Reading Time: 1 minute

أعلنت وكالة ناسا اختيارها 8 فرق بحثية جديدة لاستكشاف القمر والمجموعة الشمسية، وذلك بالتعاون مع المعهد الافتراضي لأبحاث استكشاف النظام الشمسي (SSERVI). وتبلغ مدة تلك المهمة 5 سنوات، بتمويلٍ قدره 10.5 مليون دولار سنوياً. 

 

ستتعاون الفرق البحثية الجديدة مع 4 فرق أخرى لإجراء بحوث أساسية وتطبيقية حول القمر والكويكبات القريبة من كوكب الأرض، بجانب قمري المريخ؛ فوبوس وديموس.

 

ستعمل الفرق على دراسة تربة القمر والكويكبات ومصدرها، وخصائصها الفيزيائية، وسلوكها في تربة الفضاء، بجانب دراسة تأثير بيئات الكواكب على صحة الإنسان من خلال تفاعل التربة مع مناخ هذه الكواكب، وأيضاً دراسة تفاعل الأنسجة الحيوانية مع طقس هذه الكواكب.

 

كذلك ستقوم الفرق بتقييم كمية الموارد ومدى توافرها على سطح القمر، بجانب اختبار التكنولوجيا اللازمة لمعالجة تلك الموارد وإجراء الاختبارات الميدانية، ومعرفة آثار بيئة الفضاء على الآلات والبشر في مواقع جغرافية مختلفة على سطح القمر.

 

 يقول مارشال سميث، مدير برامج استكشاف القمر في وكالة ناسا: “إن المعهد الافتراضي لأبحاث استكشاف النظام الشمسي يواصل تعزيز التعاون بين الاستكشاف والعلوم أثناء استعدادنا للمضي قدماً نحو القمر بعصرٍ جديد من الاستكشاف البشري”

 

يُذكر أن المعهد الافتراضي لأبحاث استكشاف النظام الشمسي تأسس عام 2014 امتداداً لمعهد ناسا لعلوم القمر، ويدعم المعهد البحث الاستكشافي العلمي والبشري لوجهات استكشاف بشرية محتملة في المستقبل. ويضم المعهد أعضاء يمثلون مؤسسات أكاديمية، ومعاهد بحوث غير هادفة للربح، وشركات تجارية، بجانب مراكز ناسا، وغيرها من المختبرات الحكومية.