Reading Time: 2 minutes

يستخدم علماء الفلك كلمة «اقتران» لوصف التقاء الأجسام في سماء الليل، وسيقترب كوكبا المشتري وزحل من بعضهما البعض قبل نهاية العام الجاري بشكل لم يحدث منذ ما يقارب الـ800 عام، مشكّلَين ما يسمى بالـ«الاقتران العظيم»، وفقاً لوكالة ناسا.

عندما تتحاذى مداراتهما كل 20 عام، يقترب كوكب المشتري وزحل للغاية من بعضهما البعض، ويحدث ذلك لأن كوكب المشتري يدور حول الشمس كل 12 عاماً، بينما يستغرق زحل 30 عاماً لإتمام دورته. لذلك، يلتف كوكب المشتري حول كوكب زحل كل عقدين من الزمن. ومع ذلك، فإن اقتران العام الجاري سيكون نادراً بشكل خاص، إذ لم تتم ملاحظة الكوكبين يقتربان بهذا الشكل من بعضها البعض منذ العصور الوسطى؛ تحديداً عام 1226م.

بالتوافق مع الانقلاب الشمسي، في 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري، سيكون الكوكبان على بُعد 0.1 درجة فقط؛ أي أقل من قطر القمر الكامل وفقاً لموقع «إيرث سكاي». ومع ذلك، في حين أنها قد تبدو للعين المجردة قريبة بشكل كبير، إلا أنّها؛ وفقاً لناسا، لا تزال في الواقع على بُعد مئات الملايين من الأميال.

خلال آخر اقتران كبير في عام 2000، كان كوكب المشتري وزحل قريبين جداً من الشمس لدرجة أنه كان من الصعب ملاحظة الحدث. لكن يجب أن يتمتع مراقبو السماء برؤية أوضح للحدث السماوي هذه المرة. إذ تقول ناسا أن الاقتران الكبير سيكون ساطعاً بعد وقت قصير من غروب الشمس في السماء الجنوبية الغربية، عندما يُنظر إليه من نصف الكرة الشمالي.

سيتمكن مراقبو السماء، خلال شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري بأكمله، من مشاهدة الكوكبين بسهولة. على مدار الأسابيع الثلاثة المقبلة، إذ يمكنك البحث عنها كلّ مساء لمشاهدتها تقترب أكثر فأكثر في السماء. ويبدو كوكب المشتري حالياً أكثر إشراقًا من أي نجم في السماء. بينما زحل باهت قليلاً، إلا أنه لا يزال ساطعاً مثل ألمع النجوم، مع توهج ذهبي يمكن تمييزه.

سيظهر زحل إلى شرق كوكب المشتري، وسيبدو قريباً منه مثل بعض أقماره. وعلى عكس النجوم التي تتلألأ، سيحافظ كلا الكوكبين على سطوع ثابت يَسهُل العثور عليه في الليالي الصافية.

ستبدو الكواكب قريبة للغاية لمدة شهر تقريباً، وبشكل مرئي من كل مكان في الأرض، مما يمنح مراقبي السماء متسعاً من الوقت لمشاهدة المحاذاة المذهلة طوال موسم العطلات. وبحسب علماء الفلك، سيكون هذا أعظم اقتران للكوكبين خلال الستين عاماً المقبلة، وبعد ذلك الاقتران، لن يقترب الثنائي بهذا الشكل الوثيق إلا لما بعد عام 2400.