Image

ستقابل هذا المصطلح في المرة القادمة التي ستشتري فيها تلفازاً أو هاتفاً أو كاميرا

Bread assortment كم تبلغ قيمة علامة "HDR" عند شراء تلفاز جديد؟
حقوق الصورة: سوني

لا بد أنك بدأت تشعر بالسأم من الكلمات الغريبة التي ترافق عادة عملية شراء شيء جديد، وتكفيك تجربة واحدة سيئة لتؤثر عليك سلباً. حالياً، يعتبر مصطلح “HDR” أغرب كلمة في مجال الإلكترونيات الاستهلاكية، وهو اختصار لجملة المجال الديناميكي المرتفع، وعلى الرغم من أنه ليس بالمصطلح الفارغ، فإنه بالتأكيد يسبب الإرباك، حيث أنه يستخدم بعدة معاني مختلفة مع العديد من الأجهزة، مثل التلفزيون، وشاشات الحواسيب، والكاميرات، وحتى الهواتف الذكية. إليكم ما تحتاجون لمعرفته عند سماع هذه الأحرف الثلاثة معاً.

ما هو المجال الديناميكي على أي حال؟

يمكن تطبيق المجال الديناميكي على المنتجات المتعلقة بالصوت والفيديو، ولكننا سنتحدث هنا عن المفهوم البصري، أي عندما يطبق على الكاميرات والتلفزيونات. ومن وجهة النظر هذه، يعتبر وسيلة للمقارنة بين الأبيض الأكثر سطوعاً والأسود الأكثر إظلاماً في الكاميرا أو شاشة العرض، وقد يظن البعض أنه كلما زاد مستواه كان أفضل، لكن الأمر ليس بهذه البساطة، فما يهم هو الفرق بين طرفي الطيف.

تقدم دولبي هذه المحاكاة للمقارنة بين طريقتي عرض مع تقنية HDR وبدونها، ولا يبدو الفرق بهذا الوضوح دائماً.
حقوق الصورة: دولبي

التلفزيونات

تعتبر تقنية المجال الديناميكي المرتفع نقطة أساسية في التلفزيونات حالياً، ولكن ليس من السهل تقييمها بعدد من النجوم على ورقة مواصفات. وليس من الضروري أن تشتري تلفازاً لمجرد أنه مزود بإمكانية “أكبر” من تلفاز آخر للمجال الديناميكي المرتفع، ولن تكون الصورة في جهاز مزود بها أفضل بالضرورة منها في جهاز غير مزود بها. يقاس سطوع التلفاز بواحدة تسمى “نيت” nit. ويمكن أن يصل سطوع جهاز مزود بتقنية HDR إلى ألف نيت، مع 0.5 نيت للون الأسود الداكن. وسيكون الفرق بين الرقمين أقل للشاشات غير المزودة بهذه التقنية.

يمكن القول مبدئياً، إن مصطلح HDR يعبّر عن أن التلفاز – أو أي وسيلة عرض أخرى – قادر على عرض المحتوى المتوافق مع واحدة أو أكثر من منصات HDR الحالية. ومن أكثر بروتوكولات HDR شيوعاً في الوقت الحالي HDR10، وهي منصة مفتوحة، و دولبي فيجن، وهي ملكية خاصة محمية. يمكنك أن تبحث عن هذين المصطلحين إذا أردت شراء جهاز مزود بهذه التقنية. أطلقت سامسونج أيضاً منصة +HDR10، والتي تعتمد على أساس منصة HDR10 السابقة.

حالياً، يعتبر متجر آي تيونز من أفضل المصادر للمحتوى الموافق لتقنية HDR، لكنك بحاجة إلى جهاز أبل تي في بدقة 4K وتكلفة 180 دولاراً لعرضه على شاشتك.
حقوق الصورة: أبل

ما الفرق الذي يحدثه توافر تقنية HDR في أجهزة التلفاز؟

تعد الأجهزة المزودة بهذه التقنية بالمزيد من التفاصيل في الصورة، وذلك بالمحافظة على معلومات الصورة في المناطق التي قد تكون في حالات أخرى ساطعة إلى أقصى حد أو مختفية بسبب الظلال.

من المرجح أنك ستلاحظ زيادة سطوع اللون الأبيض وغماقة اللون الأسود، ولكن الأمر أعقد من هذا. وعلى سبيل المثال، فإن شاشة الديودات الضوئية العضوية “أوليد” OLED قد تقدم لوناً أسود أكثر غماقة بالمقارنة مع شاشة الديود الضوئي العادي ذات الإضاءة الخلفية بسبب طبيعة الشاشة نفسها، حتى لو كان كلا الجهازين قادراً على تشغيل محتوى HDR.

ما قصة محتوى HDR؟

يأتي محتوى HDR مع المعلومات الإضافية للصورة واللازمة لتحقيق الأثر المطلوب الذي يميزه عن المحتوى عالي الدقة أو حتى المحتوى بدقة 4K. تقدم نيتفليكس حالياً مجموعة سريعة التزايد من المواد بتقنية HDR، كما يعتبر متجر آي تيونز حالياً أفضل مكان للحصول على أحدث الإصدارات، على فرض أنك مستعد لتدفع 180 دولاراً لشراء جهاز أبل تي في بدقة 4K الذي ستحتاجه لعرض هذا المحتوى. من المشغلات الأخرى المتوافقة مع هذا المحتوى جهاز أمازون فاير تي في بكلفة 70 دولاراً، و روكو ألترا بكلفة 99 دولاراً، وجهاز إكس بوكس ون المقبل.

