Reading Time: < 1 minute

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن توصيات جديدة لعلاج مرضى كوفيد-19، وذلك باستخدام إما الديكساميثازون أو الهيدروكورتيزون، اللذان ينتميان لعائلة مضادات الالتهاب الستيرويدي، نظراً لقدرتهما على إنقاذ حياة المرضى ممن يُعدّون في مرحلة الخطر، وذلك في الثاني من الشهر الجاري.

التوصيات جاءت حصيلة سبع تجارب سريرية استمرت من 28 شباط وحتى 9 حزيران، وشملت 1703 مريضاً ممن هم في حالة حرجة أو شديدة الخطورة، إذ اعتمد علاج قسم منهم على الستيرويد، ومنهم على الرعاية الطبية المعيارية، بينما تلقى آخرون العلاج الوهمي.

وأظهرت التجارب أن المرضى المعتمدين على أجهزة التنفس الاصطناعي أثناء التجارب السريرية، كانوا معرضين للوفاة بنسبة 30% عند إعطائهم الستيرويد، مقارنة بالمرضى ممن تلقوا إما الرعاية الطبية المعيارية أو العلاج الوهمي، إذ قُدّرت نسبة الوفاة بينهم بـ 38%، بينما أظهرت التجارب نتائج واعدة للمرضى الذين لم يحتاجوا أجهزة التنفس الاصطناعي، فقد قُدّرت نسبة الوفاة بـ 23% لمن تلقوا السترويد، مقارنة بالمرضى الآخرين الذين وصلت نسبة الوفاة لديهم إلى 42%.

ظهرت أولى بشائر النتائج هذه في تموز، حيث أُجريت دراسة واسعة في المملكة المتحدة كانت في طليعتها جامعة أوكسفورد، أفادت بأن الديكساميثازون بإمكانه أن يقلل خطر الوفاة للحالات الحرجة من مصابي كوفيد-19، علماً أن هذه الدراسات لم تقتصر على المملكة المتحدة وحسب بل شملت دول عدة منها البرازيل وفرنسا وكانت نتائجها من ضمن التحليل الإجمالي لمنظمة الصحة العالمية.

أكدت التوصيات على استخدام الديكساميثازون والهيدروكورتيزون مع الحالات الشديدة من المرضى المصابين بفيروس كورونا حصراً دون الحالات المتوسطة والخفيفة؛ لما قد يحملانه من آثار جانبية قد تضعف مناعة الجسم لديهم، من جانبها أوصت معاهد الصحة الوطنية الأمريكية أيضاً، بإعطاء الستيرويد لمصابي كورونا في المستشفيات ممن يحتاجون أجهزة التنفس الاصطناعي.