Reading Time: < 1 minute

توصل باحثون من جامعة أوبسالا السويدية إلى أن أكسيد النيتريك، وهو مركب له خصائص مضادة للفيروسات ينتجه الجسم بنفسه قد يكون فعالاً في مكافحة فيروس كورونا، ونُشرت الدراسة أمس الأول السبت في دورية «ريدوكس بيولوجي».

نظراً لعدم وجود علاج فعال لفيروس كورونا، فإن التركيز الرئيسي في العلاجات المختبرة كان على تخفيف الأعراض، وأوضح الباحثون أن أكسيد النيتريك هو مركب ينتج بشكل طبيعي في الجسم، و تشمل وظائفه العمل كهرمون في التحكم في الأعضاء المختلفة،  فهو ينظم التوتر في الأوعية الدموية وتدفق الدم بين الأعضاء وداخلها. وفي حالات الفشل الرئوي الحاد، يمكن إعطاء أكسيد النيتروجين كغاز مستنشق، بتركيزات منخفضة، لزيادة مستوى تشبع الدم بالأكسجين.

اهتم الباحثون بأكسيد النيتريك لكونه مضاداً للبكتيريا والفيروسات، وتمت تجربته خلال وباء سارس في 2003 إذ أثبت فعالية كبيرة في تخفيض الالتهاب في رئة المصابين، وأكد الباحثون أن الأكسيد أظهر تأثيراً مضاداً واضحاً على فيروس كورونا أيضاً، وزاد تأثيره مع زيادة الجرعة.

يأمل  الباحثون أن يكون استنشاق أكسيد النيتروجين شكلاً فعالاً من أشكال العلاج، إلى أن يتم الحصول على لقاح فعال، وأوضح الباحثون أنه ربما تلعب جرعة وتوقيت بدء العلاج دوراً مهماً في النتيجة أيضاً.