Reading Time: < 1 minute

أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي؛ أن مسبار الأمل قطع نحو خمس المسافة المقررة إلى كوكب المريخ، وذلك بعد شهر من انطلاقه في رحلته التاريخية إلى الكوكب الأحمر، كأول مهمة لاستكشاف الفضاء الخارجي تقودها دولة عربية .

ونشر الشيخ محمد بن راشد على حسابه الرسمي على «تويتر» صورة التقطها مسبار الأمل بواسطة جهاز تتبع النجوم، وكتب مغرداً: «اليوم تجاوز المسبار 100 مليون كم في رحلته للكوكب الأحمر.. المريخ أمامنا وكوكبا زحل والمشتري خلفنا كما في الصور.. الوصول المتوقع فبراير 2021 بإذن الله.. وحفظه.. وتوفيقه.. الوصول لأهدافنا يتطلب أن لا نلتفت».

وأضاف: «خلال أقل من 170 يوماً سنحتفي بإذن الله بدخول المسبار الإماراتي مدار الكوكب الأحمر.. وستصنع الإمارات فصلاً مدهشاً في تاريخ البعثات المريخية في العالم».

وأكد أن مسبار سيحدث نقلة نوعية في قطاع الفضاء الإماراتي؛ قال: «مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ سيحدث نقلة نوعية في قطاعات الصناعات الفضائية في دولة الإمارات.. وسيفتح آفاقاً علميةً جديدةً نحو مهمات فضائية أخرى».

و لفت الشيخ محمد بن راشد إلى أن «المرحلة المقبلة في مسيرتنا التنموية تتطلب الاستثمار العلمي الموجه في ثروتنا البشرية.. نريد عقولا إماراتية تقودنا إلى المستقبل من بوابة التفوق العلمي والمعرفي».

يذكر أن المسافة التي قطعها مسبار الأمل منذ إطلاقه الناجح في 20 يوليو/تموز إلى المريخ تعادل نحو 20% من إجمالي المسافة التي تستغرقها رحلته للوصول إلى الكوكب الأحمر والتي تساوي زهاء 493 مليون كيلو متر وذلك خلال 17% من الفترة الزمنية المتوقعة للرحلة والمحددة ضمن إطار 7 أشهر وفق الخطة العلمية.

مسبار الأمل: الإمارات إلى المريخ لأن الواقع أفضل من الحلم