Reading Time: 2 minutes

تحتفل منظمة الأمم المتحدة باليوم الدولي للطفلة؛ تحت شعار «صوتي، مستقبلنا المتكافئ»، اليوم الأحد، وهو اليوم المخصص للاعتراف بحقوق الفتيات، وبالتحديات الفريدة التي تواجهها الفتيات في جميع أنحاء العالم.

أكدت قالت الأمم المتحدة في بيانها الصحفي أن التقدم الذي أحرزته الفتيات المراهقات؛ لم يواكب الحقائق التي يواجهنها اليوم، وأضافت أن فيروس كورونا عزز العديد من هذه الفجوات. وتأمل الأمم المتحدة أن تصل الفتيات المراهقات إلى التغيير الذي يريدنه.

يركز اليوم الدولي للطفلة في عام 2020 على مطالب الفتيات المراهقات في جميع أنحاء العالم؛ وأبرزها العيش في بيئة خالية من العنف القائم على النوع الاجتماعي والممارسات الضارة، وتعلم مهارات جديدة تجاه المستقبل الذي يختارونه، وأيضاً يركز اليوم الدولي على قيادة جيل من النشطاء لتسريع التغيير الاجتماعي

يهدف اليوم الدولي للطفلة إلى تركيز الاهتمام للتصدي للتحديات التي تواجهها الفتيات وتعزيز تمكين الفتيات وإحقاق حقوق الإنسان المكفولة لهن، وتأكد الأمم المتحدة أن للمراهقات الحق في التمتع بحياة آمنة والحصول على التعليم والصحة، وليس فقط خلال هذه السنوات التكوينية الحاسمة من عمرهن، ولكن أيضا في مرحلة نضجهن ليصبحن نساء.

تؤكد الأمم المتحدة أنه إذا تم تقديم الدعم بشكل فعال خلال سنوات المراهقة، فإن الفتيات لديهن القدرة على تغيير العالم من خلال تمكين الفتيات اليوم، وأيضا في الغد ليصبحن عاملات وأمهات، ونساء أعمال، وقادات سياسية. وتضيف الأمم المتحدة أن الاستثمار في تحقيق قوة المراهقات والتمسك بحقوقها اليوم سيعود بمستقبل أكثر عدلاً وازدهاراً، حيث أن نصف البشرية هي شريكة على قدم المساواة في حل مشاكل تغير المناخ والصراع السياسي والنمو الاقتصادي والوقاية من الأمراض والاستدامة العالمية.

ما يقرب من 1 من كل 4 فتيات تتراوح أعمارهن بين 15 و 19 عاماً في جميع أنحاء العالم، لا يعملن ولا يتلقين التعليم أو التدريب مقارنة بواحد من كل 10 فتيان في نفس العمر. وبحلول عام 2021، ستعيش حوالي 435 مليون امرأة وفتاة على أقل من 1.90 دولار في اليوم – بما في ذلك 47 مليون دفعت إلى الفقر نتيجة فيروس كورونا، وتُظهر البيانات الحديثة أنه منذ انتشار الأخير؛ ازداد العنف ضد النساء والفتيات، وخاصة العنف المنزلي. وتجدر الإشارة إلى أن ما لا يقل عن 60٪ من البلدان لا تزال تمارس التمييز ضد حقوق البنات في وراثة الأصول من الأراضي العقارية و الغيرعقارية سواء في القانون أو الممارسة.

يذكر أنه في يوم 19 ديسمبر/كانون الأول عام 2011، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها 66/170 لإعلان يوم 11 أكتوبر/تشرين الأول من كل عام باعتباره اليوم الدولي للطفلة.