Reading Time: < 1 minute

هل تريد أن تتعرّف على شيء جديد ومُرعب اليوم؟

هناك نوع من العنكبوتيّات يوجد في الغابات المطريّة في الإكوادور، يشبه رأسه رأس كلب أسود كبير، يستند إلى 8 أرجل صفراء اللون طويلة جداً. إنه يبعث على القشعريرة بالفعل.

كما بيّن الكاتب عن العلوم؛ فيريس جابر، في صورة نشرها على موقع تويتر (والتي التقطها المصوّر العلمي أندرياس كاي)، يبدو رأس الكلب كرأس مخلوق تخيُّلي من قصص هاري بوتر. يدعى هذا الكائن رسمياً باسم «الأرنب الحصّاد»؛ وذلك لأن أذنيه تبدوان كأذنَيّ الأرنب، جسمه الغريب لا يتجاوز حجمه حجم إبهام يدك.

تنتمي «الحصّادات» إلى نفس العائلة التي تنتمي لها العناكب طويلة الأرجل. هذه الكائنات ليست سامّة، وقد كانت موجودة لحوالي 400 مليون سنة، حتى قبل انتشار الديناصورات في الأرض؛ وهذا وفقاً لما كتبه كاي في منشور على موقع «رامبل». حسب كاي، لا نعلم لمَ يملك الأرنب الحصّاد تلك البقع الصفراء العينيّة، والأذن التي تجعل رأسه يبدو كرأس الثدييات (عيونه تقع تحت البقع الصفراء بالحقيقة)، لكن قد تجعله هذه البقع يبدو أكبر حجماً ورعباً بالنسبة للمفترسين.

هناك الكثير مما لا نعمله بعد عن الأرنب الحصّاد، ولكن ليس لدينا بعد أي أدلّة أنّه كائن قاتل. مع ذلك، فلن تنسى هذا الوجه المرعب قريباً!