Image

قد يكون قرار قلعها هو الأذكى الذي يمكن أن تتخذه!

Bread assortment لماذا سميت بهذا الاسم؟

عندما تفكّر بالآلام الشديدة التي تنجم عن الأسباب الطبيعية، فربما يخطر ببالك ذلك الألم المبرّح الذي قد يحدث بسبب ضرس العقل. ثم تتساءل بينك وبين نفسك: ما هي هذه الأضراس؟ وما هي فائدتها؟ وفوق كل ذلك، لماذا تسمّى بهذا الاسم؟

يعتبر ضرس العقل هو الضرس الثالث والأخير من الأسنان في كل نصف فك، ويعتقد العلماء بأنه كان بمثابة الاستجابة التطورية للأطعمة الصلبة والخشنة التي كان يتناولها أسلافنا، مثل الأوراق والجذور والمكسرات واللحوم، والتي تتطلب قوى ماضغة كبيرة. وقد أدت الأطعمة الحديثة الطرية وتطور وسائل تناول الطعام كالملاعق والسكاكين والشوَك إلى انتفاء الحاجة إلى هذه الأضراس. ولذلك فهي تعتبر من الأعضاء غير الوظيفية في الوقت الحالي.

وعلى الرغم من أن أول ضرس دائم يبزغ في الفم بعمر السادسة، ويبزغ الضرس الدائم الثاني بعمر الثانية عشرة من العمر، إلا أن أضراس العقل تعدّ آخر مجموعة من الأضراس من ناحية البزوغ، حيث أنها تبزغ بين عمر 17 و25 سنة، وهو العمر الذي يُعتقد بأن عقل الشخص ينضج فيه ويصبح أكثر حكمة، ولذلك سميت هذه الأضراس بهذا الاسم.

قد لا تظهر أضراس العقل أبداً عند بعض الأشخاص، بينما تظهر عند البعض الآخر بعدد يتراوح بين الواحد والأربعة، وحتى أكثر من ذلك في حالات نادرة وفقاً لدراسة نشرت في مجلة الجمعية الكندية لطب الأسنان. ويعود سبب هذا التفاوت إلى أن فك الإنسان أصبح أصغر خلال تاريخه التطوري، ولذلك عندما تتشكل هذه الأضراس فإنها تبقى منطمرة تحت اللثة، إذ تمنعها الأسنان المجاورة من البزوغ، وعندها لا بدّ من تأكيد وجودها بالصور الشعاعية. وفي حال بزغت بشكل جزئي، فيمكن لفضلات الطعام أن تنحشر بينها وبين اللثة المحيطة بها، مما قد يؤدي إلى نمو البكتيريا والإصابة بنخور الأسنان أو أمراض اللثة أو التهاب الأنسجة المحيطة. ويمكن علاج معظم هذه المشاكل من خلال أخذ الأدوية المسكنة للألم والمضادات الحيوية واستخدام مطهرات الفم، ولذلك لا ينصح بقلع هذه الأضراس إلا عند فشل العلاجات الأخرى.

وينصح بتطبيق مجموعة من العلاجات المنزلية للتخفيف من آلام وأعراض أضراس العقل، على الرغم من أنها ليست بديلة عن مراجعة طبيب الأسنان لطلب المشورة والتشخيص السليم والعلاج المناسب. ومن بين هذه العلاجات وضع بضع قطرات من زيت القرنفل على قطعة من القطن وتطبيقها على مكان الألم، والمضمضة بالماء المالح لمدة 30 ثانية لمرة أو مرتين يومياً، وصنع معجون من الثوم المفروم مع الملح وتطبيقه على المنطقة المؤلمة، وأخيراً تطبيق كيس شاي بارد للتخفيف المؤقت من الألم. مع التأكيد على ضرورة مراجعة طبيب الأسنان لأن هذه العلاجات المنزلية لا تعالج سبب المشكلة وقد تحجب وجود مشكلة كبيرة.

صورة شعاعية لضرس عقل منطمر

كما أن هذه الأضراس المنطمرة يمكن أن تؤدي إلى مشاكل أخرى في الفم، مثل الضغط على الأسنان الدائمة، أو تشكل أكياس في الأنسجة المحيطة بها، والتي تؤدي بدورها إلى تخرّب العظام وتضرّر الأسنان المجاورة ونمو الأورام أو حتى كسر الفك في حال ازدياد حجم الكيس إلى حدّ كبير. وفي هذه الحالة يجب قلعها قبل أن تتسبب بالمزيد من الضرر.

وقد تكون أضراس العقل لدى بعض الأشخاص مثل بقية الأسنان وتقوم بوظيفتها كالمعتاد، وفي هذه الحالة لا تتطلب أي إجراء ويمكن الحفاظ عليها طالما أن الشخص يتمكن من تفريشها وتنظيفها دون أية مشاكل. ولكن لا أحد يستطيع التنبؤ بوقت حدوث مضاعفات هذه الأضراس. إذ تقدّر الجمعية الأميركية لجرّاحي الفم والوجه والفكين بأن نحو 85 بالمئة من أضراس العقل ستحتاج للقلع في نهاية المطاف. وبالتالي فهي تتطلب الفحص الدوري عند طبيب الأسنان لتقديم التشخيص الصحيح والتعليمات المناسبة.

وتوصي الجمعية الأميركية عند التفكير بقلع هذه الأسنان بأن يتم ذلك في سنّ الشباب “للوقاية من المشاكل المستقبلية وضمان حدوث الشفاء المثالي”. حيث أن الأشخاص الذي يخضعون لعملية القلع الجراحي بعد عمر 35 سنة، معرضون لخطر الإصابة بالمضاعفات بشكل أكبر، كما أن العملية تكون أصعب، ووقت الشفاء أطول من أولئك الذي يخضعون للعملية في العشرينات من أعمارهم. والوقت الأفضل لقلع هذه الأضراس هو عندما يتشكل ثلثا جذرها، والذي يحدث عادةً بعمر يتراوح بين 15 و18 سنة.

وتعتمد درجة سهولة قلع أضراس العقل على وضعيتها ومرحلة تطورها، ويمكن لطبيب الأسنان تحديد ذلك خلال الفحص السابق للقلع. ويمكن قلع ضرس العقل مكتمل البزوغ مثل أي سن آخر، ولكن الأضراس المنطمرة تتطلب إجراء شق جراحي في اللثة واستئصال جزء من العظم المغطي لها، وذلك تحت التخدير الموضعي. وتعتمد سرعة الشفاء على درجة صعوبة القلع.

إذا نصحك طبيب الأسنان بقلع ضرس العقل، فلا داعي للخوف. إذ أن عقلك لن يتأثر وستبقى بنفس مستوى الذكاء بعد القلع تماماً كما كان قبله. وفي الواقع، عندما تبدأ هذه الأضراس بالتأثير على صحة الفم، فإن قرار قلعها هو القرار الأذكى الذي يمكن أن تتخذه. ما عليك سوى القيام بذلك بشكل آمن واتباع كافة تعليمات الطبيب لتحقيق الشفاء الصحيح والوقاية من المضاعفات.

error: Content is protected !!