Reading Time: 2 minutes

سلسلة «أطفال فضوليون».

لماذا نصنع اللعاب؟

سؤال ورد من ليليا، 7 سنوات.


شكراً لسؤالك المهم جداً عزيزتي ليليا. أنا طبيبة أسنان، لذلك قد أعلم بعض الأشياء التي قد تحدث داخل فمنا، وأؤكّد لكِ في البداية أنّ إفراز اللعاب مهمٌ جداً. فهوّ يساعدنا على هضم طعامنا ويحافظ على صحّة فمنا خاليةً من القروح، كما أنّه يحارب الجراثيم السيئة، على سبيل المثال لا الحصر.

في البداية، لنلقي نظرةً على كيفية صناعة اللعاب.

كيف تقوم الغدد اللعابية بإفراز اللعاب؟

يتكوّن اللعاب في أكياسٍ خاصّة (جريبات) صغيرة تسمى الغدد اللعابية. تبدو هذه الغدد كصفوف من بالونات صغيرةٍ مليئةٍ بالماء، وتتصل بأنابيبَ تسمى القنوات اللعابية. عندما تمتلئ هذه الأكياس التي تشبه البوالين، تقوم بضخّ اللعاب عبر الأنابيب إلى فمنا.

لدينا المئات من الغدد اللعابية الصغيرة المنتشرة حول شفتينا، وفي خدودنا. ولدينا أيضاً 6 غددٍ كبيرة (مكونةٍ من مئات الغدد الصغير) في فمنا تقوم بإنتاج معظم لعابنا؛ 4 تحت لساننا، وواحدةٌ في كل جانبٍ من خدودنا.

وكل شخصٍ ينتج كميات مختلفة من اللعاب، وهذا يتوقف على مدى صحتنا، وكمية الماء التي نشربها. يمكنك إنتاج كميةٍ كافية من اللعاب لملء أكثر من علبةٍ من اللبن في اليوم الواحد. أما في عامٍ واحد، يمكنك صنع ما يكفي من اللعاب لملء حوضي استحمام. هذا كثير، أليس كذلك؟

قوّة لعابنا

يتكوّن اللعاب من الماء بنسبة 99% مضافاً إليه مركبّات معقدةٌ مفيدة مثل الأملاح. ولهذه المركبات التي تبلغ نسبتها 1% من تركيب لعابنا أهميةٌ كبيرة، فهي تقي أسناننا من التسوّس عن طريق غسلها بما تحويه من أملاحٍ خاصة. ونظراً لأن لعابنا لزج، فإنه يقوم بإبعاد الجراثيم، والتخلّص من بقايا الطعام بين أسناننا والتي تتسبب عادةً بتسوّسها.

وإذا حدث جرحٌ داخل فمك أو فقدت سناً صغيراً، فسيساعدك اللعاب على الشفاء سريعاً أيضاً. فهو يمتلك القدرة على التخلّص من بقايا الطعام التي يمكن أن تتعفّن، والقضاء على البكتيريا السيئة التي يمكن أن تبقى وتنمو في فمنا.

كما يساعدنا اللعاب على الاستمتاع بنكهات الطعام المختلفة؛ من خلال مساعدة البراعم الذوقية على تقسيم الأطعمة إلى أجزاء أصغر. كما أنه يساعد على طحن الطعام وخلطه، لذلك يصبح من السهل ابتلاعه وهضمه. وحتّى أنه يساعدنا على الكلام لأنه يعمل على ترطيب شفاهنا ولساننا، ويجعلها قادرةٌ على التحرّك بحرية لنطق الكلمات، وإصدار الأصوات المختلفة بسهولة.

طعام, أكل, أعياد, إجازات, نهاية السنة, كريسماس

يساعدنا اللعاب على الاستمتاع بطعامنا وهضمه أيضاً.

كيف يمكننا صنع المزيد من اللعاب الصحي؟

لا يصنع البعض ما يكفي من اللعاب لأنهم قد يكونون مرضى أو يتعاطون أدويةً تمنع الغدد اللعابية من العمل بشكلٍ جيد. وهؤلاء يجدون صعوبةً في مضغ الطعام وتذوّق الأطعمة، ويمكن أن تحدث جروحٌ أو قروح كبيرة في فمهم، وهم أكثر عرضةً لتسوس الأسنان من الأشخاص الأصحاء وتحصل لديهم مشاكل أخرى جرّاء ذلك.

لكي نساعد غددنا اللعابية على إنتاج الكثير من اللعاب الصحي، علينا شرب الكثير من الماء كلّ يوم (لتراً واحداً على الأقل)، وعلينا شرب المزيد من الماء إذا كنّا نمارس الرياضة، خصوصاً إذا كنا نتعرق كثيراً.

تم نشر المقال في موقع ذا كونفيرسيشن