Reading Time: 3 minutes

أطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم؛ نائب رئيس الدولة، ورئيس مجلس الوزراء، وحاكم دبي، حساباً رسمياً على منصة مقاطع الفيديو القصيرة؛ «تيك توك»، بهدف تعزيز تواصله مع فئات الناشئين والشباب، في إضافة نوعية إلى منصات التواصل الاجتماعي الأخرى التي يتفاعل من خلالها مع الملايين من متابعيه في الدولة والمنطقة والعالم.

ويشكّل الحساب الجديد للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على المنصّة العالمية؛ المتخصصة في المحتوى التفاعلي المصوَّر، جسراً جديداً للتواصل مع اليافعين والأجيال الصاعدة، وذلك انطلاقاً من حرصه على التواصل مع مختلف الأجيال، ومواكبة تطلعات الناشئين والشباب، والاستماع لأفكارهم، ومشاركة تجارب ورؤى الشيخ في كيفية الإنجاز وتحويل التحديات إلى فرص بالطموح والعمل والتفاؤل.

ويسهم الحساب الجديد للشيخ في إلهام أجيال المنطقة من مستخدمي منصة تيك توك، وغيرها من منصات التواصل الاجتماعي والتراسل الفوري عبر الأجهزة الذكية والمنصات الرقمية، بأفكاره ورسائله القيادية الإيجابية لإنتاج وتقديم ونشر محتوى هادف راقٍ، وتسليط الضوء على أصحاب الأفكار والإنجازات، وإشراك كافة الفئات العمرية في مسارات التنمية والبناء والإبداع وتعزيز جودة الحياة لمجتمعات المنطقة والعالم.

ويُقدِّم الحساب الجديد للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مواد متنوعة قيّمة تتفاعل مع تطلعات الشباب، وتتبادل معهم الأفكار، وتلهمهم، وتُخاطب اهتمامات جمهور المنصة؛ وخاصةً الشباب واليافعين، وتتواصل معهم، من خلال نشر مقاطع من مسيرته عبر 50 عاماً في القيادة والإدارة وبناء الأمم، كما سيعرض الحساب مقتطفات من رؤية وفكر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم؛ التي وثّق الكثير منها في مؤلفاته مثل «50 قصة»، و«تأملات في السعادة والإيجابية»، و«ومضات من فكر» و«ومضات من حكمة».

وسيتضمن محتوى حساب الشيخ لوحات شعرية ملهمة ومجموعة حكم ومقولات محفِّزة للناشئين والشباب؛ تحثّ على العزيمة والتفاؤل والشجاعة، وتحتفي بأخلاق الفروسية وقيم العطاء والبذل والتسامح والتفاؤل والطموح التي تتشاركها كل الثقافات والحضارات.

ويُعَدّ الحساب الجديد رافداً مهماً لحسابات الشيخ على منصات التواصل الاجتماعي؛ والتي تُعَدّ من الأكثر متابعةً وتأثيراً بين زعماء العالم، وتعكس نهج التواصل المبتكَر والمتجدد والمستمر؛ الذي يمثّل نموذجاً يحتذى للاستماع للناس والتفاعل مع ما يهمّهم، كونه من أوائل القادة الذين أدركوا أهمية وتأثير هذه الوسائل في إلهام الأفراد والمجتمعات لتحقيق الطموحات والمشاركة في تعزيز القيم الإنسانية المشتركة، والمساهمة في مسارات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية، وبناء الحضارة، وصناعة المستقبل، ودفع مسيرة المعرفة الإنسانية.

يوظِّف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حساباته الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي في طرح الأفكار الخلاقة المبدعة، والكشف عن المبادرات والمشاريع الجديدة والخطوات التنموية والتطويرية للدولة؛ حيث تُعَدّ حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي نموذجاً ملهماً للتواصل الحي والتفاعل الإيجابي بين القيادة والشعب، ومثالاً واضحاً لكيفية تسخير تقنيات التواصل الحديثة لنشر الإيجابية والارتقاء بمفاهيم العطاء والحوار.

سينشُر حساب الشيخ الرسمي على تيك توك مقاطع فيديو ملهمة تركّز على تحفيز الشباب نحو تبنّي محتوى غني وملهم ليكون بمنزلة حافز لشباب المنطقة، بهدف ترسيخ قيم الخير والعطاء، ومحاربة الإحباط والتشاؤم، وتحييد دعوات الانعزال والانغلاق والتقوقع، وترسيخ عمل الخير وصنع الأمل وتعزيز الإيجابية والتفاؤل، وتحسين أنماط العيش في مجتمعاتهم.

كما يمثّل إطلاق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لحسابه الجديد دلالة على تشجيعه المتواصل لكافة القيادات الحكومية وغير الحكومية على تبنّي التكنولوجيا الحديثة في بناء وتوطيد جسور التواصل مع جمهورهم، وعدم الاكتفاء بالقنوات التقليدية؛ التي لم تعد تصل إلى كافة فئات الجمهور المستهدَفة.

ويشار إلى أنّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يُعَدّ من بين أكثر قادة العالم متابعةً وتأثيراً على وسائل التواصل الاجتماعي، وتحظى التغريدات والمنشورات والصور ومقاطع الفيديو التي تنشرها حساباته الرسمية بتفاعل قياسي من المستخدمين في دولة الإمارات والمنطقة والعالم، ووفقاً لأحدث البيانات المتاحة؛ بلغ عدد متابعيه في منصات التواصل الاجتماعي أكثر من 22.6 مليون متابع؛ منهم ما يزيد على 10 ملايين و400 ألف متابع في «تويتر»، و5 ملايين و400 ألف في «إنستجرام»، و3 ملايين و800 ألف في «فيسبوك»، و2 مليون و400 ألف في «لينكدإن»، لتترسخ بذلك مكانة الشيخ البارزة ضمن أكثر قادة العالم متابعةً وتأثيراً.

تُعدّ منصة تيك توك؛ التي انطلقت في سبتمبر 2016، اليوم من أكبر المنصات الرقمية الخاصة بالشباب من أجيال الألفية وما بعدها، وتنتشر المنصة العالمية المخصصة لمقاطع الفيديو القصيرة على الهاتف المحمول في أكثر من 150 دولة حول العالم كما، سجلت أكثر من 2 مليار تحميل لتطبيقها الذكي، الذي أصبح التطبيق الأكثر تحميلاً عام 2020.