Reading Time: < 1 minute

اكتشف علماء الآثار عربة مراسم رومانية مزخرفة شبه سليمة ولا مثيل لها، في موقع تنقيب يسمى فيلا «شيفيتا جوليانا»، تبعد بضع مئات من الأمتار عن مدينة بومبي الإيطالية القديمة، وأُعلن عن الاكتشاف أمس؛ السبت.

العربة عبارة عن عربة نقل بـ 4 عجلات، عُثر عليها في رواق إلى جانب اسطبلات للخيول؛ حيث اكتُشفت بقايا 3 خيول في عام 2018، وفي بيان صادر عن الحديقة الأثرية قيل: «اكتُشفت عربة احتفالية كبيرة بـ 4 عجلات، إلى جانب مكوناتها الحديدية، وزخارفها البرونزية والقصديرية الجميلة، وبقايا الخشب المعدني، وبقايا المواد العضوية من الحبال، إضافةً إلى بقايا الزخرفة الزهرية، سليمة تقريباً. هذا اكتشاف استثنائي؛ لا مثيل له في إيطاليا حتى الآن، وهو في حالة حفظ ممتازة».

كان التنقيب جزءاً من برنامج يهدف إلى مكافحة النشاط غير القانوني في المنطقة؛ بما في ذلك حفر الأنفاق للوصول إلى القطع الأثرية التي يمكن بيعها في الأسواق غير المشروعة، وقال بيان الحديقة إن اللصوص لم يصلوا إلى الغرفة التي حُفظت فيها العربة لمدة 2000 عام تقريباً، على الرغم من أنهم حفروا نفقاً من الجانبين.

اهتم المتخصصون بشدة بإخراج العربة من الأرض، عن طريق صب الجص في الفراغات للحفاظ على بصمة أية مادة عضوية قد تحللت؛ ما سمح بإخراجها في حالة جيدة، ولا تزال آثار الحبال عليها.

وقال ماسيمو أوزانا؛ مدير موقع بومبي الأثري: «ما لدينا هو عربة احتفالية، من المحتمل أن تكون عربة «بيلنتوم» التي أشارت إليها بعض المصادر؛ والتي لم تكن للاستخدام اليومي أو النقل الزراعي، ولكن لمرافقة الاحتفالات والمسيرات المجتمعية».

يُذكر أن مدينة بومبي دُفنت في الحمم البركانية عندما اندلع جبل «فيزوف» عام 79 بعد الميلاد؛ مما أسفر عن مقتل ما بين 2000 و 15000 شخص، وأصبحت المدينة الآن ثالث أكثر المواقع السياحية زيارةً في إيطاليا، وجذبت أكثر من 3.9 مليون زائر في عام 2019.