Reading Time: 2 minutes

أعلن رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك؛ عن نجاح زرع الرقاقة الإلكترونية «نيورالينك» في دماغ خنزير،  في بث حيّ أذيع على شبكة الإنترنت، الجمعة أمس الأول.

الرقاقة عبارة عن شريحة كمبيوتر بحجم العملة المعدنية تزرع في الدماغ، وستسمح للأشخاص الذين يعانون من حالات عصبية بالتحكم في الهواتف أو أجهزة الكمبيوتر بأذهانهم، ويؤكد ماسك أنه يمكن استخدامها للمساعدة في علاج حالات مثل الزهايمر ومرض باركنسون وإصابات الحبل الشوكي.

الرقاقة تمثل ثورة في واجهة الدماغ الحاسوبية؛ وهي تكنولوجيا واعدة؛ تهدف لاستعادة الوظيفة الحسية والحركية وعلاج الاضطرابات العصبية، ولكن لم يتم اعتماد هذه التكنولوجيا على نطاق واسع حتى الآن. «نيورالينك» خطوة أولى كبيرة نحو واجهة الدماغ الحاسوبية، الرقاقة تضم مئات الأقطاب الكهربائية الموزعة على 96 سلكاً، ومن المفترض إدخال هذه الرقاقة إلى الدماغ وربط الأسلاك التي تضم الأقطاب الكهربائية في الدماغ بدقة متناهية، مع استهداف مناطق معينة من الدماغ وتجنب الأوعية الدموية السطحية.

يجادل إيلون ماسك أن الرقاقة ستدخلنا عصر ما أطلق عليه «الإدراك الخارق»، ويؤكد ماسك أن هذا سيسمح لنا كبشر بمواجهة الذكاء الاصطناعي الذي يزداد قوة كل يوم، ويرى ماسك أن الأخير يمكن أن يدمر الجنس البشري.

نظراً لصعوبة العملية؛ صمم إيلون ماسك روبوت جراحة أعصاب قادر على زرع 192 قطب كهربائي موزع على 6 أسلاك في الدماغ وفي غضون دقيقة، مع إدخال كل سلك على حدة، وبعد زرع الرقاقة في الدماغ سيوفر كبل USB-C واحد تدفق بيانات من الجهاز، والتسجيل من جميع قنوات الدماغ المعنية في وقت واحد، وسيوفر هذا النظام القدرة على مساعدة الأشخاص الذين يعانون من مجموعة واسعة من الاضطرابات السريرية. ويمكن أن تقيم نشاط آلاف الخلايا العصبية، لكن لا يمكنها تسجيل إشارات عميقة في الدماغ.نجاح تجربة الخنزير التي أعلن عنها إيلون ماسك، ستفتح الباب للخطوة التالية وهي التجربة على البشر، وكان إيلون ماسك تقدم عبر شركته الناشئة نيورالينك؛ بطلب لإطلاق تجارب بشرية العام الماضي، لكن غير معروف متى ستبدأ هذه التجارب.

يذكر أن حجم قطر الرقاقة يبلغ بوصة واحدة، وسيتم زراعتها بإزالة جزء صغير من الدماغ، ثم سيعمل الروبوت بتوصيل الأسلاك وهي عبارة عن خيوط مرنة للغاية أرق من شعر الإنسان؛ بمناطق معينة من الدماغ، وسيتبقي جهاز صغير مرئي خلف الأذن، وبإمكان تلك التقنية أن تبث الأغاني في رأسك مباشرة سواء للترفيه، أو للتشتيت في حالات الإدمان، أو للعلاج في حالات الأمراض النفسية والزهايمر، أيضاً يأمل إيلون ماسك أن تساعد في إنشاء نوع من التحويلة العصبية وبالتالي تعيد شخصاً يعاني من الشلل الرباعي إلى طبيعته، ويمكن أن تساعد مريض يعاني من إصابة في الحبل الشوكي أن يستعيد حركات الجسد الطبيعية عبر تحفيز الرقاقة للعمود الفقري. باختصار يمكن أن تتيح هذه التقنية مجموعة متنوعة من الاحتمالات العلاجية الجديدة.

إيلون ماسك يخترق الدماغ برقاقة لمعالجة الشلل والاكتئاب وبث الموسيقى