Reading Time: < 1 minute

اكتشف تلسكوب هابل الفضائي التابع لوكالة ناسا كويكباً نادراً وثقيلاً وذو قيمة هائلة يُدعى «سايك 16» في حزام الكويكبات الرئيسي للنظام الشمسي بين المريخ والمشتري.

يتميز هذا الكويكب عن معظم الكويكبات الصخرية أو الجليدية، لأنه مصنوع بالكامل تقريبًا من المعادن، تماماً مثل قلب الأرض، وفقًا لدراسة نُشرت في دورة «بلانيتري ساينس» يوم الإثنين 26 أوكتوبر.

قالت تريسي بيكر، المشاركة في إعداد الدراسة وعالمة الكواكب في «ساوث ويست ريسيرش» التابع لمعهد سان أنطونيو في تيكساس: “لقد رأينا أحجارًا نيزكية في الغالب معدنية، ولكن «سايك 16» يمكن أن يكون فريد من نوعه من حيث أنه قد يكون كويكباً مصنوعاً بالكامل من الحديد والنيكل.

بالنظر إلى حجم الكويكب، يمكن أن تصل قيمة محتواه المعدني إلى 10 كوانتليون دولار (10,000,000,000,000,000,000).

أو بتعبير آخر حوالي 10،000 ضعف الاقتصاد العالمي اعتباراً من عام 2019.

خصصت وكالة ناسا إحدى بعثاتها الاستكشافية، لاستكشاف كويكب «سايك 16»، والمتوقع إطلاقها في عام 2022 على صاروخ تابع لشركة «سبيس إكس». وتأمل ناسا أن يتم الكشف عن مزيد من الحقائق حول الكويكب، بما في ذلك محتواه المعدني الدقيق، عند وصول المسبار في أوائل عام 2026.

 

يُعتقد أن الكويكب هو النواة الميتة التي خلفها كوكب فشل أثناء تكوينه في وقت مبكر من حياة النظام الشمسي أو نتيجة للعديد من الاصطدامات العنيفة في ماضيه البعيد.