Image

ستتواجد الكثير من الكائنات الحية في قناتك الهضمية.

Bread assortment من المدهش كمية البراز التي يمكن للشخص أن يتناولها عند شرب المياه غير المعالجة
حقوق الصورة: براين كلاتش

هل تشعر أحياناً بأن المياه التي تشربها نظيفة جداً؟ إذ كتبت صحيفة نيويورك تايمز هذا الشهر تقريراً عن أحد المشروبات الجديدة الشائعة والتي تعرف باسم المياه غير المعالجة. نعم، فهناك بعض الناس الذين ينفقون الكثير من المال على مياه الينابيع غير النقية وغير المعالجة وغير المعقمة على الإطلاق.

وقال كيفن فريمان – المدير المناوب في متجر رينبو جروسري في سان فرانسيسكو – في حديثه إلى صحيفة التايمز حول مياه ” “H20 غير المعالجة التي تباع في متجره: “لها حلاوة خفيفة بشكل غامض، وتتسبب بإحساس لطيف بالفم، ولا شيء يطغى على نكهتها. فالمياه العادية المعبأة في العبوات مثيرة للجدل، ومعها نكون قد قلصنا خياراتنا من المياه. ولكن هذه المياه تختلف تماماً عن هذا كله”.

ولكن شرب المياه غير المعالجة لا يتعلق بنكهتها أو بالشعور الذي تتركه في الفم فقط. بل إن الأمر الحقيقي حول شرب هذه المياه الطبيعة غير المعالجة هو تلك المجموعات الكثيرة والمتنوعة من الكائنات الحية التي سوف تصادفها على الفور. ونستعرض هنا بعضاً منها:

الجيارديا

من المؤكد أن تؤثر هذه الطفيليات الشقية على حياتك – أو على الأقل على عملية التغوط لديك – بطريقة كبيرة. الجيارديا هي جنس من الطفيليات ذات الأسواط والتي تسهّل من عملية السباحة عبر الأمعاء. يتعرض معظم الناس للعدوى بالجيارديا بعد تناول رشفة من مياه التيار الملوثة خلال رحلة التخييم، أو عند التماس مع طفل مصاب أو مع براز الكلب، أو عند التعامل مع أنظمة الصرف الصحي وإمدادات المياه غير الملائمة. ولكن بفضل المياه غير المعالجة، أصبح بإمكانك أن تعثر عليها في المتاجر المحلية الراقية في الولايات المتحدة.

وبعد أن تستغرق بضعة أيام أو أسابيع للاستقرار في مسكنها الجديد في الجهاز الهضمي، فإن هذه الطفيليات ستؤدي إلى حدوث الغازات والتشنجات والغثيان والإسهال الشديد. وبمجرد أن تخرج مع البراز، فإن الجيارديا تبقى محصورة في كيس واقٍ صغير حتى يقوم شخص آخر بتناولها، وبالتالي يمكنها أن تنتقل إلى عائلتك بأكملها.

الفيلقية

يعدّ داء الفيالقة شكلاً شديد الخطورة – مميت غالباً – من الالتهاب الرئوي. يصاب به معظم الناس بسبب نمو البكتيريا في أنظمة أنابيب المياه أو وحدات تكييف الهواء، ولكن الفيلقية تظهر في الأنهار والبحيرات والجداول أيضاً. ومن الجدير بالذكر أن سكان مدينة فلينت بولاية ميشيغان قد أصيبوا بهذه العدوى القاتلة عندما تم ضخ المياه غير المعالجة من نهر فلينت إلى منازلهم. لم يكن لديهم خيار في هذه المسألة، ولكن يمكنك إنفاق ما يزيد عن 30 دولاراً أميركياً لكل جالون للحصول على هذه الكائنات المثيرة.

