Image

يعتمد الأمر كله على التوقيت

Bread assortment حقوق الصورة: Pexels

عندما وصلَت حشرات زيز الحصاد ذات الأجنحة الجافة والعيون الحمراء إلى سينسيناتي وأوهايو، والعاصمة واشنطن، وغيرها من المناطق في الولايات المتحدة خلال صيف عام 2004، كانت تغطي الأرصفة الحارة كأوراق الأشجار في الخريف. لقد دخلت إلى صفوف المدراس والسيارات، وكان على أصحاب الحيوانات الأليفة أن يسحبوا قططهم وكلابهم قبل أن تتخم نفسها بهذه الوجبة الشهية التي تغطي جميع الطرقات. كانت الأجنحة تسحق تحت الأقدام، بينما تتابع بقية الحشرات غناءها المستمر والصاخب الذي يثير التفكير والقلق. وبعد 17 عاماً ستعود حشرات هذه الحضنة -والتي سميت الحضنة العاشرة- للظهور مرة أخرى.

وبعد عدة أسابيع، رحلت هذه الحشرات، بعد أن وضعت بيوضها في الأشجار، لتتيح وصول يرقاتها إلى جذور الأشجار، الأمر الذي من شأنه أن يحافظ عليها على مدى السنوات الـ 17 المقبلة، حتى عام 2021، عندما ستظهر مرة أخرى بأعداد هائلة.

ولكن هذه الحشرات لم تستطع الانتظار حتى 2021، فهناك تقارير ظهرت هذا العام، تشير إلى وجود حشرات زيز الحصاد في العاصمة واشنطن ، وسينسيناتي، وميريلاند، وفيرجينيا، وكينتاكي، وكل الأماكن التي ظهرت فيها عام 2004.

المناطق التي يتوقع ظهور حشرات زيز الحصاد فيها عام 2017
حقوق الصورة: Gene Kritsky

ما هي حشرات زيز الصحراء؟

وقبل أن نخوض في الأسباب التي تجعل الباحثين يعتقدون أن حشرات الزيز تظهر قبل موعدها، فإن من المفيد أن نتعرف أكثر على هذه المخلوقات.
تعتبر حشرات الزيز التي تعود إلى الطبيعة حشرات دورية. وهناك حقيقة طريفة عنها، وهي وجود سبعة أنواع منها. وتملك ثلاثة أنواع منها دورة حياة تبلغ 17 عاماً، بينما تملك الأنواع الأربعة الأخرى دورة حياة تبلغ 13 عاماً، وتنتشر في الشطر الشرقي من الولايات المتحدة.

ولكن معرفة أنواعها ليس بأهمية معرفة توقيت وأماكن ظهورها. وفي أي منطقة معرضة لظهور حشرات الزيز، ستجد الأنواع الثلاثة من الحشرات التي تملك دورة حياة ذات 17 عاماً، وبعض الحشرات التي تملك دورة حياة ذات 13 عاماً، وقد تشاهد بعض الأنواع الجديدة. ولكن المهم هو معرفة أي دورة حياة تخضع لها حشرات الزيز المحلية، وما هي السنة التي ظهرت فيها آخر مرة.

ويقسّم الباحثون أعداد حشرات الزيز إلى حضنات رسموا مخططات لها في جميع أنحاء الولايات المتحدة. وبالنسبة للحشرات التي تبلغ دورة حياتها 17 عاماً، فإن الحضنة الأولى ظهرت في 2012، و الحضنة الثانية ظهرت في 2013، والرابعة في 2014، وهكذا وبنفس الطريقة فإن من المقرر أن تعاود الحضنة العاشرة آنفة الذكر الظهور في عام 2021. ثم يصبح الأمر غريباً بعد ذلك، فالحضنة الحادية عشرة انقرضت، و الحضنة الثالثة عشرة ظهرت في 2007، والرابعة عشرة ظهرت في 2008، أما الحضنات الثانية عشرة والخامسة عشرة والسادسة عشرة والسابعة عشرة فلم تكن موجودة.

