Image

الإنسان ليس الكائن الوحيد الذي يصاب بالعطش

Bread assortment بعض النباتات ترشف الماء بينما تتجرعه أخرى
حقوق الصورة: بيكسيلز

يحصل الإنسان عند تناول الطعام على كافة المياه التي احتاجها الطعام لنموه. واعتماداً على اختيارات الإنسان من أنواع الطعام – من المأكولات النباتية أو اللحوم – فإن الوجبة قد تكون استهلكت بضعة لترات من الماء لنموّها أو عدة مئات من اللترات. وتقوم بعض النباتات بامتصاص الماء بشكل دقيق من التربة، بينما تقوم نباتات أخرى بتجرعه بكميات كبيرة. أما الحيوانات فإنها لا تشرب الماء فحسب، بل تبتلعه بشكل غير مباشر عن طريق الغذاء التي تتناوله. وينبغي علينا أن نختار طعامنا بحكمة في هذا العالم الذي يعاني من نقص المياه. وللمساعدة في ذلك، قامت مجلة بوبيولار ساينس باحتساب كمية لترات الماء اللازمة لما قيمته 100 سعرة حرارية من الأصناف الغذائية التالية:

البروكلي (القرنبيط الأخضر): 10 لترات لكل 100 سعرة حرارية

البروكلي طعام رائع وذلك نظراً للسعرات الحرارية التي نحصل عليها منه مقابل الماء الذي يستهلكه أثناء زراعته. فعلى الرغم من أننا نحتاج إلى تناول أكثر من نصف رأس من هذه الخضروات للحصول على 100 سعرة حرارية، إلا أن هذه الوجبة لا تحتاج إلى الكثير من الماء لتنمو.

الدجاج: 180 لتراً لكل 100 سعرة حرارية

لا يقوم الدجاج بشرب الماء وحسب، لكنه أيضاً يأكل الأغذية التي تتطلب الماء. إلا أنه لا يفعل ذلك لفترة طويلة، إذ تحتاج الدجاجة المتوسطة إلى خمسة أسابيع فقط لتصل إلى الوزن اللازم لتسويقها وهو نحو 2.25 كيلوجرام. بعد ذلك، يتحول هذا الدجاج إلى طعام للبشر.

التفاح: 170 لتراً لكل 100 سعرة حرارية

تعدّ أشجار التفاح من الأشجار صعبة الزراعة، إذ أنها لا تنمو في التربة شديدة الرطوبة، ولكنها تتطلب الريّ في التربة شديدة الجفاف. ومع ذلك، وعلى مقياس لترات الماء اللازمة لكل 100 سعرة حرارية، فإنها تحتاج تقريباً إلى نفس كمية الماء التي يحتاجها الدجاج. وذلك لأن الفواكه تعطي طاقة أقل.

دقيق القمح (الطحين): 55 لتراً لكل 100 سعرة حرارية

ينمو القمح عادة  في فصلي الربيع والخريف، ولذلك لا يحتاج المزارعون إلى ريّه بالماء خلال أيام الصيف الحارة. كما يحتوي القمح على جذور عميقة وفعّالة، ولا يتطلب في الظروف المثالية قدراً كبيراً من الريّ.

الصراصير: 0.089 لتر لكل 100 سعرة حرارية

تعدّ الصراصير من الحشرات الصغيرة الفعالة. ويتألف 60% من وزنها من البروتينات، وتتطلب أقل من أربعة لترات من الماء لنحو نصف كيلوجرام من البروتين. والأفضل من ذلك أنها تصل إلى سن البلوغ خلال ستة أسابيع فقط.  التحدي الوحيد هو في إقناع الناس بتناولها .

اللحم البقري: 1000 لتر لكل 100 سعرة حرارية

تستهلك الأبقار كميات كبيرة من المياه بشكل طبيعي، إذ تشرب ما يقرب من 130 لتراً في اليوم الواحد. والأسوأ من ذلك أن البقرة التي يبلغ وزنها 550 كيلوجرام يمكنها أن تأكل أكثر من 9 كيلوجرام من التبن خلال النهار، مما يزيد من كمية الماء المستهلَك بآلاف اللترات الإضافية.

الزيتون: 240 لتراً لكل 100 سعرة حرارية

تعتبر أشجار الزيتون مقاومة للجفاف، وتبدأ بإنتاج الزيتون عندما يصبح عمرها ثلاث سنوات إلى 12 سنة حسب صنفها. إذن فلماذا تتطلب الماء بكميات مرتفعة جداً؟ لقد تبين أن الزيتون بحدّ ذاته لا يحوي الكثير من السعرات الحرارية، مما يعني أنه يشرب المزيد من المياه ليصل إلى الكمية المطلوبة للأكل.

الأرز: 190 لتراً لكل 100 سعرة حرارية

خلافاً لمعظم المحاصيل الأخرى، فإن الأرز لا يتطلب الماء فحسب، بل ينمو فيه أيضاً. ويقوم المزارعون عادة بزراعة الأرز في 13 سنتيمتراً على الأقل من المياه الراكدة خلال كامل دورة النمو، والتي تمتد لعدة أشهر.

الفستق الحلبي: 71 لتراً لكل 100 سعرة حرارية

يمتص الفستق الحلبي الكثير من الماء، إذ تحتاج أشجار الفستق إلى ما يقرب من 225 لتراً في اليوم خلال أشهر الصيف. ومما يزيد الأمر سوءاً أن هذه المكسرات تتطلب مزيداً من الماء عند تجهيز المزارعين لها، حيث يتم إجراء حمام مائي للفستق لفصل المكسرات الكاملة عن المكسرات الفارغة الجوفاء التي لم تنم جيداً.

اللوز: 59 لتراً لكل 100 سعرة حرارية

تتطلب أشجار اللوز أكبر قدر من المياه في الأوقات الحارة من فصل الصيف، وذلك أثناء تطوّر المكسرات بشكل سريع. ولكن استهلاكها الماء لا ينتهي بقطف ثمارها. إذ تستمر الأشجار في الإسراف بشرب الماء خلال فصل الخريف، وإلا فإنها لن تنتج الكثير من اللوز في الموسم المقبل. ولأن هذه الثمرة غنية بالطاقة، لا تكون لترات الماء اللازمة لكل سعرة حرارية عالية جداً.

العنب: 38 لتراً لكل 100 سعرة حرارية

تتطلب أشجار العنب المزروعة حديثاً سقايتها بالكثير من المياه وبشكل منتظم لوقايتها من التعرض للصدمة /. ولكن بمجرد أن تصبح هذه الأشجار بعمر عدة سنوات، فإنها تحتاج إلى الريّ العادي مرة واحدة فقط في الأسبوع، وذلك في حالة عدم تساقط المطر.

البطاطا: 38 لتراً لكل 100 سعرة حرارية

تتطلب ثمار البطاطا كمية أكبر من المياه خلال مرحلة تطور الدرنات، ولكن يجب حرمانها قبل فترة القطاف من معظم تلك المياه، ويقوم المزارعون بذلك لتجنيب الدرنات التعرض للكدمات والتشققات.

الذرة: 33 لتراً لكل 100 سعرة حرارية

لا تتطلب سيقان الذرة خلال دورة نموها التي تمتد لأربعة أشهر، سوى 57 لتراً تقريباً من المياه، ويلزم سقايتها بمعظم هذه الكمية في الأسابيع الأخيرة من النمو، حيث تصل أكواز الذرة إلى حجمها الكامل.

نشر هذا المقال في عدد مارس/ إبريل 2017 من بوبيولار ساينس. 

error: Content is protected !!