Image

هبطت اليابان بمسبارين على سطح ريوجو.

Bread assortment صورة عن سطح الكويكب ريوجو التقطتها إحدى العربات الجوالة للمركبة هايابوسا 2.
مصدر الصورة: وكالة الفضاء اليابانية

انفصلت مؤخراً عربتان جوالتان يعرفان معاً باسم مينرفا-2 – 1 (اختصاراً لعبارة: العربة الروبوتية للتجارب الميكروية والنانوية للكويكب، الجيل الثاني) عن المركبة الفضائية هايابوسا 2، متجهتين نحو سطح الكويكب القريب ريوجو ذي الشكل الشبيه بالحجر الكريم.

التقطت إحدى العربتين -اللتين يعملان بشكل ذاتي تماماً- هذه الصورة المبينة أعلاه أثناء قفزها عبر السطح بعد الهبوط بفترة قصيرة، ويمكنك أن ترى ريوجو في يسار الصورة، وانعكاس ضوء الشمس على شكل بقعة ساطعة في اليمين، أما الغشاوة الظاهرة في هذه الصورة الرائعة فتعود إلى أن العربة الجوالة التقطتها أثناء الحركة.

إن الجاذبية على سطح ريوجو ضعيفة جداً، لدرجة دعتْ المهندسين إلى استخدام كل قدراتهم الابتكارية للتفكير في أساليب لتحريك العربتين الجوالتين على السطح، فإذا تم استخدام عربة جوالة عادية مماثلة لما يستخدم حالياً على المريخ، فسوف تحلق نحو الفضاء ببساطة ما أن تبدأ عجلاتها في الدوران، فصارت الدحرجة ممنوعة، ولكن ظل القفز ممكناً بشكل معقول للغاية بالنسبة للعربات الصغيرة، التي لا يتجاوز عرضها حوالي 17.8 سنتمتر وارتفاعها 6.9 سنتمتر.

وعندما يصبح الروبوت جاهزاً للحركة، يدور محرك كهربائي في الداخل دافعاً بالروبوت نحو الأعلى، وتكفي هذه القفزة الصغيرة -في ظروف انخفاض الجاذبية- لإرسال الروبوت محلِّقاً في الفضاء، معلَّقاً فوق السطح لمدة ربع ساعة ليقطع مسافة 15 متر قبل أن يهبط ثانية.

وقد التقطت الصورة أعلاه في وسط القفزة أثناء عبور أحد العربتين فوق السطح، وسيتم إطلاق زوج آخر من العربات في العام المقبل، ويمكنك أن تتابع الوضع الحالي لبعثة هايابوسا هنا.

error: Content is protected !!