Reading Time: 2 minutes

أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عبر حسابه الرسمي في موقع تويتر عن موعد وصول مسبار الأمل إلى مداره حول كوكب المريخ؛ وذلك في التاسع من فبراير/شباط العام المقبل.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدته: «بعد مرور 111 يوما على انطلاق رحلة مسبار الأمل نحو المريخ والتي قطعت 290 مليون كم.. أجرى مسبار الأمل اليوم آخر تعديل في مساره.. ونعلن اليوم تاريخ الوصول الدقيق للكوكب الأحمر 9 – 2 – 2021؛ بإذن الله في تمام الساعة 7:42 دقيقة مساء.. سيكون لنا عيداً.. وللعرب».

وأكد الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مركز محمد بن راشد للفضاء؛ أن المسبار يواصل بنجاح رحلته التاريخية إلى الكوكب الأحمر، مسجلاً بذلك محطة جديدة في سجل إنجازات دولة الإمارات الممتد من الأرض إلى الفضاء.

وقال إن مهمة مسبار الأمل تتوج رحلة امتدت لخمسين عاماً من التأسيس والبناء والتمكين والإنجازات المتراكمة لدولة الإمارات منذ إعلان الاتحاد عام 1971، وتُعد أيضاً بداية لخمسين عاماً أخرى من الإنجازات النوعية القائمة على العلم والمعرفة والابتكار في مجالات جديدة؛ نتحدى فيها المستحيل ونتخطاه ونحوله إلى فرص، فدولتنا لا تعرف المستحيل، وقيادتنا لا ترضى لنفسها ولا لشعبها إلا بالمركز الأول.

و أضاف: «وصول مسبار الأمل إلى المريخ بالتزامن مع احتفال الدولة بيوبيلها الذهبي مجرد بداية للخمسين عاماً المقبلة فهناك مشاريع طموحة في المجالات كافة، وذلك بعد أن أصبح لدينا كوادر وطنية مؤهلة قادرة على تحقيق رؤية وطموح القيادة في القطاع الفضائي الذي يتوسع وينمو بشكل مستدام، وغيره من القطاعات الواعدة».

و أشار الشيخ حمدان إلى أن مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل» نجح قبل أن يصل المسبار إلى مداره حول الكوكب الأحمر في غرس ثقافة جديدة في نفوس ووجدان أبناء وبنات الوطن مفادها أن العلم هو المستقبل وأن طموح دولتنا لا سقف له بعدما اخترق الفضاء وأصبحنا أول دولة عربية تنجح في استكشاف الكواكب، كما أصبحت دولتنا عضوا في نادي مستكشفي المريخ الذي يضم 7 دول فقط.

وأكد سموه أن وصول الإمارات إلى المريخ كرابع دولة في العالم تحقق هذا الإنجاز التاريخي يلقي مسؤولية كبيرة على الأجيال القادمة لمواصلة مسيرة التقدم.

وثمن الشيخ حمدان جهود فريق عمل مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»  قائلاً: «أشكركم على جهدكم ودأبكم ومثابرتكم وتفانيكم، بعدما وضعتم نجاح هذا المشروع في مقدمة أولوياتكم رغم الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، وأنجزتم هذه المهمة حتى الآن بنجاح فاق التوقعات، وسوف نحتفل معاً؛ في التاسع من فبراير المقبل بوصول المسبار إلى مداره».

أنجز فريق عمل مشروع الإمارات لاستكشاف الأمل «مسبار الأمل» أمس الأحد بنجاح المناورة الثالثة لتوجيه مسار المسبار والتي تمت من محطة التحكم الأرضية في مركز محمد بن راشد للفضاء. وتندرج هذه المناورة تحت سلسلة مناورات توجيه المسار، وتُشكل محطات رئيسية ومهمة في رحلة المسبار إلى الكوكب الأحمر ذلك بعد أن قطع 60% من المسافة، أي ما يعادل 290 مليون كيلومتر منذ إطلاقه يوم 20 يوليو/تموز الماضي وحتى اليوم، أي خلال 111 يوماً، ويتبقى له 189 مليون كيلو متر حتى وصوله إلى مداره المقرر حول المريخ.