمية على اقتراح بعض الدول باستخدام جوازات سفر اللقاح للسماح للأفراد بالدخول إلى أماكن عملهم أو بلدان أخرى، وقالت أنه لا يوجد حالياً دليل على أنّ الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا ولديهم أجسام مضادة محميون من عدوى ثانية، لكن ومع ذلك، من المتوقع أن يتم طرح واعتماد جوازات سفر اللقاح بسرعة كبيرة بمجرد أن تنتهي أمور التطوير، ويُتوقّع أن تكون مجموعة متنوعة من التطبيقات التي يمكن أن تعمل مع بعضها البعض متاحة على نطاق واسع خلال النصف الأول من عام 2021.