هل تستحق تقنية HDR التكلفة الإضافية؟

حالياً، يشكل وجود HDR الفرق الأكبر في معظم الحالات، بدلاً من الانتقال إلى دقة 4K وحسب. إذا كنت ستشتري جهازاً جديداً الآن، من المفيد أن تفكر بشراء جهاز مزود بهذه التقنية، لأن مقدار المحتوى الموافق لهذه التقنية سيزداد بكل تأكيد، على الأقل للمستقبل المنظور. ومن المفضل أن تفعل هذا إذا كنت ستشتري تلفازاً من نوعية ممتازة، مثل أجهزة سوني أو سامسونج ذات شاشات أوليد.

تتميز بعض الكاميرات، مثل “سوني إيه 7 آر مارك 3” (Sony A7r Mark III) بالمجال الديناميكي المرتفع مقارنة مع الكاميرات المنافسة.
حقوق الصورة: سوني

ماذا عن الكاميرات؟

يختلف معنى مصطلح HDR في عالم الكاميرات عن معناه في عالم التلفاز بشكل كلي. حيث يوجد مجال ديناميكي فعال لكل حساس للكاميرات الرقمية يحدد ما يمكن لهذا الحساس التقاطه. يمكن للكاميرا أن تتعامل مع مقدار محدد للفرق بين الضوء والظلام، وهو السبب الذي يجعل النوافذ تبدو شديدة السطوع عند التقاط صورة في غرفة معتمة، أو يجعل وجه شخص ما يبدو داكناً عند التقاط صورته أمام سماء زرقاء ساطعة. وهو أمر معروف منذ ظهور التصوير.

يشير مصطلح المجال الديناميكي المرتفع في عالم التصوير إلى تقنية تقوم على التقاط الكاميرا لعدة صور موافقة لعدة مقادير للتعرض الضوئي، ومن ثم الجمع بين بيانات هذه الصور في صورة واحدة مع ضغط الظلال والأماكن الساطعة معاً. وهو حالياً الإجراء المعياري في معظم كاميرات الهواتف الذكية. في بعض الأحيان، تجعل هذه التقنية من الصور مشابهة لما تراه بعينيك، واللتين تتمتعان بمجال ديناميكي هائل، وفي بعض الأحيان، يبدو المشهد أقرب لفيلم كرتوني أو لعبة فيديو.

توجد بعض الكاميرات التي تلتقط صورة واحدة فقط كل مرة، وهي تتمتع بمجال ديناميكي كبير يقاس بواحدة تسمى ستوب، والتي غالباً ما تستخدم عند التحدث عن التعرض الضوئي في التصوير. وعلى سبيل المثال، تتمتع كاميرا “سوني أي 7 آر مارك 3” الجديدة بمجال ديناميكي بقياس 15 ستوب، بالمقارنة مع الكاميرات الرقمية العادية والتي يبلغ مجالها الرقمي وسطياً 13 ستوب.

هل هذا مهم؟

لا شك في أن المجال الديناميكي للكاميرا أمر يجب أخذه بعين الاعتبار، ولكن الجدير بالملاحظة هو أن معظم الكاميرات العادية الحديثة تتجاوز 12 ستوب، وهو ما يكفي لمعظم ما يتطلبه المستخدم العادي. كما يوجد في الكثير من الكاميرات وظيفة HDR مدمجة، مثل طرازات سوني، في حال رغبت بالجمع ما بين عدة صور. إذا شعرت بالفضول حول المجال الديناميكي لكاميرتك الخاصة، يمكنك أن تتحقق من القياسات التي أجرتها مختبرات DXO بشكل مستقل.

يتمتع هاتف “سوني إكسبيريا إكس زد” بشاشة وكاميرا HDR، ويشير المصطلح في الحالتين إلى أمرين مختلفين تماماً.
حقوق الصورة: سوني

ماذا عن الهواتف الذكية؟

تعتبر الهواتف الذكية مجالاً واسعاً للتسويق لتقنيات HDR لشاشات الهواتف الذكية، والتي أوقعت السوق في فوضى عارمة، حيث تقوم الشركات المختلفة باختيار معايير مختلفة، كما أن الشركات التي تقدم المحتوى بدأت تقدم محتوى HDR للأجهزة الخليوية. سيكون هاتف آيفون إكس المقبل مزوداً بشاشة قادرة على عرض محتوى HDR، وسيكون هذا أهم اختبار لهذه التقنية على الأجهزة الخليوية حتى الآن. وقد تم اختبار هذه التقنية من قبل على أجهزة “سامسونج جالاكسي نوت 7″، ولكنها سحبت من الأسواق بسبب خطر الانفجار الذي اكتشف فيها.

أما بالنسبة لكاميرات الهواتف الذكية، لا يتغير المجال الديناميكي الفعلي لحساساتها كثيراً بين الطرازات المختلفة، ولكن توجد لدى كل شركة تقنيتها الخاصة لالتقاط صور HDR. وعلى سبيل المثال، تفضل جوجل التقاط عدد يصل إلى 10 صور في كل مرة تضغط على زر التصوير في جهاز “بيكسل 2″، أما أبل فتفضل التقاط عدد أقل من الصور مع فروق أكبر للمحافظة على بيانات الصور. وإذا حاول أحدهم أن يبيعك جهازاً باعتباره مزوداً بـ “كاميرا HDR”، يجب أن تدرك أن جميع شركات الهواتف الهامة تقدم نفس الميزة حالياً.

error: Content is protected !!