Reading Time: 3 minutes

المقالة باللغة الإنجليزية


إذا سلكت طرقاً لا يمر بها الكثير من المسافرين، فإن هناك العديد من الظروف الصعبة غير المتوقعة التي قد تواجهك، مثل أن تحاصرك الثلوج وتعلق داخل سيارتك فترة من الزمن، قد تطول بانتظار أن يأتي من ينقذك من هذا الحصار.

حدثت مثل هذه الحوادث من قبل. على سبيل المثال، عام 1992، عَلِق حوالي 50 صياداً من كولورادو في عاصفةٍ ثلجية في غابة «وايت ريفر» الوطنية؛ الواقعة شمالاً، حيث قضى بعضهم ما يقارب الأسبوع في سياراتهم قبل أن تتمكن المروحيّات من إنقاذهم أخيراً. وبعد عامين من تلك الحادثة، عَلِقَ العشرات، وفُقد بعضهم في غابات ويمينوخ؛ الواقعة في نفس الولاية، بعد أن ضربت عاصفة ثلجية تلك المنطقة. وفي حادثةٍ سابقة منذ عدة سنوات، بقي 12 من صيادي الأيائل في مونتانا معزولين بعد أن ضربت المنطقة عاصفة ثلجية، وأدّت لقطع الطريق إليهم لمدة 4 أيامٍ متتالية.

في الواقع، تُعد حوادث توقف السيارات وسط الثلوج أو الوحل أو بسبب عطل المحرّك شائعة. لذا عليك أن تكون مستعداً بشكلٍ كافٍ لمثل هذه الحالات؛ كي لا تكون فريسة سهلة للموت.

1. أبلغ شخصاً تثق به بمسار رحلتك

تتمثل الخطوة الأولى للنجاة بكتابة خطة سيرك التفصيلية؛ وإعطائها لشخصٍ تثق به يقوم بالاتصال بالطوارئ في حال تأخرت عن موعد قدومك. عليك أن تعمل بمبدأ قانون ميرفي: «إذا توفرت الإمكانية لشيء سيئ أن يحدث، فحتماً سوف يحدث». خذ معك الخرائط اللازمة وجهاز الجي بي إس لنقل موقعك إلى رجال الطوارئ في حال الضرورة، واقتني أفضل أجهزة الاتصالات التي يمكنك تَحمُّل تكلفتها.

كما تعد أجهزة الراديو المحمولة خياراً مثالياً جيداً، مثلها مثل أجهزة الارسال أو الهواتف التي تعمل عبر الأقمار الصناعية، والتي توصلك برقم الطوارئ 911 بضغطة زرّ واحدة. كما يمكنك اقتناء أجهزة تحديد الموقع الشخصية التجارية، والتي ترسل إشارة تحديد موقعك عبر الأقمار الصناعية إلى قسم الطوارئ لطلب المساعدة.

2. ابق بالقرب من سيارتك

في الحقيقة، لقد اتخذ العديد من الأشخاص خطأ قاتلاً عندما ابتعدوا عن سياراتهم في الظروف القاسية. فإذا لم تكن تعرف الطريق لطلب المساعدة وكان الطقس يساعد حقاً على الابتعاد عن السيارة بأمان، فابق في مكانك. من السهل جداً على رجال الإنقاذ تحديد موقع سيارتك مقارنة بتحديد موقعك أنت. إذا كانت سيارتك ملائمة ومجهزة بشكلٍ مناسب، يمكنها في الواقع حمايتك من درجات الحرارة المنخفضة جداً إلى حدّ كبير.

من الممكن جداً أن يقتلك غاز أول أوكسيد الكربون (وهو غازٌ ناتج عن الاحتراق غير الكامل وينتج أيضاً من سخانات الغاز) المنبعث من عادم السيارة أثناء تشغيل المحرك بغرض التدفئة، نظراً لأن العادم قد يكون مسدوداً بالثلوج فيرتد الدخان إلى داخل السيارة.

الإجراء الأكثر أماناً في هذه الحالة هو البقاء داخل كيس النوم، رغم أنك قد تبرد قليلاً، أو لفّ نفسك بالأقمشة المتوفرة لديك مهما كانت. إذا لم يكن لديك وسيلة أخرى للحصول على الدفء، ضع السيارة في مكان جريان الهواء إن أمكن، وتأكد من خلو أنبوب العادم من الثلج، ولا تنسَ فتح النافذة قليلاً للسماح بحركة جريانٍ خفيفة للهواء، ثم قم بتشغيل السيارة لمدة 5 دقائق فقط كل نصف ساعة.