نوروفيروس

هل هناك شخص يضطر للذهاب على متن رحلة بحرية للإصابة بنوروفيروس عندما يمكنه ببساطة دعوته إلى منزله؟ ينتشر الفيروس المعروف بالعدوى – والذي يصيب المعدة أو الأمعاء أو كليهما ليتسبب بظهور بعض الأعراض مثل الإسهال والقيء – عن طريق البراز، ولذلك يمكنه أن يتواجد في أي مسطح مائي إذا كان هناك تسرب في المجاري (أو في الحقيقة، عندما يقوم الشخص الذي يحمل نوروفيروس بقضاء حاجته في التيار المائي). والأمر الممتع جداً في المياه غير المعالجة هو أنها إذا كانت بالفعل غير معالجة على الإطلاق، فإن نوروفيروس يمكنه التسلل إلى منتجاتها في أي لحظة أثناء إنتاجها. فعندما أصيب 4100 شخص بنوروفيروس في إسبانيا في عام 2016 بسبب المياه المعبأة الملوثة، توقع الخبراء بأن شخصاً ما قد تقيأ في مكان ما في مصنع التعبئة ثم حصل تماس للقيء مع المياه. تخيل كل الطرق التي يمكن أن يسلكها نوروفيروس ليصل إلى المياه غير المعالجة إذا لم يكن أحد يقوم بمعالجتها أبداً! الاحتمالات لا حصر لها حقاً.

كامبيلوباكتر

تعدّ هذه البكتيريا هي السبب الرئيسي المعروف لمتلازمة غيلان باريه. إذ يمكن لبكتيريا كامبيلوباكتر أن تتواجد في الماء في أي مكان قد تتغوط فيه الحيوانات، ولذلك فإن احتمالات مصادفة هذه البكتيريا كبيرة جداً (فكم هو شائع أن تشاهد حيواناً يقوم بالتغوط؟!). ستصاب بشكل شبه مؤكد بالإسهال، ولكن انتظر فهناك المزيد: فمن المعروف بأن الإصابة بهذه العدوى تؤدي في بعض الأحيان إلى متلازمة غيلان باريه، وهي إحدى اضطرابات المناعة الذاتية النادرة والتي يمكنها أن تسبب الشلل الدائم. كما أن بعض سلالات الكامبيلوباكتر أصبحت الآن مقاومة للعديد من المضادات الحيوية. لذلك، فقد ترافقك لفترة طويلة جداً.

كريبتو

الكريبتوسبوريديوم هو طفيلي مجهري ينتقل عن طريق البراز. من المدهش كمية البراز التي يمكن للشخص أن يتناولها عند شرب المياه غير المعالجة. فماذا فعلنا طوال السنوات التي لم يكن فيها براز في المياه؟ لقد توقفنا بالتأكيد عن الإصابة بالكوليرا، ولكن بأي ثمن؟ يمكن للكريبتو البقاء على قيد الحياة لفترات طويلة خارج الجسم ويستمر الشخص بإخراجه مع البراز حتى بعد توقف الإسهال المائي. كما يمكن أن يؤدي إلى موت الأشخاص منقوصي المناعة أيضاً.

السالمونيلا والإشريكية القولونية

قد تعتقد بأنك تعرف السالمونيلا والإشريكية القولونية، ولكن إذا كنت تعتقد أن أفضل طريقة للإصابة بها هي عن طريق أكل البيض النيء في عجين الكعك، فهذا غير صحيح. ففي الواقع، أنت أكثر عرضة للإصابة بهذه الكائنات المسببة للتسمم الغذائي من المنتجات التي تم غسلها بالماء الذي يحتوي على البراز. هل لك أن تتخيل أين يمكنك العثور على المياه التي تحتوي على البراز؟ في المياه غير المعالجة.

وفي النهاية، تذكّر بأن هناك 780 مليون شخص حول العالم يفتقرون إلى المياه الصالحة للشرب، والآن يقوم البعض بدفع المال للانضمام إليهم. إننا حقاً نعيش في المستقبل.

الوسوم:
error: Content is protected !!