لقد كانت الحضنة التي كنا نتوقع ظهورها هذا العام هي الحضنة السادسة، والتي ظهرت سابقاً عام 2000 في الأجزاء الغربية من كاورلينا الشمالية والجنوبية، وشمال جورجيا. وحشرات هذه الحضنة السادسة على وشك الظهور، ولكن هناك حشرات أخرى ظهرت في أوهايو وبعض المناطق حول العاصمة واشنطن، وهي المكان الأكثر تحديداً لظهورها.

زيز قام عالم الحشرات جين كريتسكي بالتقاط صورة له دلهي بولاية أوهيو في مايو 2017
حقوق الصورة: Gene Kritsky

لماذا تعود هذه المرة في وقت مبكر؟

تعرف هذه الحشرات باسم الحشرات المتشردة، ويقدر الباحثون أنها قد تشكل 5-10 بالمائة فقط من حجم الحضنة العاشرة في أي منطقة من مناطق ظهورها. وما يزال هناك أعداد كبيرة من الحضنة العاشرة ستظهر عام 2021.

وعند ظهورها الأول عام 2004، احتشدت مليارات منها خلال فترة عدة أسابيع تكون فيها موجودة على سطح الأرض. وهي تظهر عادة بأعداد هائلة تفوق حاجة مفترسيها. ولذلك، وحتى بعد أن تتخم بها الطيور والكلاب والقطط والزاوحف والبرمائيات والدبابير، سيبقى هناك وفرة منها تضع البيوض وتبدأ عملية التكاثر من جديد.

وتكون حشرات الزيز التي تظهر في موعد مبكر أو متأخر عادة قليلة العدد، وغالباً ما يقضي عليها مفترسوها بسرعة. وتظهر حشرات الزيز عادة قبل أو بعد أربع سنوات من ظهور بقية رفاقها. ولكن السؤال في المقام الأول هو كيف تستطيع هذه الحشرات أن تقدر المدة البالغة 17 سنة؟

يقول كريس سيمون عالم الأحياء والخبير في شؤون حشرات الزيز من جامعة كونيكتيكت: “لا بد أنها تملك نوعاً من الساعة الجزيئية الجنينية”. وما تزال هذه الساعة وكيفية عملها لغزاً غامضاً بالنسبة للباحثين. تقضي حشرات الزيز معظم حياتها تحت الأرض، وتمر خلالها بأربعة أطوار أو مراحل تطور، قبل أن تظهر كحشرات بالغة.

يقول سيمون: “نعتقد أنها تقوم باحتساب الزمن ابتداء من المرحلة الرابعة دون احتساب المرحلة الأولى. أما بقية المراحل فتستمر حوالي أربع سنوات. ولكن إذا كانت قادرة على الظهور بعد 13 عاماً فستظهر”. وهي تتغذى أثناء مراحل حياتها تحت الأرض على جذور الأشجار، وربما تحدد تغير الفصول بتغير بيولوجيا الأشجار. ثم وفي السنة التي تكون فيها جاهزة للظهور، تنتظر حتى تصبح درجة حرارة التربة بحدود 18 درجة مئوية، ثم تخرج جميعها خلال عدة أيام من شرانقها.

ما مدى شيوع هذا الأمر؟

منذ أن بدأ الباحثون بتوثيق حالات ظهور الزيز، كانت هناك تقارير متعددة عن ظهور هذه الحشرات في أماكن غريبة وفي أوقات غريبة. في بعض الأحيان، كانت يمكن التنبؤ بالظروف بحيث يستطيع علماء الحشرات معرفة موعد ظهورها بدقة. وهذا ما حدث عام 2000 في سينسيناتي. وقد قام جين كريتسكي عالم الحشرات في جامعة ماونت سانت جوزيف بمراقبة الحضنة العاشرة لمدة طويلة في التسعينات، وذلك بالحفر للبحث عن الأطوار اليرقية من حشرات الزيز داخل جذور الأشجار ومراقبة مراحل تطورها. وقد لاحظ أن بعضها كبير بما يكفي لتبدأ بالخروج، وتوقع خروجها في عام 2000، حيث ستكون منطقة سينسيناتي على موعد مع هذه الحشرات قبل أربع سنوات من الموعد المقرر. يقول كريتسكي: “المميز في الأمر، أنها ظهرت في بعض المناطق بأعداد كبيرة (عدة آلاف) تكفي لإزعاج مفترسيها. وقد غنت وتزاوجت ووضعت البيوض”.