يُسمح بالاستخدام المتقطّع للمحرك بإذابة الثلوج العالقة حوله بالذوبان أو الأسلاك، والتي من شأنها أن تتسبب بمشاكل في تشغيل المحرك لاحقاً إن بقيت لفترة طويلة. وانتبه ألا تنام مطلقاً أثناء تشغيل المحرك.

يمكنك تقليل فرصة تَعطُّل السيارة أثناء الرحلات من خلال إجراء الصيانة الدورية لها. يجب إجراء اختبار جهد للبطاريات التي يزيد عمرها عن عامين، وتقييم أدائها في درجات الحرارة المنخفضة جداً. كما ينبغي أن يشمل الفحص الدوري أيضاً فحص الإطارات (لا تنسَ الإطارات الاحتياطية)، ومستويات السوائل ونظام الإشعال. كما أن الحفاظ على خزان الوقود ممتلئاً له فائدة إضافية، فهو يمنع تكثُّف بخار الماء في خزان الوقود، مما قد يتسبب في تعطُّل المحرك في الطقس البارد.

            اقرأ أيضاً: 8 أشياء هامة في سيارتك عليك فحصها باستمرار

إذا كنت تلتزم أيضاً بالقاعدة الذهبية المتمثلة في استخدام نظام الدفع الرباعي فقط للخروج من المشاكل بدلاً من الدخول فيها، فهناك فرصةٌ كبيرة أن تتخلص من الموقف برمته، وتقود السيارة بأمان.

3. استخدم المناديل الورقية كمصدر للتدفئة

تُعتبر المناديل الورقية التقليدية خياراً جيداً للحفاظ على درجة الحرارة وقت الطوارئ. الأمر ليس مضحكاً فعلاً، فقد استخدمت في إحدى المرات لفافة مناديل ورقية في تدفئة عربة النوم في إحدى رحلات الصيد في ميسوري، عندما داهمتنا الثلوج.

كي تعمل تلك الطريقة بفعالية، يتطلب وجود علبة معدنية صغيرة يمكنها استيعاب لفافةٍ من المناديل الورقية، وزجاجتين من الكحول سعة كلّ منها نصف لتر (يمكنك استخدام الايثلين جليكول -سائل المبرّد- في حال لم يكن متوفراً لديك الكحول)، بالإضافة إلى لفافةٍ واحدة من المناديل الورقية غير المُعطَّرة. ثم اتبع الخطوات التالية:

1. حاول استخراج لب اللفافة الكرتوني بلطف، ثم اضغط اللفافة وضعها داخل العلبة المعدنية.

2. قم بصب كميةٍ كافية من الكحول في العلبة واتركها بعض الوقت كي تتشبع اللفافة بشكلٍ جيد به، ثم أشعلها من الأعلى بحذر. يجب أن يكون لهب الاحتراق نظيفاً ومنخفضاً.

3. ضع العلبة في منطقة خالية من المواد القابلة للاشتعال. سيُنتج هذا السخان الصغير غاز أول أكسيد الكربون المميت، لذا قم بفتح النوافذ قليلاً من كلا الجانبين لتوفير التهوية. يبدأ الوقود -الكحول- بالنفاذ عندما تبدأ حواف المناديل بالتحول إلى اللون البني، أطفئ الشعلة وأضف زجاجةٍ أخرى من الكحول وأشعلها مجدداً ببساطة.

يمكنك استخدام نفس لفافة المناديل عدة مرات لأن ما يحترق فعلياً هو بخار الكحول. يمكن لكل زجاجة كحول توفير اشتعال السخان لحوالي 18 إلى 24 ساعة حسب استخدامها. لإطفاء هذا السخان الصغير، انفخ على الشعلة كي تنطفئ، وانتظر كي تبرد العلبة المعدنية، ثم قم بتغطيتها بإحكام للحفاظ على كمية الكحول المتبقية فيها ومنعها من التطاير. يمكنك تجهيز العلبة مسبقاً مع لفافة من المناديل الورقية، واحمل زجاجتي كحولٍ دائماً معك في السيارة تحسُّباً لأي طارئ.