Reading Time: 2 minutes

طوّر خافيير سانشيز؛ المدير التقني في شركة «آكڤيلون» الأميركية للحلول التكنولوجية تطبيقاً لترجمة مواء القطط يسمى «MeowTalk». والذي يأمل أن يغير طريقة تفاعل الأشخاص مع حيواناتهم الأليفة.

يستمع التطبيق إلى الأصوات التي تصدرها القطط، ومن ثم يقدم ترجمتها باستخدام علم البيانات والتعلم الآلي، ويعد بإزالة الحاجز بين الحيوان الأليف والشخص في التفاعلات مثل «أطعمني من فضلك» إلى «اسمح لي بالخروج» إلى «إنني أتألم».

من خلال إدخال المستخدم للبيانات، يمكن تدريب كل إصدار من التطبيق لفهم قطة معينة. كما يأتي التطبيق -المتاح على نظامي iOS و Android–  مع نموذج عام يستمع إلى مواء القطط في منزلك ثم يصنف هذه الأصوات إلى 10 مقاصد مدمجة مشتركة لدى لجميع القطط.

في حين أن القطط ليس لديها لغة مشتركة، فإن كلاً منها سيطور مفرداته الخاصة التي سيستخدمها باستمرار. فيمكن للمستخدمين إنشاء ملفات تعريف القط وتعيين مواءٍ ما بتسمية جديدة عندما يعتقدون أنهم يعرفون ما تطلبه قطتهم. كما سيتعلم التطبيق كل كلمة جديدة ويقوم بتنبؤات دقيقة لتلك الكلمة في المرة التالية التي يسمعها فيها. أما خلف الكواليس، ستعمل آراء المستخدمين وتعليقاتهم على تدريب النموذج الخاص بالقطط لفهم مواءها بشكل أكبر في المستقبل.

تعاون المطور مع عالم بيانات يُدعى «ستافروس تالامبيراس»، والذي نشر ورقة بحثية في دورية «أنيمالز» تحلل مواء القطة المنبعث في سياقات مختلفة كانت قد لفتت انتباه فريق التطوير. أيضاً كتب أحد علماء البيانات المشاركين في العمل مقالاً يشرح آلية عمل التطبيق.

يعتمد التطبيق على نموذج بيانات «جوجل» الذي يسمع مواء قطة ويعرف أنه مواء قطة؛ وهو نموذج عام يوفر مقاصد المفردات الأولية للقطط للتطبيق، والنموذج الدقيق الذي يتم تدريبه لكل قطة. فهو أشبه بنظام الذكاء الاصطناعي الصوتي الشهير «أليكسا» التابع لشركة أمازون، لكن للقطط بدلاً من البشر. يذكر أن المطور هو أحد أعضاء فريق تطوير «أليكسا» السابقين.

تعتزم الشركة أن تزيد من إثارة الفكرة للاهتمام. إذ سيتم دمج المزيد من الآليات والسيناريوهات مع الإمكانات التقنية المضافة، مثل الطوق الذكي الذي يتم العمل على صنعه الآن. فالنموذج الأولي من الطوق يسمع المواء ويعيد تشغيل صوت بشري يترجم ما قالته القطة. أو إذا كانت القطة في الخارج وتحتاج إلى السماح لها بالدخول، فإن المواء سيحفز الطوق لإرسال رسالة نصية إلى إنسان بالداخل تطلب منه ذلك.