Reading Time: 2 minutes

أحدثت أجهزة كيندل أو الكتاب الإلكتروني (e-book) ثورة كبيرة في مجال القراءة الإلكترونية، منذ أن قدمته أمازون عام 2007 لأنه يشبه الكتاب تماماً من حيث حجم الخط، ويمكن قراءته حتى في ضوء الشمس الساطع. لم تكن أمازون هي الوحيدة التي قدمت الكتاب الإلكتروني، فهناك منافسين مثل «بارنرز& نوبل»، وسوني، لكن أمازون أشهرهم.

تمتلك أنواع كيندل «whitepaper» خاصية لا يمتلكها الكتاب، حيث يمكن للقارئ استخدامه والقراءة في الظلام، ويقاوم الماء.

كيف يعمل جهاز كيندل؟

الحبر الإلكتروني, كيندل, أجهزة إلكترونية, معرض الكتاب

يعمل كيندل عن طريق تقنية الحبر الإلكتروني، أو الـ «e-ink»، والذي يتكون من شبكة من ملايين الكبسولات الدقيقة التي تتكون من كبسولات أصغر تبلغ حجم شعرة، وكل واحد تمتلئ بحبيبات من صبغة سوداء وبيضاء، مُعلقة في سائل يمكّنها من التحرك بحرية.

هذه الحبيبات البيضاء والسوداء هي ما تعطي الشكل الرمادي. تمتلك الحبيبات البيضاء شحنة موجبة، والحبيبات السوداء شحنة سالبة، تستخدم تقنية تُسمى الــ «electrophoresis» أو الهجرة الكهربائية، والتي تعني استخدام الكهرباء لتحريك الجزيئات الدقيقة.

عندما يُشحن السلك الموجود في الطرف العلوي بشحنة موجبة؛ فإنه يجذب صبغات الكبسولات السوداء الصغيرة، وتجعلها تطفو لأعلى، ويبعد الكبسولات الصغيرة البيضاء إلى أسفل، مكوناً نقاط سوداء صغيرة. هذه النقاط هي ما تكون الأشكال والرسوم على الشاشة. يستجيب الحبر الإلكتروني أو الـ «e-ink» للشحنات الكهربية بسرعة فائقة، تقدّر بـ 50 إلى 250 ميللي ثانية.

يوفر الحبر الإلكتروني عدة مميزات أولها القدرة الجيدة على القراءة، والاستخدام الضئيل للطاقة، ومرونة الاستخدام. وعلى الرغم من سعة انتشار تقنية الحبر الإلكتروني (e-ink)، فإن لها بعض الحدود، فهي لا تتدعم عرض الألوان عكس شاشات البلازما.

ما الفرق بين شاشة أجهزة كيندل وشاشات الـ LCD؟

الضوضاء البيضاء, النوم, الاسترخاء, اضطرابات النوم, صحة

يستخدم كيندل طاقة أقل لعرض صفحة وقراءتها مقارنةً بشاشات البلازما أو الـ «LCD». فهو يسحب الطاقة خلال التشغيل فقط، ولا يحتاج المزيد من الطاقة حتى يغير المستخدم الصفحة، لذا من الممكن أن تستمر شحنة البطارية عدة أسابيع، مقارنة ببطارية شاشات البلازما التي تعمل لساعات فقط.

يضيء جهاز كيندل عن طريق نظام إضاءة فريد. فهو لا يمتلك إضاءة ذاتية، وبدلاً من الإضاءة الخلفية في الشاشات التي تعتمد على البكسل، فإنه يعكس الإضاءة المحيطة لذا فلن تستطيع استخدامه في القراءة في الظلام، لكن أمازون توفر إصدار من أجهزة كيندل تحتوي على إضاءة داخلية، وهي أنواع الـ «whitepaper». في هذا الإصدار؛ تقوم 4 مصابيح «LED» مثبتة على الجزء السفلي من الجهاز بإطلاق الضوء باتجاه سطح الشاشة.

وختاماً فبالإضافة إلى تصميمه المريح للعين، فإن جهاز كيندل مزود بخاصية الولوج إلى الإنترنت،وخدمات واي فاي. كما يمكن شراء الكتب من موقع أمازون، وتحميل الآلاف منها. بالإضافة إلى أنه مزوّد بإمكانية استخدام الكتب الصوتية، وهي خاصية لن تتوفر في الكتاب الورقي.