وقد يتضمن ظهورها المبكر هذه السنة ذراري بعض هذه الحشرات التي ظهرت في وقت مبكر عام 2000، مع بعض الحشرات التي خرجت في عام 2004، وهي ببساطة حشرات نضجت بشكل مبكر بجيث لا تستطيع الانتظار حتى 2021.

هل سيتسمر حدوث هذا الأمر؟

حشرات الزيز موجودة هنا قبل العصر الجليدي الأخير بمدة طويلة. وعندما انحسرت الأنهار الجليدية، انتقلت الغابات شمالاً وغرباً جالبة معها حشرات الزيز. وقد قامت هذه الحشرات باتباع دورات حياة خاصة بها في مناطق ذوبان الجليد بعد عدة سنوات من طور الأسلاف، ولكن بنفس نموذج دورة الحياة ذات الـ 13 و17 عاماً. وما تزال الآلية التي تتطور بها أنواع الزيز ضمن كل حضنة لغزاً يحاول الباحثون حله.

ترتبط حشرات الزيز ذات دورة الحياة الطويلة ارتباطاً وثيقاً بحالة الأشجار في الطبيعة. ويبدو أنها تعتمد على الإشارات البيئية التي تحدد لها متى تظهر، ومدى سرعة نموها. وربما يلعب هذا الأمر دوراً في ظهورها المبكر هذا العام. يقول سيمون: “من المستحيل أن نحدد إذا كان التغير المناخي يلعب دوراً في ذلك، ولكن حقيقة أن المناخ قد أصبح أكثر دفئاً خلال العقد أو العقدين الأخيرين، تعني أن الحشرات واجهت مواسم نمو أطول. ونعتقد أن مواسم النمو الأطول سمحت لها بنمو أكبر وأسرع”.

كيف يمكن أن تساعد؟

نعم هي حشرات كبيرة حمراء العينين، ولكنها غير خطيرة، فهي لا تعض ولا تقرص. وإذا كنت تعيش في مكان توجد فيه حشرات الزيز، فبإمكانك أن تساعد الباحثين بتسجيل مشاهداتك.

يقول سيمون: “نريد من الجمهور أن يساعدونا ويخبرونا إذا كانوا يتذكرون هذه الحشرات من عام 2000 أو 2004، وهل يسمعون أصواتها بأعداد كبيرة” ويتلقى كريتسكي مكالمات ورسائل إلكترونية من أشخاص في سينسيناتي، يخبرونه عن مشاهداتهم المتعلقة بحشرات الزيز. وهو يطلب منهم أن يلتقطوا صوراً لها بهواتفهم المحمولة، مع تحديد مواقعها، ثم إرسالها، بحيث يستطيع استخدام هذه البيانات لتحديد خط الطول وخط العرض الخاص بموقعها، وتوقيت وجودها. كما أنه من المهم الاستماع إلى صوت الحشرات، فإذا كان صوتاً جماعياً مستمراً بدلاً من صوت مفرد، فإن هذا يفيد الباحثين في معرفة أعداد الحشرات وفرص تكاثرها.

فإذا رأيت حشرات الزيز وكنت تريد أن تسجل مشاهداتك، فإن هناك نموذجاً إلكترونياً يمكن تعبئته بسهولة على موقع Magicicada.org، حيث يستطيع الناس تسجيل موقعهم، ونوع حشرات الزيز التي يرونها، وإذا كانت تغني البحث أم لا.

error: Content is protected !!